الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 300 كلمة )

اليك اسرار السعادة في تربية طفلك

 

 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك

 أن الصغار تواقون إلى مزيد من العاطفة الصريحة من الآباء والتوجيه اليومى بين الأسرة يكسبهم الأمان والثقة والنظر للعالم المحيط بالأبناء يتطلب الاستيعاب من الوالدين والنصح دون مباشرة لأن الرقابة المشددة تخيف الأبناء والإهتمام الكثير بلا تأديب أمر محفوف بالمخاطر لإستسهال الخطأ طالما لا عقاب وليتذكر الآباء أن التأديب هدية محبة دائمة من إعطاء الطفل الحنان والتدليل حتى لايترك التأديب أثراً نفسياً سيئاً يجلب للابن التعاسة . كما ان إسعاد الأبناء اليوم أمر صعب لأن مباهج الحياة متعددة ولايمكن توفيرها إلا لقلة من الآباء مما يجسد عند الأبناء قصور الوالدين فى إسعادهم لكن فى حالة فهم الوالدين لأسس التربية الصحيحة يكون الدرس الأول فيها هو الرضا بالممكن والسعى بالجهد والكفاح للحصول على المستحيل ثم يلى بعد ذلك الاعتدال فى المعاملة بالحسنى والتفاهم والبعض يقول إن الأسرة مجتمع ديمقراطى دون تطبيق ذلك داخلها فالكلمات صارمة دون حوار دون أن يفهم الأبناء لماذا لا ولماذا نعم والمطلوب من الأولاد الطاعة العمياء وصارت عبارة مثل لأننى قلت ذلك فلا مناقشة لأننى أبوك والقرارات مسئوليتى مما يفقد الأبناء الرغبة والحماس لمعرفة الصواب من الخطأ بل وتصيبهم بالقهر الفكرى والشعور بالدونية والإقلال . بالاضافة الى أن بعض الأهل يتوهم أن دورهم حماية الأبناء من الإحباط غافلين أن الحياة مليئة بالمشاكل والعقبات ولايمكن تنمية القدرة على احتمال الأزمات إلا من خلال مواجهتها حتى يتعلم الأبناء تحويل المحنة لإرادة وتحد يحول الفشل لقوى إيجابية يحتاجون إليها فى الحياة لذلك لابد من إعطاء الأولاد جرعات منتظمة من فيتامين «لا» لأنه غذاء جيد لبناء الشخصية فليس مطلوباً توفير كل ما يطلبه الصغار لأن ذلك يحبب إليهم الكسل عن السعى من أجل الحصول على الأمنيات . كما أن تحقيق السعادة للأبناء يختلف من أسرة لأسرة بقدر طموحات ومهارات الصغار وتنصح الصغار بالمشاركة فى المهام الأسرية لأن وضع العمل ضمن منظور إنسانى صحيح من خلال التعاون الجماعى لأفراد الأسرة يعظم دور المشاركة والجهد.

تعلم اجمل التصاميم لديكورات المساحات الصغيرة
محاربة مرض الزهايمر "خرف الشيخوخة" من خلال الكشف ا

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 13 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 29 تشرين2 2017
  3919 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

تصاعدت الانتقادات العربية، وخاصة في بعض الدول الخليجية للفلسطينيين، وتشعبت المحاولات لتشوي
859 زيارة 0 تعليقات
عيون العراقيين ، ترنو الآن الى اخوانهم الذين حباهم الله بالرزق الحلال والثراء الموزعين في
920 زيارة 0 تعليقات
النظام السياسي في الولايات المتحدة الأمريكية شديد التعقيد قائم على أساس التحالفات وتقاطع ا
446 زيارة 0 تعليقات
المحور/الأستعمار وتجارب التحرر الوطنيتوطئة/" نعيشُ العهد الأمريكي " محمد حسنين هيكلطرح الر
1921 زيارة 0 تعليقات
بعد مرور ما يقرب من سنتين ونصف على اندلاع عاصفة الحزم الإسلاميّة بقيادة المملكة العربية ال
5225 زيارة 0 تعليقات
يبدو أن محمد حمدان دقلو الملقب ب" حميدتي"، رجل الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير في دارفو
1437 زيارة 0 تعليقات
يوما بعد يوم تتوضح معالم الانتصار السوري أكثر فأكثر ، هو انتصار لا تقتصر جوانبه على الناحي
2087 زيارة 0 تعليقات
لا اريد العتب على الاعلام عندنا ، فهو مشغول بمجالات شتى ، في بلد ضبابي النزعات ، لكني اعتب
335 زيارة 0 تعليقات
لم يعد قيس يجن جنونه بـ " ليلى" ، كما يبدو، ولم يعد يهتم بأخبارها، بعد وباء كورونا ،الذي ش
698 زيارة 0 تعليقات
أدى الانفجار الهائل الذي وقع في ميناء العاصمة اللبنانية بيروت يوم الثلاثاء 4/ 8/ 2020 إلى
518 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال