الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 300 كلمة )

ضاع أبتر / وداد فرحان


إن فساد الماء تسببه عدم الحركة والركود اللذين يحولان عذوبته الى كدرة، على خلاف الفساد الإداري والسياسي الذي يحتاج الى حركة مستمرة ومراوغات هنا ومحسوبيات هناك. 
فالماء يعذب بحركته وجريانه، ويفسد السياسي في بهلوانيات الحركة المستمرة المبنية على الرشوة، والمحاباة، والابتزاز، والوساطات، والتهديدات. 
لقد عرفت (منظمة الشفافية الدولية) الفساد بـ: "كل عمل يتضمن سوء استخدام المنصب العام لتحقيق مصلحة خاصة ذاتية لنفسه أو جماعته". وهو سلوك سلبي لا يعتمد على الركود، بل على الحركة وسيادة القيم البالية التي تربطها القرابة والانتساب الى جهة ما، توفر الحماية للفاسد فيبالغ بفعلته بلامبالاة. 
إن هزالة القضاء وعدم استقلاليته أدت به الى الركود وغياب الحركة، ما كانت سبباً فعالا في تفشي ظاهرة الفساد، التي اعتمد الفاسدون فيها على قاعدة المنصب كـ "استكان" الشاي الذي لا يُحلى إلا بحركة ملعقة السرقة والنهب التي تذوّب السكر، فيكون عسل الفساد لا تجرع حلاوته. 
كل هذا مرتبط بضعف القيادة في مكافحة الفساد ومحاسبة المفسدين، وعدم وجود الإجراءات العقابية الواقعية، حتى ضاع أبتر السرقة بين بتران الفساد. 
فأي أبتر ستبدأ به تلك التلويحات الجديدة في المحاسبة؟ أهو الصغير الذي يمارس فساده أفقيا منتفعا من الرشاوى اليومية، أم الأبتر الذي ابتلع ميزانيات كاملة كما تبتلع الأرض الماء! 
لقد خلخل الفساد مجموعة القيم الأخلاقية، وأدى بالشعب الى الإحباط وبروز العنصرية والتعصب، إضافة الى انتشار الجريمة كرد فعل لعدم تكافؤ الفرص وفقدانها، والتي بدورها أدت الى التشنج والحسرة على ضياع ممتلكات وموارد الدولة، بدلا من استثمارها في البنى التحتية التي تهم عموم المواطنين.
إن اعتراف العبادي بـ "أن الفساد في العراق تحول إلى مافيا، وأنه يحتاج إلى تعاون الجميع لمحاربته، ومن يقف وراءه من فاسدين". مضيفا أن الفاسدين "موجودون في كل مفاصل الدولة"، هو دليل قاطع على أن الصراعات الكبيرة الموجودة في الساحة هي بسبب تعارض المصالح بين المافيات. 
هذه الحقيقة الصريحة والشجاعة، ستؤدي بنا الى الدخول في مرحلة حرب جديدة، وصفها العبادي بـ "معركة مع الفساد". 
سيقف العراق كله حشودا في هذه المعركة، فهل سننتصر فيها كما انتصرنا على الإرهاب؟

النظرية السوسيولوجية :الكسي دو توكفيل / حسام الدين
توافد حشود الزائرين إلى مرقد أمير المؤمنين (عليه ا

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 11 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 06 كانون1 2017
  2622 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

تصاعدت الانتقادات العربية، وخاصة في بعض الدول الخليجية للفلسطينيين، وتشعبت المحاولات لتشوي
919 زيارة 0 تعليقات
عيون العراقيين ، ترنو الآن الى اخوانهم الذين حباهم الله بالرزق الحلال والثراء الموزعين في
972 زيارة 0 تعليقات
النظام السياسي في الولايات المتحدة الأمريكية شديد التعقيد قائم على أساس التحالفات وتقاطع ا
492 زيارة 0 تعليقات
المحور/الأستعمار وتجارب التحرر الوطنيتوطئة/" نعيشُ العهد الأمريكي " محمد حسنين هيكلطرح الر
1980 زيارة 0 تعليقات
بعد مرور ما يقرب من سنتين ونصف على اندلاع عاصفة الحزم الإسلاميّة بقيادة المملكة العربية ال
5288 زيارة 0 تعليقات
يبدو أن محمد حمدان دقلو الملقب ب" حميدتي"، رجل الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير في دارفو
1506 زيارة 0 تعليقات
يوما بعد يوم تتوضح معالم الانتصار السوري أكثر فأكثر ، هو انتصار لا تقتصر جوانبه على الناحي
2163 زيارة 0 تعليقات
لا اريد العتب على الاعلام عندنا ، فهو مشغول بمجالات شتى ، في بلد ضبابي النزعات ، لكني اعتب
391 زيارة 0 تعليقات
لم يعد قيس يجن جنونه بـ " ليلى" ، كما يبدو، ولم يعد يهتم بأخبارها، بعد وباء كورونا ،الذي ش
762 زيارة 0 تعليقات
أدى الانفجار الهائل الذي وقع في ميناء العاصمة اللبنانية بيروت يوم الثلاثاء 4/ 8/ 2020 إلى
574 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال