الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 418 كلمة )

بناتكم .. شرفكم فإنتبهوا !! / زيد الحلي


اعرفُ اخي د. حمدان السالم، الاستاذ في كلية الاعلام بجامعة بغداد، منذ عقود طويلة، رجل يحمل على اكتافه نبلاً وشهامة انسانية ومهنية ودماثة خلق، هي محط الاعجاب ..ورغم هذه المعرفة (المعمّرة) لم اتوقع يوماً ان تبدر منه اشارة، تجعلني اعيش ساعات واياماً من قلق مجتمعي، حيث التوتر المؤلم لازال يلازمني حتى هذه اللحظة من معلومة نشرها على شكل تغريدة، مثل سكين حاد، على صفحته في (الفيس بوك) .. ذكر الزميل حمدان ما نصه (وزارة التربية يرجى الانتباه !!! طالبات المدارس المتوسطة يتعاطين التدخين في زوايا المدرسة . نخشى من الادهى !!) وأكمل في تغريدة اخرى قوله : (اولياء الامور يرجى الانتباه !!! فتشوا حقائب اولادكم وبناتكم ولا تنسوا ان الأبوة مسؤولية لاتقف عند حدود توفير لقمة العيش !!

*****
يا ألهي .. طالبات دون سن المراهقة، يدخنّ ؟ كيف ؟.. ما الذي اوصل الحال الى هذا الاطار المؤسف ؟ في السابق، كنّا نعرف ان غرف الطالبات في الجامعات، كانت تجري فيها (بعض) هذه الممارسات، وحاليا اتسعت ظاهرة تدخين “النركيلة ” عند الشابات في النوادي، والكازينوهات والمطاعم والفنادق، لكن لم يتبادر الى الذهن ان تقوم طالبات بأعمار غضة، بتدخين السكائر في زوايا واروقة المدارس .. اين العائلة ؟.. اين الهيئات التدريسية؟ اين .. واين؟
هذه الصرخة، من استاذ جامعي، توقعتُ انها ستكون جرس انذار عالي الصوت، يهز الوجدان، وستترى الدعوات من ذوي الاختصاصات بعلم النفس التربوي والاجتماع، لدراسة آثار النار التي تلسع وتثلم النسيج المجتمعي في وطن لم يعتد على مثل هذا السلوك لبنات بعمر الـ 13 و 14 سنة، لكني فوجئت بصمت مطبق، على هذه الصرخة، ومرت مرور الكرام، حيث لم يشر الى اصدائها غير سبعة تعليقات، خجول، كان من ضمنها تعليق لكاتب هذه السطور..
لا بئس من الاعتراف ان القلق العميق انتابني، أزاء هذه المعلومة ..فانا ادرك ان غريزة القلق، هي أقوى الغرائز على الإطلاق.. وعندي هي أقوى حتى من غريزة البقاء.. لذلك، كان تنبيه الزميل السالم، صوت مزلزل في كيان المجتمع، واصابني من خلاله قلق، بالرغم من انني لست اباً لطالبة مراهقة، لكني احس بخطر ما نبه اليه الزميل الكريم، فكرة الثلج، ستكبر لا محال، ويصيب مقتلها آلاف الاسر.. ومع هذا المقتل ستضيع الاعراف والمثل، ويبقى مثلنا مثل انسان بلا احساس.. وتلك اخطر، الاخطار.
انني اجد ان أبرز أسباب ظاهرة التدخين عند صغار الطالبات، تتمثل في عاملين متناقضين، هما ” الحرية المطلقة أو الطوق الخانق” ما جعلها احدى الظواهر السلبية في المجتمع الحالي.. فلنسارع قبل الطوفان، فعند ذاك لن تفيد جرعات الترقيع، مثلما جرى مع غول المخدرات التي اجتاحت عقول شبابنا، وما رافقها من جرائم قتل وانتحار وزنا بالمحارم .. انتبهوا، فلا تشغلكم مشاهدة حلبة الصراع على الكراسي التي تستعر اوارها في الفضائيات هذه الايام.. مع قرب (موسم) الانتخابات..
بناتكم.. شرفكم!

دعوة لنشر ألتسامح في مجتمعاتنا / رائد الهاشمي
التجمع الاستذكاري الرابع للشهداء المندائيين العراق

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 17 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 04 كانون1 2017
  2559 زيارة

اخر التعليقات

زائر - اسماء يوسف حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
17 أيار 2021
السلام عليكم!اسمي أسماء يوسف من مدينة الدار البيضاء بالمغرب! أنا هنا ل...
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....

مقالات ذات علاقة

المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
12413 زيارة 0 تعليقات
زار وفد من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق صباح هذا اليوم مكتب المفوضية للان
926 زيارة 0 تعليقات
تعددت تفسيرات الجريمة الوحشية التي استهدفت كنيسة سيدة النجاة في بغداد. قيل أن هدفها تفتيت
7567 زيارة 0 تعليقات
لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والم
8555 زيارة 0 تعليقات
صدر تقرير الحزب الشيوعي المصري بتاريخ 23أوغسطس 2010وبعنوان: موقفنا ازاء الازمة السياسية ال
7450 زيارة 0 تعليقات
ينقسم العمل الشيوعي إلى قسمين متمايزين وهما، النشاط الثقافي النظري من جهة والنشاط العملي م
7444 زيارة 0 تعليقات
أود من خلال هذا المقال أن أوضح، بحيادية وبعيداً عن إتجاهاتي الفكرية والشخصية،  بأن تصويت ا
7347 زيارة 0 تعليقات
هنا وهنالك رجال بالمواقع في حين أن المواقع بالرجال ,  فنرى ونسمع عن شخصيات متنوعة ولكل منه
9605 زيارة 0 تعليقات
انطلاق ثورة الغضب ضد طغمة آل سعود وانباء عن طيران وقمع بواسطة الوهابية المتطرفين انفجر برك
8884 زيارة 0 تعليقات
سبحان الله ... الجماهير أقوى من الطغاة فعلاً !!! ... وقد استجاب لهم القدر فكسروا قيود الهو
8600 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال