الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 483 كلمة )

لا يجوز إستنساخها من قبل الرجال ؟ / عماد آل جلال


التقبيل بين الرجال في بلادنا والبلدان العربية يرتقي الى تصنيفه ظاهرة أكاد اجزم القول انها تتنامى بشكل غريب ومبالغ فيه، فما أن ترى صديقا حتى بصم سلامه بثلاث "بوسات" موزعة على الخدين الايمن والايسر، وأن صادف إن التقيته في اليوم نفسه مساء بعد لقائك به في الصباح لن يتردد لحظة واحدة في تكرار السلام وبنفس الطريقة، وهنا نستطيع القول أن التقبيل خلال السلام أصبح عادة مألوفة وربما يشعر البعض بالتحقير وعدم الاهتمام أن غفلت عن تقبيله.
وعند البحث في قدم الأدلة التي تثبت سلوك التقبيل لدى الإنسان نجد إنها مذكورة في" الفيدا الهندوسي" أي منذ 3500 عام، ولا أحد يعلم أصلها قبل هذا التاريخ على ما يبدو، فيما تشير بعض الدراسات الى إن التقبيل لدى البشر تطور من مجرد تعبير عاطفي عن الحب والاحترام إلى تلامس الشفاه لبلوغ التواصل الروحي بتحفيز من" الفيرومونات" وهي مادة كيميائية عطرية موجودة في حنك الأنسان تفرز أثناء التقبيل وتستخدمها شركات انتاج العطور الرصينة بعد إستخراجها من النباتات.
قال عالم النفس غوردن جي غالوب خلال مقابلة مع إذاعة BBC" " البريطانية في نيسان 2016 "إن التقبيل يتضمن تبادل معقد جدا للمعلومات عن طريق الشم، ومعلومات عن طريق اللمس". ولمن لا يدري فأن أغلب الناس يحرقون أكثر من 1560 سعرة حرارية في كل ساعة تقبيل، هذا يعني ان الانسان يحرق ما مجموعه 30240 سعرة حرارية في حياته عبر التقبيل وبالطبع هذا يتوقف على نوع القبل ووقتها.
معظم الدراسات لا تشير الى شيوع القبلة بين الذكور كما هي عندنا، فقط ذكور الشمبانزي يماسونها كنوع من أنواع المصالحة، فيما تشير الابحاث العلمية الى إن التقبيل لدى الحيوانات نادر جداً. 
النساء هن أكثر من غيرهن إهتماما بالقبلة فهي بالنسبة للزوجة المفتاح المقدس لقلبها وإختبار لمدى حب وإهتمام الزوج بها، وللأم تعبير عن الحنان والامومة الخ. ومع ما تمثله القبلة من إهتمام او تعبيرعن الحب والاخلاص فإنها لا تخلو من مخاطر حيث نقرأ في المواقع الالكترونية الطبية ان القبلة يمكن أن تنقل 15 مرضا منها البسيط مثل الأنفلونزا، والمتوسط الخطورة، والخطير مثل التهاب الحمى الشوكية والأمراض الجلدية، فلا تبالغوا في الابتهاج أثناء التقبيل، قد تدفع ثمنا باهظا بسببها وما خفي كان أعظم، ارجو ان لا يفهم البعض محاولتي لتقديم هذه النبذة المبسطة عن القبلة بمثابة مؤامرة ضد المرأة بخاصة من قبل أولئك الذين يؤمنون بنظرية المؤامرة، إنما كان قصدي ان القبل بين الذكور وبالشكل الذي هي عليه في الوقت الحاضر تعد مظهرا من مظاهر التحلل الاجتماعي وتضييع للوقت والمساعدة على انتقال الامراض أقرب منها لمفهوم التعاضد وتعزيز الروابط بين أثنين او أكثر، واذا كان لابد منها فهي تصح في جلسات العزاء والمصالحة والاعياد ، ايضا أرى انها تقليد نسائي صرف لا يجوز أستنساخه من قبل الرجال للحفاظ على الخصوصية بين الجانبين، واذا نظرنا الى أوربا واميركا نجد ان القبل تتم بين الرجل والمرأة ، بين المختلفين، ولا نشاهدها بين رجلين وأظن هذه تسجل لهم ولابأس من الاستفادة منها، بعد ان عجزنا عن الاستفادة من أختراعاتهم. رحم الله الشاعر الكبير نزار قباني الذي لم يفته وصف القبلة فهو القائل: 
عامان .. مرا عليها يا مقبلتي 
وعطرها لم يزل يجري على شفتي 
كأنها الآن .. لم تذهب حلاوتها 
ولا يزال شذاها ملء صومعتي 

قصة بلا عنوان ! / عماد آل جلال
مؤتمر إستعراضي بإمتياز / عماد آل جلال

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 07 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 03 نيسان 2018
  2013 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

وهذا رد بسيط لما كتبته الاخت لمسه .. حول هجرة النساء العراقياتقلب ادمته الجراح ... ها أنتِ
853 زيارة 0 تعليقات
عن معاذ بن جبل قال أرسلني رسول الله ص ذات يوم إلى عبد الله بن سلام و عنده جماعة من أصحابه
9440 زيارة 0 تعليقات
بسم الله الرحمن الرحيميَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَا
863 زيارة 0 تعليقات
كتب / اسعد كامل انطلاقاً من وحدة العراق والعراقيين والأخوة العميقة والصادقة فيما بينهم تجم
836 زيارة 0 تعليقات
شكلت الجالية العراقية في اوساط المجتمع الدانماركي جانبا مهما على المستوى السياسي والثقافي
832 زيارة 0 تعليقات
وهذا القول هو كناية عن البدء بحكاية ، تقال للمعابثة او المبالغة ، وتعني ان مايقوله الحاكي
7025 زيارة 0 تعليقات
يترك الجنود الأمريكيون وراءهم عراقا هو أبعد ما يكون عن الأمن أو الاستقرار مع إنهائهم مهمة
7173 زيارة 0 تعليقات
لا احد سيتهم وزير التخطيط بأنه ضد الحكومة، حين ينتقد سير العمل في الدولة. الرجل حليف لرئيس
6866 زيارة 0 تعليقات
أثارت تسريبات موقع ويكيليكس الالكتروني لأكثر من 400 ألف وثيقة المزيد من الذعر والاستغراب و
7136 زيارة 0 تعليقات
لقد كان جيراني واحبتي وعلى مدى سنين عمري من المسيحيين وفي اغلب تلك السنين كانوا من مسيحيي
7097 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال