الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 469 كلمة )

ما هي مخارج العملية الانتخابية المرتقبة؟ / عباس عطيه البوغنيم

ما هي مخارج العملية الانتخابية المرتقبة؟ عباس عطيه عباس أبو غنيم اليوم اتحدث عن صراعات ينتهجها ساسة العراق من أجل مصالح دنيوية بعيدة كل البعد عن هموم الشارع العراقي التي لم يسلم من واحدة من هذه المعانات الا لحقت به ثانية ليزداد حيرة من اين يأتي بحلول اليوم العراقيين امام تحدي فاق منها كل التحديات التي سبقت هذه الانتخابات وهي بين خيارين اما الذهاب والادلاء بصوته أو العزوف منها ليبقى الحال كما هو علية وهذا الحال غريب نوعا ما في نفوس ترفض الظلم ! هذه المرة نجد شبكات عنكبوتية غريبة تلعب دورها للتغيير بهدوء تام في هذه الحملات للتسقيط انتهجها ارباب الدولار وسرقة المال العام والتي تغدق على من لبى نداءهم لتعمل من خلالها نسج وهم العزوف الانتخابي نعم هناك من أفسد وسرق ربما يقول لي قائل هاتو برهانكم ان كنتم صادقين هذه الاية تخرسني كثيرا لوجود اشخاص بات حرصهم الوطني لوحدة العراق الجريح مع الاخرين لم تروق لهم هذه الوطنية العرجاء التي ينادون بها !. لذا نجد ان الخروج من عنق الزجاجة والحل الوحيد حكومة الاغلبية يتحملها القائد لهموم الشعب لتراكمات الماضي لنهج لوائح جديدة وتغيير الحال لما هو افضل وهذا الحلم لم يتحقق الا بضمائر حية تريد تعبيد الطرق لسالكيها من الانتخابات مضت لحالها وتركة افرازاتها للذي جاء من بعدهم وهذه التراكمات طبيعية جدا في عراقنا الحبيب نتيجة جهل القادة التي لا تعي حجم مخططات الغرب وغيرهم الكثير من اصحاب الدولار الذي يغير أي معادلة قبل وبعد الانتخابات. على الجميع أن تتحلى بروح الوطنية لتمرير ما افرزته الانتخابات السابقة لتلحق بها الاخرى نتيجة عدم تشخيص الاصلح لحد الان ومن هذه الامور سوف يضيع علينا النزيه الواعي والوطني الغيور وهؤلاء الفرسان الذين سوف تمتلئ بهم الشوارع لا أعتقد أن من بينهم غيور صبور على المحن ذو نظره ثاقبة لخروج العراق من مأزق تركت في قبة البرلمان أو غيره من مجالس السوء في عراقنا الحبيب . هذه الاصوات في ساحات التحرير من خلال هذه الاصوات تريد منا الساسة أن تجعل الرفاهية لشعبها نصب أعينهم ومن حقق لنا شيء منهم وهل هم سيئون كما صدحت وبحت حناجر ارباب المجالس وحتى المرجعية هي الاخر صدحت وبحت حناجرها منهم دون تحقيق الهدف المعلن منهم حتى جاء غلق ابوابها عنهم وحال المواطن المسكين يقول بعد الجهد والعناء فسر الماء بالماء ....................

هذا الحل المناسب لديها حتى تجعل من الشارع اكثر حنقا عليها وعلى كل سياسي لم يعي حجم المخاطر التي سوف تحرك الشارع لأجل خراب البلد من جديد . الخلاصة من البديهي أن الطوفان الذي ينتظره الشارع العراقي سيحصل بعد الانتخابات والدليل على ذلك هو أن هذه الحكومة لم تحقق للشعب أي شيء لحد كتابة هذا المقال لجعل الشارع اكثر حنق وشنق عليهم ومنهم من لا يهمه العراق لحملة جنسية ثانية واما ما تبقى منهم فهو متنعم وهذا هو الاخر لم يكن حريص كغيره ممن افلس العراق وشعبة مع وجود مرتزقة تحرك الشارع بفوضى خلاقة تحركها في كل مكان وزمان دون التصدي لهم من خلال الاجهزة الامنية ,هؤلاء عدو فحذرهم قاتلهم الله .

فلسفة ألفلسفة الكونيّة - الحلقة الأولى / عزيز
واشنطن لا تهتم بمشاعر العرب والمسلمين / د. كاظم نا

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 07 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 27 شباط 2018
  2156 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

في تموز عام  1971حدث انقلاب عسكري في السودان، حيث اعتقل الانقلابيون، الرئيس السوداني جعفر
71 زيارة 0 تعليقات
الهجوم الاسرائيلي ضد منشأة نطنز النووية في ايران، رفع سقف التحدي والمواجهة عاليا بين ايران
95 زيارة 0 تعليقات
ما إن ضرب رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي بمطرقته، معلنا إكتمال التصويت على الموازنة ا
92 زيارة 0 تعليقات
المتتبع لأحداث أزمة سد النهضة يلمس تطورات مهمة ربما ستكون خلال الأسابيع المقبلة القليلة قب
109 زيارة 0 تعليقات
ربط الفـــجــوة: مبدئيا ندرك جيدا؛ أن هنالك أيادي تتلصص تجاه ما ننشره؛ وتسعى لا ستتماره بأ
132 زيارة 0 تعليقات
لابد ان تكون الاسلحة بالعراق محرمة على المواطنين من قبل الحكومة اي سلاح ناري يعاقب عليه ال
97 زيارة 0 تعليقات
اكد رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك في مقابلة مع قناة "France 24" في 16/4/2021 بعد سؤا
104 زيارة 0 تعليقات
الى مدى يبقى الغي وغلواء من ينظر بغشاوة التجبر، بعين فاقدة لما ستؤول اليه الامور . هكذا يت
82 زيارة 0 تعليقات
قرار أردوغان بسحب تركيا من اتفاقية مجلس أوروبا لعام 2011 بشأن منع ومكافحة العنف ضد المرأة
81 زيارة 0 تعليقات
يُرجع الكثير من علماء النفس والاجتماع ظواهر الانتهازية والتدليس، وما يرافقها من كذب واحتيا
86 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال