الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 486 كلمة )

ظاهرة إطلاق العيارات النارية آفة ضارة تفتك بالمجتمعات / احمد محمد الخالدي

ظاهرة إطلاق العيارات النارية آفة ضارة تفتك بالمجتمعات أولاً و قبل كل شيء و ليس من باب الشماتة فنحمد الله تعالى على عدم تأهل منتخبنا الوطني إلى نهائيات كاس العالم المزمع اقامتها في روسيا الصيف المقبل من هذا العام و إلا فاننا فلنستعد لاقامة المآتم و لا نعلم كم هو عدد ضحايا طيش العقول المتحجرة و هفوات السذج الذين لا يبالون بما سيقع على العوائل العراقية من حزن و ألم بسبب فراق الأحبة جراء اطلاق العيارات النارية من قبل ضعاف النفوس و عديمي المسؤولية و القلوب و الضمائر الميتة من المحسوبين على العراق تحت ذريعة الفرح و الابتهاج بفوز المنتخب فهل يستحق هذا الفوز أن تزهق الأرواح و تسيل الدماء ظلماً و جوراً ؟ و الغريب في الأمر أن هذه الحالة بدأت تأخذ منحاً أخر فلم تنحصر عند فوز المنتخب فقط لا بل أن الأمر بدأ يستفحل يوماً بعد يوم ، فقد دخلت على هذا الخط الحفلات المقامة في الشوارع ليلاً و زفات الاعراس فأصبحت هذه العادة السيئة من الأمور المتسالم عليها دون حساب لما سيسفر عنها من عواقب وخيمة تودي بحياة الآخرين وقد ينقلب الفرح إلى حزن و عويل و نياح ، ثم الادهى و الأمر من ذلك ما نراه شائعاً بين الناس باطلاق العيارات النارية و بكثافة غزيرة عند موت شخص ما أو شيخ عشيرة و بدون مبالاة أيضاً و بحجج واهية و أعذار شنيعة لا تمت للصدق و الحقيقة بشيء المهم أن تفوح روائح الباورد من فوهات البنادق و المسدسات ، فأين قيم و أعراف العشائر ؟ بل أين الدولة و أجهزتها الأمنية من هذه الجرائم البشعة ؟ ألا يوجد دستور يحمي نفوس الأبرياء ؟ ألا يوجد قانون يعاقب المخالفين ؟ فالاسلام تناول كل صغيرة و كبيرة و وضع القوانين و الأنظمة التي تمنح الحقوق و تفرض الواجبات لكل البشرية فلم يستثني أحداً من تلك التشريعات إلا و جعله ضمن حدود دائرته القانونية فإن كان أهل الحل و العقد عاجزون عن تطبيق القانون و حماية أرواح الناس فإن ديننا الحنيف لم يهادن و لم يجامل على حساب الأبرياء و المستضعفين وهذا ما تطرق إليه المرجع الديني الصرخي الحسني خلال معرض أجابته على استفتاءٍ وجه له حول حكم الإسلام على ما يجري في الوسط العراقي من تعدٍ سافر على الأرواح و التجاوز الغير الأخلاقي على راحة و أمن المواطنين خاصة عندما يتعرضون لخطر القتل برصاصات طائشة يطلقها عشاق المستديرة الخضراء أو لنقل المنتخب الوطني المتزامن مع إقامة مبارياته القارية أو الآسيوية أو البطولات المحلية و الخليجية و لكي نكون على إطلاع تام بما فرضه الشارع المقدس من عقوبات صارمة لكل مَنْ تسول له نفسه التعدي على حرمات أرواح و نفوس و دماء المسلمين و لنقرأ و لنتمعن جيداً علنا نرى عراقاً خالياً من آفة اطلاق العيارات النارية ومما جاء في ذلك الاستفتاء : ما هو رأي سماحتكم في ظاهرة إطلاق العيارات النارية والتي تتزامن عادة مع مباريات المنتخب العراقي أو في الأفراح والأعراس أو عند موت بعض الأشخاص؟ فأجاب المرجع الصرخي قائلاً : (( بسمه تعالى : يحرم ذلك ، ويتحمل الفاعل الأضرار الناتجة عن ذلك العمل ، ويستحق التعزير ، والله العزيز الحكيم

الكاظم كان إماماً تقياً نقياً زاهداً / احمد محمد ا
زينب رائدة البلاغة و الاعلام الحُر النزيه /

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 13 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 12 نيسان 2018
  2849 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

كلما مررت من إمام سيطرة للتفتيش اقرأ العبارة الازلية (لاتخشى الشرطة إن لم تكن مذنبا )فأحس
162 زيارة 0 تعليقات
إنّه الصديق الراحل (عاطف عباس).. إنسان غير كُلّ النّاسِ.. مُتميزًا ومتفرّدًا بما حَباه الل
434 زيارة 0 تعليقات
بلاد الرافدين تعاني من شح المياه !!‎إنها مفارقة مبكية وتنذر بخطر قادم .. ‎بعضهم المحللين و
2987 زيارة 0 تعليقات
فيها ولد أبو الأنبياء ‎النبي إبراهيم وبها انطلقت حضارة [ العُبيَد ] وعلى ارضها قامت الح
336 زيارة 0 تعليقات
 لم تعد الموضة تقتصر على قصَّات الشعر والملابس والاكسسوارات بل تعدتها الى  الأفك
5102 زيارة 0 تعليقات
" العهر في زمن الدعاة " خارج بناء أسطواني الشكل تقف طفلة كوردية فيلية شبه عارية وبلا ملامح
4630 زيارة 0 تعليقات
الكاتبة سناء حسين زغير   سقط نصف العراق بيد داعش القوات الأمنية انهارت بجميع صنوفها ب
352 زيارة 0 تعليقات
ذات قيظ، تسابق نصر الدين جحا مع رفاق له، ولأن الطريق كانت وعرة وطويلة، أجهد المتسابقون حمي
2772 زيارة 0 تعليقات
ويبقى العربي الفلسطيني ممتلئا من الروح المقاوم مهما فعلت أبالسة القرن وشياطينه فمكتوب أَنْ
1387 زيارة 0 تعليقات
يوم المرأة العالمي في الثامن من آذار--- زهرة وأبتسامة وحبتحية أجلال وأكرام وحب وتقدير لتلك
2876 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال