الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

4 دقيقة وقت القراءة ( 702 كلمة )

القداسة أنتهجها الساسة ليتحمل همومها الاصبع البنفسجي / عباس عطيه البو غنيم

قبل أن ابدأ في الحديث أقول هل أن الساسة قد جعلوا شيئا مقدسا في العمل السياسي ؟...... لكي يصرحوا بها ويجعلوها مقدسا تضاف الى المقدسات التي سبقت هذه الانتخابات وهل هذه الرموز تريد أن تعبر المرحلة على ضحايا القداسة التي ترغب بقطع أصابعها كل يوم تقربهم من الانتخابات التي يجعلوا منها الساسة مقدسة على الضحية وعلى الجلاد فوضى عارمة ينتهجها المنهج الدموي الذين أعتاد علية أصحاب الضمائر..........!


لو أفترضنا أن الانتخابات شيء مقدس حسب ما يدعي أصحاب الضمائر الحية التي أرجعت البلاد والعباد الى العصور المظلمة ايام البعث أو الحقب التي حكمت العراق من قبل والدليل على ذلك لم يتغير أي شيء سوى ملئ كروش أعتاد عليها اصحاب الكراسي ولسان حال الاية الكريمه تقول ((إِن يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِّثْلُهُ ۚ وَتِلْكَ الْأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَيَتَّخِذَ مِنكُمْ شُهَدَاءَ ۗ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ (140)( سورة ال عمران) هذه الاية تجعلنا نفكر ملياً بكيفية التقديس لأشخاص لم تعرف الرحمة قلوبهم المريضة ولن تعرفها الابداً فعلينا التفكير بعواقب الامور .


اليوم نشاهد الساسة تتجول وتقدم بعض المساعدات لمن يدلوا بدلوهم أتجاههم وهؤلاء يعطون ما تجود ايديهم من المال العام الذي أخذه في الدوارت السابقة واللاحقة وهذا العطاء يدفع في الشمال لكي يعود من جديد بيدة اليمين وهذه اللعبة عرفها الجميع من حيتان الفساد الذين لم يعوا الشعب جيدا ولن يعوه مالم يغير الناخب العراقي طرق العملية السياسية برمتها .

 

أربعة عشر عاماً استمرت دون مستوى المطلوب لدى الساسة وهذه العملية مشترك فيما بينهم الشعب والساسة الذين هم يأكلون من خيرات الاصبع البنفسجي وهذا الطموح يعزز دوارات شهدها الشارع العراقي في الايام معدودات أن بقى الحال كما هو عليه بعد خصخصة الكهرباء وما تؤل اليه الامور أربعة عشر عاما يخرج العراق متعافى بخصخصة لابناء الجنوب حصرا دون الوعي لساسة الجنوب وهل هذه الخصخصة مكرمة منكم للدماء التي سالت منهم أم للجرحى أم للاطفال وألايتام لم تعي ماحل بها بعد فقدان الاحبة .......


الساسة التي كانت تسكن في بلاد الغرب ومن لحق بركبهم من كان بالداخل هل خراب البلد من عبث الحروب ابان حكومة البعث أم نهجكم الخاطئ بعد 2003 هو من حل ببلادنا الخراب وأين حكمتكم من جراء تدهور الحال من جباية دون تحقيق هدف معلن سوى ملئ كروشكم التي أعتادة على أكل المال الحرام وأكل السحت وهذا نده من قوله تعالى ((قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِكُمْ سُنَنٌ فَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ )) (137سورة ال عمران) وأنتم من سكن ..... ((وَسَكَنتُمْ فِي مَسَاكِنِ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَنفُسَهُمْ وَتَبَيَّنَ لَكُمْ كَيْفَ فَعَلْنَا بِهِمْ وَضَرَبْنَا لَكُمُ الْأَمْثَالَ (45) وَقَدْ مَكَرُوا مَكْرَهُمْ وَعِندَ اللَّهِ مَكْرُهُمْ وَإِن كَانَ مَكْرُهُمْ لِتَزُولَ مِنْهُ الْجِبَالُ (46)فَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ مُخْلِفَ وَعْدِهِ رُسُلَهُ ۗ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ ذُو انتِقَامٍ (47) يَوْمَ تُبَدَّلُ الْأَرْضُ غَيْرَ الْأَرْضِ وَالسَّمَاوَاتُ ۖ وَبَرَزُوا لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ(48) وَتَرَى الْمُجْرِمِينَ يَوْمَئِذٍ مُّقَرَّنِينَ فِي الْأَصْفَادِ (49) سَرَابِيلُهُم مِّن قَطِرَانٍ وَتَغْشَىٰ وُجُوهَهُمُ النَّارُ (50) لِيَجْزِيَ اللَّهُ كُلَّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ ۚ إِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ (51) هَٰذَا بَلَاغٌ لِّلنَّاسِ وَلِيُنذَرُوا بِهِ وَلِيَعْلَمُوا أَنَّمَا هُوَ إِلَٰهٌ وَاحِدٌ وَلِيَذَّكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ (52)هذه الآيات من سورة أبراهيم .


الخلاصة


أن مفهوم الديمقراطية الغريب والعجيب الذي أصبح الساسة تحت مضله ذو حصانه لا يقدر عليها القانون الا الله والله يمهل ولا يهمل وهذا أمسى قانون الفقراء والمعوزين في ضل الديمقراطية الخبيثة التي أنتهجها الساسة دون تحقيق اهدافهم المعلنة أبان الانتخابات دون تحقيقها والان نجد عزوف الشعب عن الانتخابات مالم تتحقق الرفاهية لهم لكن الادهى من ذلك أن الساسة لقد لعبت على ورقة مهمة ورابحة جداً لهم
1- يراد من الشعب النزاهة والاخلاص وحرية التعبير دون تحقيق مبدأ الرفاهية
2- السياسي الفائز في عملية الانتخابات لن تبدأ محاسبته ولن يتحقق من أين لك هذا
3- في النظام الداخلي لعملية الديمقراطية المنتهج في بلاد الكفر محاسبة أي فرد لكن عندنا في بلد الاسلام لا محاسبة لأن خلف الفاسد حيتان من المفسدين تمثله في الاحزاب وغيرهم من حيتان الفساد .............!
4- القداسة الممنهجة في عملية الديمقراطية لا تعني الفائز في الانتخابات أستلم سند طابوا صرف لمدة اربعة سنوات ما لم يحقق للشعب طموحاته ولن تنفع الندم هناك
5- والاخيرة على الشعب أن يعي حجم المخاطر التي لعب عليها الساسة هذه السنوات منذ عام 2003 ومن حقق للشعب العيش الرغيد رغم مهاترات الساسة وفسادهم في وزارة عرفها الشعب بالخدمية ................أذ لم يرعى الامانة التي فوض الشعب أذ حسبها الساسة فرصة للاستمتاع بالمال العام دون الانجاز وخدمة المواطن والناس وهذا التفويض الشرعية نتيجة العقد المبرم بين الناخب والمنتخب مع عدم القاء بينهم !؟

مطاعم وفنادق فاخرة واختصاصات معدومة / ماهر محيي ال
كيف تكمل قراءة كتاب وتروّض النفس على القراءة؟ / م

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 07 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 09 كانون2 2018
  2470 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - إنّ سؤال الناس عمّا يعرفونه عن الـ"ساد" أو "الماء الأب
9598 زيارة 0 تعليقات
شدني احساس الحنين الى الماضي باستذكار بغداد ايام زمان ايام كانت بغداد لاتعرف من وسائل الله
5284 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - كشفت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، مجموعة من العلامات و
9589 زيارة 0 تعليقات
  اعلنت لجنة الصحة العامة في مجلس محافظة ديالى،أمس الاحد، عن تسجيل عشرات حالات الاصابة بمر
9391 زيارة 0 تعليقات
    حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك ندد النائب عن دولة القانون موفق الر
5275 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك  إذا ما تعين عليك أن تختار شخصيةً من
6317 زيارة 0 تعليقات
حسام هادي العقابي – شبكة الاعلام في الدانمارك يعاني الكثيرون من رائحة القدمين في فصل الصيف
8641 زيارة 0 تعليقات
 لا يكاد يمر يومٌ دون أن نسمع تصريحاتٍ إسرائيلية من مستوياتٍ مختلفةٍ، تتباكى على أوضا
4802 زيارة 0 تعليقات
( IRAN – RUSSIE  - TURQUIE ) IRTRتحالف الذي يضم كل من ايران روسيا تركيا كيف اجتمع هذا ؟ يع
5 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال