الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 380 كلمة )

إتركوا عبارات الشجب وإتجهوا إلى الحلول / زيد الحلي


دائما تسحبنا ظواهر الاشياء الى تداعياتها، وننسى تحليلها، حتى اصبح هذا الامر سمة عراقية بامتياز … لن اعدد الظواهر التي جعلتنا نعيش في اجوائها، فهي كثيرة، ودلت على اننا كمجتمع ودولة، لا شأن لنا بحراك التقدم الذي لف العالم في كل جزئيات الحياة..
فحين تعرف شيئا من كل شيء، لا يعني انك دخلت بوابة المعرفة، لأنها ليست بابا واحدة، أو زقاقا معينا واضح المعالم، بل هي ذات اهمية جوهرية للحياة وتنطوي على قيمة شاسعة المدى، ومن الخطأ بمكان انيجهر احدنا بالقول انه يدرك الحقيقة وانه سابر غور كل الاشياء.
وانني حين اتمعن بطروحات “بعض” التحليلات الاعلامية التي اعقبت جريمة ساحة الطيران ببغداد مؤخرا، اجد انهم، يشرقون و يغربون في شتى الاتجاهات، فهم يدعون (بوابة علم واستشراف) بينما هم اقرب الى سراب الحقيقة، يتذبذبون في الرؤى والمواقف.
لستُ هنا بموقع النصح، فأنا اعلامي، ربما اخطأ مرة وانجح مرة اخرى، لكني اشير الى ظاهرة كثرة التحليلات غير المنطقية التي تتحدث بأسلوب سوداوي يشجع على الانطوائية والنكوص، اقرب الى اليأس منه الى الأمل، يؤدي الى التردد والشك، وعدم القدرة على ضبط النفس، وضعف العزيمة !
عشرات الشهداء، انتقلوا الى عليين .. من بينهم شباب تركوا محافظاتهم من اجل لقمة عيش متواضعة، تثمر يوما، وتغيب اياما، بعضهم يحملون شهادات البكالوريوس، لم يجدوا وظيفة، فحملتهم حاجات أسرهم الى ساحة الطيران، منتظرين حظهم في العثور على اجرة يوم، تسد بعضاً من جوع .. هل تساءلنا : لم يأتي شباب المحافظات بحثا عن عمل بسيط بأجر يومي في بغداد؟ .. اليس بالإمكان توفير فسحة عمل في محافظاتهم، لاسيما ان اجورهم في بغداد تستنزفها الفنادق والطعام الخ .. أكيد انهم يرتضون في محافظاتهم، وبين أهلهم، بأجور تسد الرمق فقط، وهذا امر مقدور عليه، في ظل الاخبار التي نسمعها يوميا عن مشاريع بناء واعمار في هذه المحافظة او تلك … وبالنسبة للباحثين الاخرين عن عمل في البناء وحمل الطابوق والحصى والرمل، الا يمكن البحث لهم عن وسيلة اخرى من قبل الحكومة، توفر الاجر الشحيح الذي يتقاضونه في الـ (مسطر) الذي يتوجهون اليه منذ غبش الصباح .. ويبقون منتظرين، ثم يتحولون الى سعاة راكضين، حالما تقف قربهم حافلة يبحث سائقها عن عاملين او اكثر لترميم محل او بيت ..
الدولة، رغم ظرفها الراهن، مسؤولة عن رعاية المواطنين .. فليس من المنطق ان نجعل من الباحثين عن فرصة عيش بسيطة … لقمة سهلة للمجرمين والقتلة .. نأمل ان نبتعد ترديد عبارات الشجب والاستنكار فقط، ونتجه الى صوب المطالبة بالحلول والمقترحات، فجمال العقل بالحلول، وجمال المقترحات بالصدق

سيناريوهات الموازنة والانتخابات / علي عزيز السيد ج
بعد 15 عاما.. العراقي الى اين ؟ / شامل عبد القادر

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 11 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 22 كانون2 2018
  2573 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

تصاعدت الانتقادات العربية، وخاصة في بعض الدول الخليجية للفلسطينيين، وتشعبت المحاولات لتشوي
920 زيارة 0 تعليقات
عيون العراقيين ، ترنو الآن الى اخوانهم الذين حباهم الله بالرزق الحلال والثراء الموزعين في
974 زيارة 0 تعليقات
النظام السياسي في الولايات المتحدة الأمريكية شديد التعقيد قائم على أساس التحالفات وتقاطع ا
494 زيارة 0 تعليقات
المحور/الأستعمار وتجارب التحرر الوطنيتوطئة/" نعيشُ العهد الأمريكي " محمد حسنين هيكلطرح الر
1980 زيارة 0 تعليقات
بعد مرور ما يقرب من سنتين ونصف على اندلاع عاصفة الحزم الإسلاميّة بقيادة المملكة العربية ال
5291 زيارة 0 تعليقات
يبدو أن محمد حمدان دقلو الملقب ب" حميدتي"، رجل الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير في دارفو
1507 زيارة 0 تعليقات
يوما بعد يوم تتوضح معالم الانتصار السوري أكثر فأكثر ، هو انتصار لا تقتصر جوانبه على الناحي
2164 زيارة 0 تعليقات
لا اريد العتب على الاعلام عندنا ، فهو مشغول بمجالات شتى ، في بلد ضبابي النزعات ، لكني اعتب
391 زيارة 0 تعليقات
لم يعد قيس يجن جنونه بـ " ليلى" ، كما يبدو، ولم يعد يهتم بأخبارها، بعد وباء كورونا ،الذي ش
763 زيارة 0 تعليقات
أدى الانفجار الهائل الذي وقع في ميناء العاصمة اللبنانية بيروت يوم الثلاثاء 4/ 8/ 2020 إلى
574 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال