الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 288 كلمة )

سائرون" من العراق الى استراليا / وداد فرحان

قلما يشد المتلقي خطاب سياسي، لاسيما عندما تتحدث تلك الخطابات الرنانة عن مرحلة الانتخابات والبرامج المعدة من الجهات التي تخوض في حمى الصراع الانتخابي. إلا أنني وقفت عند سلسلة احداث موثقة بقرائن ودلائل، وهدف منشود يجمع كل المقاصد بدراية واقعية، واطلاع لافت، وسلاسة طرح قل نظيرها.
لا ينكر ذلك عليه إلا من جهل مقدار ما تحقق من الطرح الموضوعي لخطابه المتزن، المتسلح بالمعلومة والتحليل ودقة التصويب في تصوير الحقائق.
ومع حضور جمع غفير نهلوا من معين التحليل الصائب، وطرح الحلول السليمة لواقع العراق الان، لا أظن هناك مبالغة في وصفه بالموسوعة لسعة علمه السياسي، وجمال ورعه، وسخائه وشجاعته في وضع النقاط على الحروف، في وقت يذهب البعض لاستنهاض واعز الطائفية المقيتة، بتزييف الحقائق وشحذ همم البسطاء، للوصول الى مآرب كرسي الاماني.
ولكي لا تذهب دماء الشهداء سدى، ولا تضرب الرموز الوطنية الحقيقية عرض الحائط لنتأمل معا، حالة نادرة لا يُمل منها في الاستماع، بل الاصغاء الى حديث سياسي ورع، عابر للطائفية، لبناء دولة قانون ومؤسسات وحقوق الانسان، اضافة الى العمل لتحقيق فرصة للتغيير، والبحث عن البدائل، لتأسيس الدولة الحلم التي عنوانها العراق، وهويتها وطن يجمع كل العراقيين، بمختلف انتماءاتهم ومعتقداتهم دون حدود مفتعلة، دون امتيازات دمج، ودون سمة دخول.
ولتحصين وطن آمن من براثن الارهاب بكل اشكاله، بهمة رجال العراق من الجيش والحشد والبيشمركة الذين قدموا حياتهم -وهي الاغلى- لحماية ارضه وعرض أهله..
حديث مشحون بصدق المنطوق المتأتي من الدلالات الجلية، للصورة المراد لها أن تكون لمستقبل العراق في مرحلة الانتخابات وما بعدها.
هكذا كان ضيف الجالية العراقية والعربية في سدني، الاستاذ علي سلم، وتد من اوتاد المدنية والشيوعية و"سائرون"، التي تشهد لهم "ساحة التحرير" منذ اعوام والى الان، في تناوله للوضع السياسي في العراق والانتخابات والتحالفات السياسية.
شخصية ليبرالية تحمل العراق في حدقات عيونها، تتفهم الواقع وتستقرئ المستقبل من أجل الوصول بسفينة البلاد الى مرافئ السعادة والعدالة والسلام.

البالات وسكان العشوائيات في سوق الانتخابات / راضي
حكومة ألكترونية مع وقف التنفيذ / رائد الهاشمي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 13 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 28 آذار 2018
  2494 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

يتلخص مفهوم "الدكة العشائرية" بإقدام مسلحين ينتمون لعشيرة على تهديد عائلة من عشيرة أخرى، م
1594 زيارة 0 تعليقات
السياسة: هي علم المراوغة والمكر للحصول على مكاسب ، الرابح فيها هم حيتان اللعبة القذرة ، وا
1216 زيارة 0 تعليقات
تتواجد شخصية غريبة في مجتمع الدوائر الحكومية، خبيثة الى درجة كبيرة وحاسدة لا يمنعها شيء من
214 زيارة 0 تعليقات
الأختطاف و القتل و الأغتيال و فرض الأتوات على اصحاب المهن و الموظفين و الأكثربشاعة هو ارغا
539 زيارة 0 تعليقات
منذ اربعون يوما مضت مازالت الدموع تعرف طريقها جيدا حجي جمال فالعيون عبرى حتى صرنا نؤمن بعب
1164 زيارة 0 تعليقات
محركات الأحداث الاجتماعية تتخذ ثلاثة أبعاد محلية وإقليمية ودولية. ان كانت الدولة لا تتمتع
4164 زيارة 0 تعليقات
واقعةٌ قد يبدو حصولها في بلادنا أمراً مألوفًا، إلا أنها سرعان ما أثارت غضبًا واسعًا في الش
2083 زيارة 0 تعليقات
أستقلال ألأقليم ألأنجاز الجديد للحكومة العراقية منذ أستيلاء الأحزاب الدينية على السلطة بعد
3676 زيارة 0 تعليقات
وأصبح الحاكم العادل بريطانياً لا (عربيا) ولا (مسلما)وبماذا أمر صدام؟بهذه الكلمات رديت على
1084 زيارة 0 تعليقات
كان انهيار نظام حكم ( صدام حسين ) في العراق في ذلك الأجتياح الأمريكي بداية النهاية لذلك ال
1852 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال