الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 611 كلمة )

الفكر القانوني الجديد والمرحلة القادمة ما بعد داعش / فاروق عبد الوهاب العجاج

عد داعش ستاتي مرحلة مهمة في حياة العراقيين عموما وفي مسيرة العملية السياسية وفي عمل السلطات الثلاثة الدستورية –مرحلة تضع جميع الاشخاص من مسؤولين ومواطنين وجميع المؤسسات الرسمية وغير الرسمية وجميع مكونات المجتمع العراقي وجميع منظماته المدنية امام مسؤولياتهم الوطنية والانسانية لمرحلة صعبة وشاقة لمعالجة مخلفات المرحلة الماضية بكل مآسيها والامها واحزانها ونكباتها وهمومها واوجاعها من الفقر والظلم والحرمان و ما جرى من تدمير لكل اسس الحياة الانسانية حتى طالت الانفس والاموال والممتلكات والتقاليد والشعائر المقدسة التي عاش عليها الانسان العراقي عقود ودهور عديدة وكانت رمزا لحضارته ولتاريخه وعنوانا لاسمه وفخرا لامته ومجدا لمستقبله ولمصير حياته. وياتي الفكر القانوني من الامور المهمة والفاعلة للتاثير على خلق اجواء قانونية مناسبة لتفعيل كل تلك الجهود المشتركة من قبل جميع المختصين المسؤولين وفق اطر قانونية محكمة بتشريعات تتلائم وضرورات المرحلة القادمة ومعالجة الثغرات في التشريعات القديمة بروح ايجابية لانجاز المهام المطلوبة بكفاءة واقتدار عال المستوى من كل الوجوه العملية وعلى ضوء الاختصاصات المطلوبة والصلاحيات اللازمة لها . ان حضور الفكر القانوني الكفوء لتاهيل الصيغ اللازمة لمتطلبات للمرحلة القادمة لما بعد داعش يكون من الامور المهمة التي يجب التركيز على الاخذ بها - ومن اهم تلك الامور التي يفترض على الفكر القانوني وبالتنسيق مع الجهات المختصة الاخذ بها كقاعدة اساسية للعمل على ضوءها هي :- 1- خلق واقع قانوني مبدع ومتميز بتشريعاته المتطورة المساعدة على التغييروالاصلاح.2- ان يعتمد على الاجتهاد والابداع المو ضوعي والواقعي3- معالجة الشلل والعجز الاداري والقانوني في اداء المهام الموكولة لمؤسسات الدولة عامة 4- تشريع قوانين صارمة في محاسبة ومراقبة الموظفين العمومين والمكلفين بواجبات الخدمة العامة لتامين التزامهم باداء الواجبات كما مكلفين بها وفق الاصول المرعية والشرعية .5- تشريع القوانين التي تؤمن السرعة في تنفيذ الواجبات والمهام المطلوبة وحسب مقتضياتها العملية والاصولية .6- تشريع قوانين او تعديل ما يلزم لبعض القوانين الخاصة بحقوق الانسان وجعلها تتناسب مع ما يستحقه الانسان العراقي ومع ما عاناه من حرمان وظلم في حياته وذلك لكي يمارس حياة جديدة تتناسب والمرحلة القادمة ومن تامين سبل الممارسة الديمقراطية وفق الاطر الشفافة البعيدة عن الضغط والاكراه والاغراء غير المشروع. 7- تشريع القوانين للاهتمام بالشباب وتنشيط دورهم في كافة مجالات الحياة لتطلعاتهم الشابة والمعاصرة للحياة الجديدة_8- تشريع ما يلزم من القوانين لتحسين اوضاع المراة بصورة عامة منها الاقتصادية والفكرية وتعزيز مساهمتها في الانتخابات والمجالات السياسية المهمة لدورها الفاعل والمهم في المجتمع-9- حصر الترشيح لانتخابات اعضاء مجلس النواب والمجالس المحلية ولكافة المنظمات المجتمع المدني لدورتين فقط لوضع الحد من الهيمنة على تلك المجالس المهمة لعدد محدود مما يساهم الى ضياع التمثيل الحقيقي للشعب ولصوت الناخبين خاصة حتى تؤمن التشريعات الجديدة من القوانين لرفد تلك المنظمات الجماهيرية بدماء شابة متجدد للحياة المتجددة دوما والتخلص من مافيات السياسة والسلطة والنفوذ ووضع الحد من سرقة اصوات الناخبين لمصلحة اشخاص وكتل معينة .10- التاكيد على حصر القرارات السيادية والمتعلقة بالقضايا المهمة بالمصالح العامة براي الاكثرية والاغلبية ابسيطةا لاعطاء المرونة في صناعة القرارات المهمة وفي القضايا المصيرية لسيادة ومستقبل البلاد عامة كما يضع حد للتفرد بالقرارات الخطيرة وما تشكل مصدر اساسي لتعريض المصلحة العامة لمخاطر جمة وعديدة . تشهد المرحلة القادمة مرحلة مخاض عسيرة في المهام الصعبة وما تتضمن من اختلاط الاوراق ومن عدم وضوح الرؤية الوطنية والشفافة في كثيرمن مفاصل الحياة العامة في المجتمع ومنها القانونية والسياسة والاقتصادية والامنية خاصة مما يقتضي ان تهيء لها تشريعات لقوانين مناسبة لتسهيل العمل وانجاز المهمات الصعبة بافل جهد وكلفة ومن غير معوقات ومن التمكن من مواجهة التحديات مهما كبرت وتنوعت ومن هنا ستكون نقطة الانطلاق للعمل بروح وطنية مخلصة لمن يريد ان يخدم بلده وشعبه بلا طمع لاي منفعة كانت مادية او لسلطة او لمنصب او رغبة شخصية لعضوية مجلس بحد ذاته فقط ليس اكثر.حتى يكون الطريق الوطني واضح باهدافه وبعناصره المخلصة في المرحلة القادمة مرحلة ما بعد داعش مرحلة التغيير وتصحيح الاوضاع يمساهمة كافة الجهات المختصة لسن تشريعات حديثة وجديدة ومتطورة برؤى وطنية موحدة مخلصة كما تقتضي متطلباتها المهمة والشرعية خاصة.

 

فاروق عبد الوهاب العجاج 13-12-2017

الضربة لحزب الله والصين هي المستهدفة
الجعفري والجعفري: قواسم وتضادّات حيويّة ! / رائد ع

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 05 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

في هذه الأيام تشهد المجتمعات العربية  خاصة في العراق و الى حد ما مصر و حتى اكثر الأنماط ال
20241 زيارة 0 تعليقات
بدعوة مشتركة من قبل جمعيتين ثقافيتين كردية في ايسهوي و غوذئاوا في الدنمارك حضر رئيس الجمعي
16137 زيارة 0 تعليقات
كتابة : رعد اليوسفأقام ابناء الجالية العراقية في الدنمارك ، مهرجانا خطابيا تحت شعار "الحشد
15701 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أعلن نائب رئيس المفوضية الأوروبية فرانس تيمرمانس أن أو
15428 زيارة 0 تعليقات
هناك حقيقة يستشعرها ويؤمن بها "معظم العقلاء" ممن يتأملون فى الأحداث التاريخية والسياسية ال
14872 زيارة 0 تعليقات
المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
12375 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك لذلك عادة ما نتجاهله ولا نولي للأمر أهمية
11486 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - القدس العربي ـ من ريما شري ـ من الذي يمكن أن يعترض على
10761 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك  نظم قسم التحسس النائي في جامعة الكرخ للعلوم، الندو
10548 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك  نظم قسم الدراسات اللغوية والترجمية التابع إلى
10534 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال