الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 236 كلمة )

في عيد الحب..!! / حامد شهاب

العشاق ينهلون من كؤوس الثمالة مايروي عطشهم..وهم يرددون : يا عشاق العالم إتحدوا..!!
الحب ..هو أروع ما وهب الله النفس الإنسانية من فضائل..!!
وهو مصدر الإلهام الروحي والوجداني للبشرية جمعاء..!!
وأعلى مراحل الحب هي الوجد والغرام والعشق والوله والصبابة والذوبان في عشق الحبيب!!..
والحب..هو النهر المتدفق الجريان، الذي لاينضب ماءه..وهو يسقي الارض وتنمو في ربوعه الخضرة وتتفتح الورود والازهار والرياحين..!!
ومن عبق الحب نشتم عبير المحبة. وربيعها الخلاب ..ونوقد شموع الأمل لتضيء عالمنا الكواكب بنورها الوهاج!!
والحب هو السفينة التي تشعرك بالأمان وبالقيمة الإنسانية العليا..وان أردت الصعود الى مراكبها..فلن تضل الطريق مهما واجهتك من أمواج البحار!!
وهو من يغرس في نفسك الشعور بالكبرياء ..وركوب سلالم المجد!!
وإنك حين تعيش في ربوعه تشعر وكأنك ملكت الدنيا وما فيها..!!
والعشاق هم الكيان الاجتماعي الأرقى منزلة..والحب هو من يغرس البسمة والبهجة في النفوس..وهو من يمنحها القدرة على الطيران في كل الأجواء..وليس من حق أحد إعتراضهم..وحتى من يستشهد منهم من اجل الحب ومن اجل قيمه الروحية فإنه سيكتب في منازل الشهداء والقديسين والعلماء..وهم الديانة الوحيدة التي توحد العالم ..وتجمعهم في سفينة واحدة هي سفينة الحب!!
تحية لعشاق العالم في عيدهم المجيد..وهم من يمنحون الدنيا بهجتها وحبورها ويزرعون في النفس الإنسانية الشعور بقيمة وجودها وعطائها..ومن يبحر في سفنه يجد الأمان والإطمئنان..وتحيطه ملائكة الرحمة وهم يدعون له بأن يحفظه الباري ، وتناجيه طيور الدنيا ، بانه إن أراد ان يحلق، فما عليه الا ان يفتح ذراعيه..وسيجد بمقدوره الطيران أينما يشاء..!!
وفي عيد الحب..يحتفل عشاق العالم في كل أصقاع الأرض بيومهم التاريخي المجيد..بعد أن يرتووا من كؤوس الثمالة ما يروي عطشهم ..وهم يرددون:
ياعشاق العالم..إتحدوا!!

لماذا يستقصد معن بشور ، الان ، وبهذا الاسلوب الجلف
مؤتمر الكويت تفاؤل وهناك ما نخشاه / واثق الجابري

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 05 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 12 شباط 2018
  2385 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

ﻳﻌﻴﺶ ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﺣﺎﻟﺔ ﻓﻮﺿﻰ ﻭﺃﺻﺒﺢ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﻓﻴﻪ ﻣﺘﺄﺯﻡ ﺟﺪﺍ . ﻭﻧﺤﻦ ﺟﻤﻴﻌﺎ ﻧﺪﺭﻙ ﺇﻧﻪ ﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺣﻖ ﺃﺣﺪ ﺇﻳﻘﺎﻑ
2529 زيارة 0 تعليقات
في العراق الذي أثخنت جراحاته بسبب الفاسدين والفاشلين، يطل علينا بين فترة وأخرى الحوكميين ب
646 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - كشفت صحيفة “الإندبندنت” عن أنها ستنشر تقريراً، ينقل عن
5781 زيارة 0 تعليقات
تصعيد سياسي واضح تمارسه الإدارة الأمريكية ضد الدولة السورية و حلفاؤها قُبيل انطلاق معركة ت
2497 زيارة 0 تعليقات
تعد المسرحیة ، نموذجاً کاملاً لأدب شامل ، تقوم على الحوار أساساً ،کما تكشف الشخصيات بنفسها
2585 زيارة 0 تعليقات
الأمراض التي يعاني منها إقليم كوردستان العراق، هي في الحقيقة نفس الأمراض التي يعاني منها ب
1022 زيارة 0 تعليقات
لعل من البديهيات السياسية ان تخسر الحكومة جمهورها مع استمرار توليها السلطة فتنشأ المعارضة
2177 زيارة 0 تعليقات
لا تكتبي حرف العشق على شفتيولا تضعي اسمك بين حروفيفالحرف الاول اشعل ذاكرتيبشغف عينيك البحر
6138 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك دان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحد
5783 زيارة 0 تعليقات
الشمسُ عاليةٌ في السماء حمراء جداً قلبُ الشمس هو  ماو تسي تونغ هو يقودنا إلى التحرير الجما
693 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال