الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 455 كلمة )

آفة المخدرات .. سياسة أم تجارة.. ؟/ عبدالرضا الساعدي

قبل 2003 م ، كنا نسمع ونقرأ عنها فقط ،أو نشاهد أفلاما سينمائية وتلفزيونية كثيرة تبثها (هوليود ) الأمريكية ، والشاشات المصرية كذلك ، وحتى عندما شاهدنا فلم (العراب ) الشهير ، حينها ، بأجزائه الثلاثة 1972- 1974 – 1990 ، كنا نعتقد أنها مجرد رواية مشهورة تحولت إلى فلم سينمائي حاز على 3 جوائز أوسكار ! .. ولم نكن نتخيل ،يوماً، أنها ستصبح واقعا حاضرا بيننا يهدد شبابنا ومجتمعنا عموما ، لكن المخدرات أصبحت تهددنا بالفعل ، لاسيما وقد أصبح لها من يروج لها ويسوقها أو حتى ينتجها داخليا ، بل هناك من يحميها بالسر، فمن يحميها ، أو يروج لها ويتاجر فيها ؟ .. حيث أصبحت تفاصيل الإجابة على ذلك لا تختلف غرائبيتها كثيرا عن أي فلم هوليودي شهير رأيناه وصدمنا بغرائبيته وعجائبه المروعة ..لا سيما حين كنا نشاهد خلف هذه الآفة المدمرة ، عصابات ومافيات سياسية وأمنية واجتماعية ، من وجهاء القوم وحتى شخصيات دينية مختلفة الأديان والمذاهب والملل ، وفي كل مرة يفاجئك المخرجون بوجوه وشخصيات غير متوقعة ربما كي يزيد من التشويق والإثارة والتواصل الدرامي لدى المتلقي المذهول من طبيعة ما يجري..
ترى هل حدث حقا ، أم سيحدث لدينا على أرض الواقع ما يجري في هذه الأفلام الغربية من أحداث ووقائع صادمة تثبت لنا بشكل يومي أننا أمام خطر حقيقي ينبغي تداركه قبل فوات الأوان .. خصوصا وقد اتسعت المنافذ وتعددت ، بل وتفنن (المختصون) من أهل الشأن في تسويقها وترويجها بحرص وأمان ، وكأنهم مخرجون بارعون لأفلام محلية لم نشهد لها صناعة وتاريخا مماثلا من قبل ، والضحية هذه المرة نحن ، ليس كمشاهدين ، بل كمتعاطين مدمنين نحاول الحصول على قوتنا من هذه المواد الفتاكة من شتى الأمكنة البعيدة عن الحسابات والتوقعات والمراقبة .. فهل يعقل أن تكون بعض (مذاخر) الأدوية ،مثلا ، منفذا لبيعها وتسويقها كسائر الأدوية الأخرى ، ومن دون حساب أو رقيب ؟!!
لا أشك أبدا أن هناك جهودا تبذل حالياً للحد من كارثة المخدرات هذه ، ولكنها لم تزل قليلة الخبرة على ما يبدو ، أو ليست بالقدرة الكافية والإمكانات الوافية للسيطرة على كل منافذ الخطر ، والأهم من كل هذا هو المواطن المراقب لما يجري، حين تصل به القناعات والرأي بأن المخدرات أصبحت سياسة وليست مجرد تجارة رابحة ، بمعنى أنها مقصودة للإيقاع بالمجتمع وإسقاطه ،من قبل بعض المحسوبين على السياسة ..!!!
فهل سينجح المخربون الذين استهدفوا النظام السياسي والاجتماعي والأمني للبلد ،في إسقاط المجتمع أخلاقيا وصحيا واقتصاديا ، بعد أن فشلوا في إسقاطه أمنيا ، حيث جاءوا بمفخخاتهم وبدواعشهم الظلامية الإرهابية طيلة 15 عاما من الآن ، أم سيقف العراقيون هذه المرة ضد آفة لا تقل إرهابا وجُرما وخطرا على العراق وأهله ، وهي آفة المخدرات ، وليكن كل الناس عينا ورقيبا وحسيبا على ما يجري من مخططات ومؤامرات صهيونية وأمريكية داعشية تريد الإطاحة بأخلاقنا تماما ، وتريد أيضا أن نصبح مادة حقيقية لأفلام درامية يتفرج علينا الآخرون للمتعة والإثارة والدهشة !!

المخدرات والمشروبات الكحولية .! / رائد عمر العيدرو
الأستثمار القذر في العراق / عزيز حميد الخزرجي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 12 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

تصاعدت الانتقادات العربية، وخاصة في بعض الدول الخليجية للفلسطينيين، وتشعبت المحاولات لتشوي
921 زيارة 0 تعليقات
عيون العراقيين ، ترنو الآن الى اخوانهم الذين حباهم الله بالرزق الحلال والثراء الموزعين في
976 زيارة 0 تعليقات
النظام السياسي في الولايات المتحدة الأمريكية شديد التعقيد قائم على أساس التحالفات وتقاطع ا
495 زيارة 0 تعليقات
المحور/الأستعمار وتجارب التحرر الوطنيتوطئة/" نعيشُ العهد الأمريكي " محمد حسنين هيكلطرح الر
1984 زيارة 0 تعليقات
بعد مرور ما يقرب من سنتين ونصف على اندلاع عاصفة الحزم الإسلاميّة بقيادة المملكة العربية ال
5293 زيارة 0 تعليقات
يبدو أن محمد حمدان دقلو الملقب ب" حميدتي"، رجل الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير في دارفو
1509 زيارة 0 تعليقات
يوما بعد يوم تتوضح معالم الانتصار السوري أكثر فأكثر ، هو انتصار لا تقتصر جوانبه على الناحي
2165 زيارة 0 تعليقات
لا اريد العتب على الاعلام عندنا ، فهو مشغول بمجالات شتى ، في بلد ضبابي النزعات ، لكني اعتب
392 زيارة 0 تعليقات
لم يعد قيس يجن جنونه بـ " ليلى" ، كما يبدو، ولم يعد يهتم بأخبارها، بعد وباء كورونا ،الذي ش
764 زيارة 0 تعليقات
أدى الانفجار الهائل الذي وقع في ميناء العاصمة اللبنانية بيروت يوم الثلاثاء 4/ 8/ 2020 إلى
578 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال