الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 624 كلمة )

الازدواجية في المجتمع العراقي / الشيخ عبد الحافظ البغدادي

شعب لا يحب ان يسمع كلمة نظيفة تمنعه من الانزلاق .. *اعرف الحق تعرف أهله‏ :...  هناك حل منطقي وضعه أمير المؤمنين{ع} للإنسان الذي يختلط عليه الحق والباطل فهو{ع} يقول أولا :  وأيم اللَّه لا بقرنّ بطن الباطل حتّى‏ أُخرج الحقّ من خاصرته..وفي هذا ينقسم‏ الناس أيضاً الى صنفين: صنف يرى‏ عائشة (أم المؤمنين) تركب جملها قاطعةً الفيافي والقفار طلباً للثأر لدم الخليفة (المظلوم) عثمان، ومعها طلحة الذي قيل ‏ان النبي{ص} سماه (طلحة الخير) ومعه الزبير حواري رسول اللَّه الذي بشّر النبي‏قاتله بالنار... ....  فيما يَرى‏ هذا الإنسان الساذج البسيط الذي لا تعرف بصيرته تمييز الحق عن الباطل , في الجانب الآخر علياً(ع) بكل ما يحمل من أوسمة الفخار ونياشين الثناء التي قلّده إياها النبي الأكرم(ص) ، ومعه عمار الذي (تقتله الفئة الباغية) و ابو ذر الذي (لم تقلّ الرمضاء ولا الخضراء أصدق ذي لهجة منه) وكذلك الحسن والحسين (سيدا شباب أهل ‏الجنّة)... بنصّ النبي أيضاً. ...  وهنا يأتي القول الفصل لعلي حين يطالبه أحد هؤلاء البسطاء بسيف يفرّق بين أهل الحق وأهل الباطل، برؤية وبصيرة حتى يقف موقفا مع الحق .. فيجيبه(ع):

أعرف الحق تعرف أهله واعرف الباطل تعرف أهله ... إنّ الحق لا يُعرف بالرجال‏ وانّما يُعرف الرجال بالحقّ إن الحق والباطل لا يعرفان بأقدار الرجال، اعرف الحق تعرف أهله، واعرف الباطل تعرف أهله). ولكن كيف يا أبا الحسن لكل الرجال حق في أقوال النبي(ص) وثنائه عليهم ولهم حق القول الفصل، وحين يختلط حابل الأقوال بنابلها يأتي قوله الآخر (ع) :"  ان الذي طلب الحق فأخطأه ليس كمن طلَب‏ الباطل فأصابه " وهنا يضع اصبعه على الجرح، أي على البصيرة على النية وعلى الهدف، فيسقط ما بأيدي المغرضين الذين يعرفون أنفسهم ويعرفون ‏منطلقاتهم وأهدافهم أكثر من غيرهم وهل مسعاهم هو رضا اللَّه وخشية يوم ‏الحساب، أو أن سعيهم وكدحهم (لدنيا يُصيبها أو امرأة ينكحها) وفي ذلك فصل‏خطاب...

اقرب لك المعنى :  المجتمع العراقي يعتبر من أكثر الناس أحياء ً للشعائر الحسينية , ومسالة زيارة الاربعين واضحة المعالم , لا يوجد شعب بالعالم لم يقر بالفضل لهم والالتزام بخدمة سيد الشهداء .. هنا نسال هل تلك الخدمة لاهل البيت جاءت من اجل كلمة الامام الصادق {ع} " احيوا امرنا  رحم الله من احيا امرنا , والرجال الذين يجلسون اياما في السرادقات لغرض خدمة الزوار  والنساء شابات وعجائز وامهات , لا توجد عائلة لم تقدم جهدا معينا لتلك الزيارة .. فهل كانت تلك الخدمة عن بصيرة او حشر مع الاسلام عيد ...؟

اذا قلت لي انهم غالبيتهم يحبون الحسين هذا صحيح , يحبون الحسين وعيونهم تدمع لمنظر شاشات الفضائيات وهي تنقل المسيرة المليونية .. اذن من الذي خرج ليلة الكريسمس مع زوجته وبناته وهن في اخر اناقة وترتدي ثيابا خاصة كانها في حفلة اوربية .. كم امراة كانت تطبخ طعاما للحسين {ع}  خرجت ليلة راس السنة وفي نيتها ان تكون وسط الشباب ووسط التدافع , وهي تعلم وزوجها يعلم ما يحدث من طياح حظ لشرفه وعرضه بين يدي شباب وحوش..؟

هل نسا دينه ..؟ هل ضعفت بصيرته ..؟ من اين سمع فتوى وجوب المشاركة من مرجعية النجف او مرجعية قم , ..؟ اء السنة هل سمعوا فتوى من الازهر الشريف او من لجنة الفتوى في المملكة العربية السعودية .. اذن نحن شعب ملبوس علينا , لا نعرف من الدين الا اسمه ومن القران الا رسمه ..

وحينما يترك المرء لضميره ووجدانه ودينه فيصيبه الندم ، فيأتي التأريخ لينقل عن‏عائشة قولها في يوم الجمل: (وددتُ لو متّ قبل هذا اليوم بعشرين عاماً) وقالت بعد رجوعها من البصرة: (واللَّه إن قعودي عن يوم الجمل لأحبّ اليّ، لو أتيح ‏لي، من أن يكون لي عشرة بنين من رسول اللَّه.) انا تقصدت ان اضرب مثلا بم المؤمنين وعرض رسول الله {ص} فهل ندم ازواج ممن هيء زوجته لاحتفال راس السنة .. ومات الذي جناه من ذلك الاحتفال ..؟ وقد تنعم ايما فائدة اولئك الذين روجوا لهذه العوائل ان تخرج من بيوتها لتكون في وسطهم , هذه غاية ما خططوا له , وقد عرفوا الباطل فاصابوه .. وهل من معتبر ..؟

الشيخ عبد الحافظ البغدادي

الموبايل وتربية الأطفال / الشيخ عبد الحافظ البغداد
أمريكا بعيون شيعية / الشيخ عبد الحافظ البغدادي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 17 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

 مع بدء شهر رمضان الكريم بدأت القنوات الفضائية تتنافس كالعادة في تقديم أفضل ما لديها
217 زيارة 0 تعليقات
من حقي كمواطن أن أعيش في مدينة متوفرة فيها كل سبل الراحة والطمأنينة النفسية والحياة الكريم
242 زيارة 0 تعليقات
اعتدت منذ فرض الحظر الجزئي ان أغادر مدينتي ظهر الخميس إلى أحد المدن او المحافظات لاقضي أيا
150 زيارة 0 تعليقات
سوف ندافع عن السنة, كما ندافع عن الشيعة, وندافع عن الكرد والتركمان, كما ندافع عن العرب, ون
149 زيارة 0 تعليقات
حياة الإنسان مليئة بالتجارب والدروس والمواقف عبر التاريخ، خيارات متعدّدة تصل إليك، إما أن
162 زيارة 0 تعليقات
في العقود الثلاثة الأخيرة من القرن العشرين كان العراق يئن تحت سياط الظلم والقمع والبطش، عل
143 زيارة 0 تعليقات
ما منْ إمرءٍ او حتى " نصفَ امرءٍ – مجازاً " إلاّ وصارَ على درايةٍ كاملة وإحاطة شاملة بمتطل
131 زيارة 0 تعليقات
أرجو من حضرتك يا فندم الإهتمام بما يحدث داخل أقسام الشرطة..!! فين الأمن، فين الأمان ،فين ش
381 زيارة 0 تعليقات
تختزن الذاكرة الإنسانية بأسماء طرق ودروب ومنازل مرت عبرها قوافل التجارة والسياحة، بقي بعضه
208 زيارة 0 تعليقات
طبيعة السمات البشرية متغيرة ، مختلفة من انسان إلى آخر ، متناقضة أحيانآٓ ، ما بين الظاهر م
201 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال