الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 374 كلمة )

فتوىً لإستفتاءٍ .!!! / رائد عمر العيدروسي

جزماً ويقيناً أنَّ الفتوى موضوعة البحث لاعلاقةَ لها بالمراجع العِظام والمرجعيات الشريفة , كما أنها بتاتاً لا ترتبط بأستفتاء الأقليم الذي وأدَ نفسه فور ولادته الميمونة , ورحمة الله عليه اينما وحيثما نامْ .!
إنّما ولكنّما وبتساؤلٍ أستفساريٍّ مُبسّط , أفلا يحقُّ لكاتبٍ ورجل إعلامٍ وأديب متواضعٍ وبسيطٍ للغاية مثلي , أن يُفتي بفتوى مجازية لا علاقة لها بالأديان والمذاهب والفقه ولا حتى بالميليشيات .! , فأمّا اذا كانت الإجابةُ بِ < لا > فسنتوقف عن الكتابةِ فوراً ونترك " الماوس " الى جهنم وبئس المصير .!
أمّا إذا ما كانت بِ < نَعم > فَ " والنِعِم والله " .!
آنساتي , سيداتي , وسادتي : -
وفقاً لمقولة < ضربُ المثال ليس بمُحال > واظنّها مُحلّلة شرعاً , وفي حالاتٍ ما غير محللّة سياسياً .! , فأذا ما افترضنا " الآن او في المستقبل " أنْ قامت هيئة الأمم المتحدة , ومعزّزة بقرارٍ شديد اللهجة من مجلس الأمن الدولي , ومن دونِ فيتو منْ أيٍّ من كان , وذلك بفرض إستفتاء على كلّ الشعب العراقي , بما فيه الكرد وبضمنهم البيشمركه والأسايش والأجهزة الأخرى ذات العلاقة , وأنْ ايضا يُستثنى منه منتسبو وزارة الداخلية العراقية ومنتسبو الرئاسات " ومعهم الحمايات " وكذلك كلّ القيادات الحزبية المشتركة والمساهمة بفاعلية في حصص العملية السياسية , وإنّ مضمون وفحوى هذا الإستفتاء تخلو من بنودٍ وفقرات , وتسأل كافة مواطني الشعب العراقي بِ : < هل ترضى ببقاء وإبقاء الأحزاب الدينية من السُنّةِ والشيعةِ لتحكم وتتحكّم بهذا الوطن وهذا الشعب .!؟ > .!
الإجابةُ معروفةٌ سلفاً ومسبقاً بالنفي والإستنكار الشديدين , ولكن ماذا سيقولون ويتقوّلون الساسة من اصحاب الألسن الطويلة أمام الفضائيات .! وماذا لو قامت الفضائيات بأجراء مقابلاتٍ متلفزة معهم بعد احالتهم لمحكمة الجنايات الدولية وهم خلف القضبان .!
وبعيداً وقريباً في آنٍ واحد وَ وِفقَ تلك المقولة , فماذا مثلاً لو قام العبادي بتقليد او الأقتباس من وليّ العهد السعودي الأستاذ محمد بن سلمان آل سعود بجمع وتجميع كافة ساسة وسياسيي العملية السياسية بمختلف احزابها , وثمّ حبسهم في فندقٍ واحد < بنجمة واحدة وليس بخمسة نجوم كما فندق ريتز كارلتون في الرياض > بل حتى في جملون محصّن , وتخييرهم في البقاء المؤبّد فيه او ارغامهم بسحب كافة ارصدتهم المالية في المصارف الأجنبية والعربية , فكم سينتعش الشعب العراقي , ليس بأعادة امواله المسروقه , بل بتنفّس الصعداء .! , وهيهات أن يفعلها حيدر العبادي .!

مؤتمر المانحين أم المانعين ؟ لو كنتُ بمكان العبادي
المخدرات والمشروبات الكحولية .! / رائد عمر العيدرو

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 11 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 13 شباط 2018
  2442 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

يُدلّس بعض من لا فقه له بالمعرفة، كلاماً عن الشيح محيي الدين بن عربي حول ذلك الرجل الرجبي
1773 زيارة 0 تعليقات
لقد كان قيام فاطمة الزهراء عليها السلام بوجه الانحراف الذي وقع بعد وفاة النبي صلى الله علي
5537 زيارة 0 تعليقات
مقدمة: من تمام الإنصاف وكماله أن يتحدّث المرء عن الشخصية من خلال وإيجابياتها وسلبياتها وال
1098 زيارة 0 تعليقات
قال المفكر والعالم الانثروبولوجي التونسي "يوسف الصديق" والمتخصص في انثروبولوجيا القرآن، في
421 زيارة 0 تعليقات
سَلامٌ عَلَيكَ ياحُسَينُ ياشَهيّد ياأَجْمَلُ شَمس وأعظمُ رَمْز ونَشيّد نَغَمٌ هو إسمكَ تُر
550 زيارة 0 تعليقات
تاريخ المسلمين تاريخ مشرق حادثة وقعت في حقبة من حقب التاريخ الإسلامي المجيد , هذه الحادثة
887 زيارة 0 تعليقات
أقرأ وأسمع باستمرار أنّ سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلّم، رفض الصلاة على من مات على عا
1431 زيارة 0 تعليقات
الفطرة السليمة للانسان السليم تميل للعدالة وحفظ حقوقها ومعرفة واجباتها وعند تحققها تصبح ال
374 زيارة 0 تعليقات
الافكار تتضارب والافضل يبقى مهما استخدم مخالفوه من اساليب للرد شرعية وغير شرعية ودائما الف
5505 زيارة 0 تعليقات
لولا السيدة زينب بنت الأمام علي، لما كان للشيعة الأماميّة وجود، فهي من أنقذت سلالة الحسين
1564 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال