الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 410 كلمة )

صيحة سامي قفطان / عماد ال جلال

في لقاء جمعني به في نادي العلوية الاجتماعي يوم الاحد السادس من شهر مايس الماضي سألته عن أخبار الدراما العراقية التي توقفت تماما بعد سيطرة داعش على ثلثي الاراضي العراقية فرد على سؤالي بتهكم: "ننتج حاليا مسلسلا من ثلثمائة وستة وستين حلقة" حينها كان يجلس معنا الفنان محسن فرحان والسيدة بشرى سميسم، أبتسم الجميع، نظرت الى عينيه مباشرة ضحك هو أيضا وقال: ماذا تريد أن أقول غير ماسمعت، نحن عطالة بطالة ننتظر رحمة الله. الفنان سامي قفطان عرفناه ذا رباطة جأش متمكن مسيطر على دوره في المسرح، يتحكم بموجة صوته علوا وانخفاضا، ومن يعرفونه عن قرب لم يسمعوه يشكي من العوز والافلاس كما هو في تلك الليلة، كأنه يريد أن يوصل رسالة مفادها ياحكومة ياناس التفتوا الى الفنان العراقي، تلك سورية التي مازالت تعاني من ويلات الحرب أنتجت ثلاثين مسلسلا العام الماضي فما بال دائرة السينما والمسرح والقطاع الخاص، ما سر إبتعادهما عن الاستثمار في إنتاج المسلسلات في الاقل بعد أن أصبحت دور السينما في خبر كان، تتمتع باجازة طويلة. تساؤل منطقي من فنان كبير يعرف مالذي يعنيه، وانا أتساءل معه هل البيئة العراقية طاردة للفن، وهل المواطن العراقي لا يمتلك ذائقة فنية ؟. من المؤكد لا ، إذن اين تكمن العلة، وعلى من تقع المسؤولية ؟. الموضوع ليس بالسهولة التي يتوقعها البعض إنما هو أكبر بكثير وربما يحتاج الى ورشة متخصصة تضم من هم في دائرة القرار والمسؤولية تجمعهم تحت سقف واحد ليتدارسوا الاسباب ويقدموا الحلول الواقعية. ماذا يعني عندما يشهر فنان بمستوى سامي قفطان أفلاسه علنا أمام نخبة من الفنانين والمثقفين والاطباء والمهندسين ؟. لا اعتقد أن أحدا يختلف معي حين أقول أن بناء الانسان الجديد يبدأ من المسرح والسينما، الذاكرة تحتفظ دائما بمقولة وليام شكسبيرالشهيرة: أعطني مسرحا وخبزا أعطيك شعبا عظيما، ذلك يعني أن إهمال الفنون ومنها المسرح والسينما بشكل خاص هو أحد الاسباب الرئيسة في تخلف المجتمع وانحطاطه، لذا أقول إذا كانت الحكومة جادة في اعادة بناء العراق واصلاح ما دمرته الحروب، والانسان العراقي تحديدا ينبغي أن تضع في حساباتها في هذه المرحلة والمراحل المقبلة تخصيص ميزانية معقولة لإعادة الروح الى المسرح والسينما وسائر الفنون لأنها مجتمعة تسهم في عملية البناء والاصلاح التي تبدأ من الأنسان. يومها كنت أحد المحتفى بهم مع رئيس تحرير المجلة الاستاذ شامل عبد القادر لنيل درع الابداع المقدم من الهيئة الادارية لنادي العلوية الاجتماعي ممثلة برئيسها الدكتور فارس احمد الدوري، لكن صيحة الفنان سامي قفطان أخذتني بعيدا عن أجواء الحفل وكنت أتساءل مع نفسي مرة ومرات الى أين نحن سائرون بالعراق وهل حقا ستنتبه الجهات المعنية الى خطورة إفراغ العراق من مبدعيه وكبار الفنانين فيه وما يعنيه ذلك الان وفي المستقبل؟.

في الهواء الطلق / علي عزيز السيد جاسم
علي بن ابي طالب سلطة الحق بقلم الشهيد عزيز السيد ج

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 07 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 03 حزيران 2018
  1684 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

يومَ كان طفلاًكان الفراتُشقياًيتمرّن على القفزِبين التلالليس بالوَلدِ العاقّـ كما يُزعَمُ
5273 زيارة 0 تعليقات
وجعْ وطن/أليك حبيبي ... ودعني أصلي .!! نحن جيلٌ خارجٌ من رحم الحروب ، مثقلون بمسؤولية أخلا
5413 زيارة 0 تعليقات
لم أعر اهمية الى تجنيس نصوص كتاب "الرقص مع العجوز" لعمار النجار من اليمن، قدر اهتمامي بسمة
1018 زيارة 0 تعليقات
صحراءٌ مقفرةٌ كانتْ...لا خُضرةَ فيها أو ماءهاجرها الغيثُ ولم يبقَ...يُسعفها غير الإغماءعلّ
3199 زيارة 0 تعليقات
ليس هنالك أي اختلاف في تعريف المثقف بين أهل اللغة، إلا ما جاء فيما نسبه مجمع اللغة العربية
2103 زيارة 0 تعليقات
مقابلة ميشيل فوكو مع جيل دولوز   " ما اكتشفه المثقفون منذ الحملة الأخيرة هو أن الجماه
765 زيارة 0 تعليقات
مقداد مسعود/ 1954 شاعر وناقد عراقي معروف ومشهور يحمل رقماً ثراً متلئلئاً وساطعاً في أرشفة
4669 زيارة 0 تعليقات
(حوار مع الروح)، هو الوليد الثاني ، وهي المجموعة الشعرية التي واظبت الإعلامية المتألقة هند
591 زيارة 0 تعليقات
في غرفتي اوراقٌ مبعثرة،  وملابس على الارض،  وصحن فواكه قد تعفن، وبدأت تلك الديدان السعيدة 
322 زيارة 0 تعليقات
"رواية " كم أكره القرن العشرين"للروائي عبدالكريم العبيدي/والصرخة المكبوتة" لزمن العتمة وأس
2738 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال