الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 530 كلمة )

محمد القائد و القدوة / احمد محمد الخالدي

من أجمل اللحظات أن تتشرف أقلامنا بخط أروع ما تكتب من كلمات في حق نبينا الكريم ( صلى الله عليه و آله و سلم ) لنستلهم من تلك الشخصية العظيمة الدروس و العبر ، و ننهل من معينها القيم و المبادئ الأخلاق الحسنى بغية تحقيق التكامل الأخلاقي الذي تنشده السماء ، وقد تجسدت هذه الصورة الناصعة المعالم بشخص رسولنا الكريم محمد (صلى الله عليه و آله و سلم ) كي تضع البشرية النقاط على الحروف لحياة حرة كريمة بما يتلاءم مع طبيعة النهج الإسلامي ، و لهذا نجد أنها قد جعلت من حركات ، و سكنات ، و أقوال ، و أفعال الرسول بمثابة المنهاج المستقيم في بناء المجتمع الصالح ، وقد جعلت الامتثال ، و الطاعة الصحيحة لكل ما يصدر منها ، و المترجم على لسان رسولها الكريم بمثابة المقياس الأوحد في التمييز بين الحق و الباطل ، و طبعاً هو ميزان التقوى ، فعندما كان نبينا يزور قبر أمه آمنة بنت وهب ، و عمه الحمزة ، و زوجه السيدة خديجة (عليهم السلام ) و قبور شهداء بدر ، و أحد من الصحابة الكرام ( رضي الله عنهم أجمعين ) وكما نقلته الكثير من كتب ، و مصادر المسلمين المعتد بها فيا أيها المسلمون ، يا أيتها العقول النيرة المعتدلة هل يوجد في هذا ما يدعو إلى التكفير ، و القتل ، و التمثيل بجثث القتلى للمظلومين الذين ذهبوا ضحية البدع ، و الشبهات ، و الأكاذيب ، و الترهات المنحرفة التي جاءت مع داعش الضال حتى كالت التهم و الافتراءات بحق المسلمين أتباع سنة رسولنا (صلى الله عليه و آله و سلم ) فهاهم يبكون بدموع التماسيح على الدين الإسلامي ، وقد جعلوه السكين المسلطة على رقاب البشر الذين لا زالوا يدفعون الأثمان الباهظة جراء التطبيق الفعلي لتعاليم ، و شرائع ، و أحكام الإسلام رغم أن مصادرهم صرحت بأحقية جواز زيارة القبور عملاً بالسنة الواردة عن الرسول ، وكما أشرنا إليها آنفاً ، فهاهو الحافظ ابن حجر الهيثمي ينقل عن الدارقطني ، و ابن السبكي ، و البزار فيقول : (( وقد روى البزار و الدار قطني عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : قال رسول الله –صلى الله عليه و آله – مَنْ زار قبري وجبت له شفاعتي ) ، و رواه الدارقطني أيضاً ، و الطبراني ، و ابن السبكي و صححه بلفظ ( مَنْ جاءني زائراً لا تحمله حاجة إلا زيارتي كان حقاً عليَّ أن أكون له شفيعاً يوم القيامة ) . فبعد هذه الأدلة الدامغة يا دواعش الفكر الإرهابي ، و التكفير الإجرامي لماذا تسفكون دماء العزل و الأبرياء ظلماً و جوراً ؟ فالنبي يحث المسلمين ، و غير المسلمين على زيارة قبره الشريف ، و الجائزة هي الفوز بشفاعته ، و انتم تقتلون الزائرين ، و تكفرونهم ، و تستبيحون دمائهم ظلماً و جوراً ؟ فهل أنتم أفضل تشريعاً من شريعة محمد ؟ و هل أحكامكم المنحرفة و عقائدكم الفاسدة أفضل ، و أقوم من سنة النبي محمد ؟ وقد علق المهندس الصرخي على بدع و شبهات الدواعش المنحرفة قائلاً :(( لاحظ، زار النبي ليس لمسجد النبي، وليس لشدّ الرحال لمسجد النبي ، من جاءني زائرًا لا تحمله حاجة إلّا زيارتي ، إذًا قَصَدَ الزيارة ونفس الزيارة )) مقتبس من المحاضرة (14) من بحث ( من المهد إلى اللحد ) في 30 / 9 / 2016 بقلم // احمد الخالدي

النبي نور و داعش جهل و ظلام / احمد محمد الخالدي
أبنائنا .. شبابنا .. أمانة في أعناقنا / احمد محمد

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 13 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 18 تشرين2 2017
  2754 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

لم يعد المطلعون على الأحداث المتتالية في الساحة العراقية ولاسيما الأمنية، أن يصمتوا او يكت
5119 زيارة 0 تعليقات
رحم الله أمي وجعل الجنة مثواها ومستقرها، وكل تحيات التقدير والاحترام والحب لروحها الطاهرةق
5684 زيارة 0 تعليقات
كنا نزرع نبتة في عيد الشجرة، تنمو معنا، تخضر، تعانق النسمات الباردة، تتدلى منها لآلئ الندى
5571 زيارة 0 تعليقات
يعلم من يهتم بالشأن السياسي, أن تشكيل التحالفات والإئتلافات, ضروري أحيانا, لتكوين كتلة قوي
4593 زيارة 0 تعليقات
كلما اشتد بي الحنين والشوق الى المباديء الوطنية الحقة شدتني الذاكرة الى ابو هيفاء مرتضى ال
4899 زيارة 0 تعليقات
بدأ شهر الأفراح بولادة جبل شامخ وهو مولانا سيد شباب أهل الجنة الإمام الحسين (عليه السلام)
5599 زيارة 0 تعليقات
  تكثر الاشتباكات بين القوى الامنية وقوى مسلحة تنسب الى هذا الطرف او ذاك او الى
4820 زيارة 0 تعليقات
هل كان كرار كيوسف عليه السلام، بهي الطلعة، حسن الخلقة جميل الوجه والصورة، ما جعل أخوة يوسف
4613 زيارة 0 تعليقات
مهداة الى جميع اصدقائي صديقاتي في الهيئة العامة للاثار والتراث ومن تركوا اثرا في حياتي اشي
4393 زيارة 0 تعليقات
تقاس اية امة ودولة في العالم بأعمار شبابها فكما كانت أعمار الشباب في بلد ما مرتفعة فهو دلي
4057 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال