الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 549 كلمة )

انا متطرف اذاً انا موجود / علاء الخطيب

التطرف ثقافة  وطريقة تفكير  لا  تختص بمجموعة دون غيرها ،  بل يمكن ان تنتقل عدواه الى اي شخص.  فقد اصبح بحكم الفايروس الذي يصيب البشر ،  ولا يكاد شخص  في منطقتنا على وجه التحديد ينجو من هذا الفايروس وان ادعى بخلو عقله منه او تظاهر وتمشدق بالاعتدال والوسطية . 

البعض يعتقد ان التطرف  ماركة مسجلة  للمؤدلجين  بأنواعهم المختلفة ، بينما الواقع يظهر لنا ان التطرف لا يصيبن الذين تأدلجوا  منا خاصة . 

ثمة من يتطرف في الدين  وآخر يتطرف ضد الدين ، وهناك معركة مستمرة  بين المتطرفين ،  لكن ثمة  من يعتقد ان  المعركة الدائرة اليوم  بين الاعتدال والتطرف . لكن المسألة ليست هكذا  بل المعركة بين التطرف والتطرف ، والطرفان يجهلان إنهما يجهلان   ويتمتعان بجهل مركب  لذا المتطرف  من اكثر الناس  جهلا، لكن يحسب نفسه من أعلم الناس وتلك مصيبة .

 المتطرفون ينظرون دائماً الى البقعة السوداء في الثوب الأبيض ،وهي طريقة سوداوية في التفكير ناتجة عن مرض نفسي. فالمتطرف يعيش حالة من القلق والاضطراب النفسي، لذا لايمكن ان يرى الاشياء بايجابية ، فمثلاً :  

 يترك المتطرف العلماني الكم الهائل من النزعة الانسانية في الفكر الديني ويركز على الشواذ ، وهو يعتقد ان  نقده مبني على اساسِ حججٍ منطقية ونقدٍ مستنير ، وكأن مهمة المدني ان ينبش التاريخ، ويبحث عن ( حبوب البطيخ ) .

كذلك يفعل المتطرف الديني الذي يهمل كل حسنات العلمانية والمدنية  ويركز على سلبياتها،  وهو يعتقد ان نقده وتطرفة ضد العلمانية مبني على اساس رضى الله والسير في طريق  العقيدة  ، هذه النزعة العدوانية لدى المتطرفين هي التي  اوصلت مجتمعنا الانساني الى الحضيض ، فليس لدى المتطرف العلماني او الديني  اي اهمية لاستفزاز المجتمع وإطلاق حكم لا يستثني المعتدلين فليذهب الجميع الى الجحيم مادام هو سالماً ،  ما يريده المتطرفون هو ان يقولوا نحن هنا  فقط ، البعض من العلمانيين يريد ان يحتكر الحقيقة ويحركها كيفما يريد وهو لا يختلف عن شقيقه الديني . فالشغل الشاغل للبعض ان يستفز المجتمع بأفكاره وطروحاته . يشجعه على ذلك حفنة من المرضى الذين يسعون لإثبات صحة افكارهم . 

فلو تسائلنا :   

 ماذا يعني ان تكون مدنياً ؟  

 وماذا يعني ان تكون متديناً ؟

ربما هذا هو السؤال الاصعب والاهم في. هذا الصراع الدائر بين الطرفين .  

 المدني والعلماني هو من يتقبل الاخر كما هو و ان يحترم عقائد الاخرين مادموا يحترمونها، كما ان المدني هو  الشخص الذي يبتعد عن الاعمال العدائية او المستفزة  للشارع العام ويحترم حقوق الانسان  في حرية الرأي. والعقيدة ، فمن اهم مباديء المدنية  عدم  رفض الدين او معاداته،  فالمدنية ترفض  استغلال الدين لتحقيق أهداف سياسية ولا ترفض الدين   . لكن للاسف  ما نراه اليوم هو ان المدني هو من يهاجم  الدين ويرفض الاخر ، ربما التمس العذر للمتدين في رفضه العلمانية والمدنية لجهله او تظليله ولكونه  يحمل مطلقات في عقله لا يمكن تجاوزها ، ولكن كيف التمس العذر للمدني المتطرف الذي يتمشدق  بحقوق الانسان و يبشر  بالتنوع  واحترام  الرأي الاخر. 

والمتدين  هو الاخر كيف نبرر له  و هو الشخص  الذي يشعر بالراحة والطمأنينة الروحية   لاتصاله بالسماء، وهو المتخلق باخلاق الرسالات السماوية ، التي تدعو الى مكارم الاخلاق والتواصل مع الاخرين بالحكمة والموعظة الحسنة كما يدعي  ، لكن للاسف تجده بالعكس تماماً  

بالتأكيد هناك خلل فكري عميق في فهم المدنية والعلمانية والتدين معاً ، هذا الخلل أنتج شيزوفرينا اجتماعية  أجهزت على كل عناصر الجمال والحب والخير في مجتمعاتنا ، وبات التقاطع المقرون برفض الاخر  السمة الابرز والكراهية عنوان لكثير ممن يحسبون على العلمانين او المتدينين.  وكأنهم رفعوا شعار أنا متطرف إذاً أنا موجود.

برامج انتخابية ام تصفية حسابات / علاء الخطيب
ايران والسعودية في الهوى سوى / علاء الخطيب

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 11 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 17 كانون2 2018
  2398 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

وهذا رد بسيط لما كتبته الاخت لمسه .. حول هجرة النساء العراقياتقلب ادمته الجراح ... ها أنتِ
858 زيارة 0 تعليقات
عن معاذ بن جبل قال أرسلني رسول الله ص ذات يوم إلى عبد الله بن سلام و عنده جماعة من أصحابه
9461 زيارة 0 تعليقات
بسم الله الرحمن الرحيميَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَا
867 زيارة 0 تعليقات
كتب / اسعد كامل انطلاقاً من وحدة العراق والعراقيين والأخوة العميقة والصادقة فيما بينهم تجم
844 زيارة 0 تعليقات
شكلت الجالية العراقية في اوساط المجتمع الدانماركي جانبا مهما على المستوى السياسي والثقافي
834 زيارة 0 تعليقات
وهذا القول هو كناية عن البدء بحكاية ، تقال للمعابثة او المبالغة ، وتعني ان مايقوله الحاكي
7031 زيارة 0 تعليقات
يترك الجنود الأمريكيون وراءهم عراقا هو أبعد ما يكون عن الأمن أو الاستقرار مع إنهائهم مهمة
7190 زيارة 0 تعليقات
لا احد سيتهم وزير التخطيط بأنه ضد الحكومة، حين ينتقد سير العمل في الدولة. الرجل حليف لرئيس
6876 زيارة 0 تعليقات
أثارت تسريبات موقع ويكيليكس الالكتروني لأكثر من 400 ألف وثيقة المزيد من الذعر والاستغراب و
7142 زيارة 0 تعليقات
لقد كان جيراني واحبتي وعلى مدى سنين عمري من المسيحيين وفي اغلب تلك السنين كانوا من مسيحيي
7104 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال