الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

5 دقيقة وقت القراءة ( 995 كلمة )

مهتمون ينبهون إلى دوافع الشباب نحو التطرف

 

لا يعد سراً ان الأمة تتعرض هذه الايام لحملات من (صيادي العقول) المتطرفين، تستهدف قطاعات الشباب على وجه الخصوص. يرى مهتمون ومختصون أن تراجع اهتمام الشباب بالقراءات العميقة للفكر الانساني، يعتبر نقطة ضعف لديهم، ما يؤدي الى انجرارهم وراء افكار هدامة دون تمحيص لهذه الافكار ونتائجها المستقبلية على المتلقي ومجتمعه، وترحيل مشاكل الشباب دون حلول جوهرية دافع أساسي لتبني أفكار متطرفة خارجة عن ثقافة مجتمعنا. استاذ علم الاجتماع الدكتور حسين محادين قال «من الواضح ان هناك تراجعاً في اهتمام الشباب بالقراءات العميقة للفكر الانساني، مما يشكل نقطة ضعف لديهم مقابل المتخصصين في تجنيد الشباب او نقلهم الى حياة غير طبيعية فبالتالي تجد الخصوم صيادي العقول يمتلكون مهارات مميزة ومدربين في معرفة واستثمار الخصائص النفسية النمائية للشباب». واضاف «يقوم هؤلاء القائمون على تجنيد الشباب نحو الافكار المنحرفة والمتطرفة، على اغواء الشباب نحو عنوانين اثنين متطرفين يهددان البناء الاجتماعي المتوازن والامن المجتمعي عموما، وهذان العنوانان هما التطرف بكل اشكاله، والمخدرات بكل انواعها، لتصبحا قضيتين ذاتا صبغة مهددة للاستقرار الاسري والمجتمعي، كما لمسناه كمتابعين في الآونة الاخيرة في مجتمعنا الاردني رغم قلة عدد هؤلاء المنحرفين لذلك يمكن ان نعرف بدقة علمية وحياتية النتائج التي جعلت عدداً من ابنائنا الشباب والشابات ينزعون نحو التطرف، اذا ما تم ربط هاتان القضيتان مع نسب البطالة المرتفعة وشعور الشباب بانهم مستبعدون اجتماعيا وسياسيا عن المشاركة في الفعل السياسي والوطني على العموم».

وشدد محادين على انه من الضرورة ان نطور اداء خطاب الحوار مع شبابنا ابتداء من الاسرة مرورا بالمدرسة والجامعة وليس انتهاء في مؤسسات المجتمع المختلفة. وعول على دور ادوات التواصل الاجتماعي في اشغال واستثمار طاقات الشباب بكل ما هو متوازن، مركزين على تعميم قيم الحوار القائم على الانصات للشباب لانهم الشريحة الاقدر التي بوسعها ان تدلنا كمتابعين وصناع قرار على اساليب اكثر نجاحا في دعم الشباب، وزيادة مساحة مشاركاتهم الفكرية والتطوعية واطلاق المبادرات الفردية بصورة تساعدنا على استثمار اوقات الفراغ (الحرة) للشباب من الجنسين كونهم القاعدة الاوسع سكانيا في المجتمع الاردني. الباحثه في معهد الإعلام الأردني رانيا عبدالله رأت أن «من أبرز وأهم القضايا التنموية في أي دولة هي قضايا الشباب، وتعليمهم وتأهيلهم ومعالجة مشاكلهم، وفي الأردن يشكل الشباب قاعدة الهرم السكاني الأساسية بما نسبته 70% من المجتمع، من هنا تبرز أهمية احتواء الشباب خاصة في ظل الأوضاع السياسية والأمنية التي تمر بها الدول العربية المحيطة، حيث أن الدور الأساسي في الحراك العربي الراهن كان للشباب، ولقد برهنوا على قدرات منقطعة النظير في مختلف المساعي الإنسانية.

واعتبرت ان موضوع الفراغ الثقافي، والاجتماعي، والبطالة، وترحيل مشاكل الشباب دون حلول جوهرية الدافع الأساسي بهم لتبني أفكار متطرفة خارجة عن ثقافة مجتمعنا، والجماعات المتطرفة والإرهابية لجأت إلى وسائل التواصل الاجتماعي على وجه الخصوص، والتي هي الآن من أهم وسائل الإعلام المؤثرة أكثر من غيرها، لجذب أكبر عدد ممكن من الشباب إلى صفوفها واقناعهم بأفكارها المتطرفة، وقد نجحت بالفعل من خلال هذه المواقع، في وقت كانت تدرك أنها لو لجأت لحربها على الأرض لما حصلت على نفس النتيجة. لقد أتقن تنظيم «داعش» الأبرز بين التنظيمات الإرهابية استخدام الشبكة العنكبوتية (الإنترنت)، لترويج أفكاره ونشر أعماله، متخذاً من مواقع التواصل الاجتماعي، وأهمها «تويتر» منصة إعلامية، فقد أدرك التنظيم الارهابي منذ بداية تأسيسه الأهمية الاستثنائية للوسائط الاتصالية في إيصال رسالته السياسية الترهيبية، ونشر أيديولوجيته، والتي أثارت مخاوف العالم حول قدرة التنظيم الهائلة على قيادة حملاته الإعلامية بنجاح. وتتمثل خطورة تنظيم داعش الإرهابي في أن معظم مقاتليه من الشباب الذين ولدوا في عصر الكمبيوتر والإنترنت، وشبكات التواصل الاجتماعي، ويجيدون التعامل مع هذه الأدوات، في حين أن ما نسبته 89% من البالغين على مستوى العالم من الذين تتراوح أعمارهم بين 18-29 سنه يستخدمون الإعلام الاجتماعي بشكل مستمر، الأمر الذي يزيد من نسبة تقبل الشباب العربي على وجه الخصوص للفكر المتطرف وتبنيه، حيث أكدت دراسة لمعهد بروكينغنز الأمريكي الصادرة عام 2015 أن تنظيم «داعش» الإرهابي يمتلك ما لا يقل عن 46 ألف حساب على موقع تويتر منها 74% ناطقة بالعربية، و20% ناطقة بالإنجليزية، و6% ناطقة بالفرنسية، أي أن رسائل التنظيم تستهدف الشباب العربي المستخدم لمواقع التواصل الاجتماعي وتحديدا تويتر. وقالت «من هنا تأتي المسؤولية مشتركة بين كافة الجهات الحكومية، والأهلية لتعزيز المفهوم الوطني لدى الشباب، وترسيخه وملء الفراغ الثقافي والاجتماعي لديهم، وسد الفجوة الفكرية لإنتاج ما هو مفيد لإبعادهم عن تبني الأفكار المتطرفة»،

وللإعلام دور هام جدا ومؤثر فهو في بعض الأحيان سلاح ذو حدين إما سلبي أو إيجابي، ويمكن اعتباره مؤسسة تربوية مؤثرة في تشكيل بنية المجتمعات ورسم ملامحها، وقد يتفوق أثر المؤسسة الإعلامية على التربوية نتيجة عوامل مختلفة، منها طبيعة المادة التي تقدمها كل منهما ومدى مناسبتها لأهواء المتلقين، وتنوع أشكال المؤسسات الإعلامية، والإعلام أصبح أيضا جزءاً لا يتجزأ من مكونات مؤسسات التنشئة الاجتماعية إلى جانب الأسرة ودور العبادة والجامعة والرفاق، وأصبح تأثيره أكثر من جميع مؤسسات التنشئة الاجتماعية. ونبهت عبدالله الى أن مسؤولية الاعلام في طرح قضايا الشباب ومعالجتها مسألة مهمة جدا، وواجب تجاه النسبة الأكبر من المجتمع الأردني، والعمل على حل مشاكلة أول بأول، وإشراكه في صنع القرار السياسي ورسم مستقبلة، يكون له الأثر الكبير في مسيرة التقدم والازدهار. واعتبرت ان شبابنا الأردني واع ومثقف، وقادر على تحمل المسؤولية خاصة كما ذكرت سابقا خطر الأوضاع السياسية الملتهبة التي تمر بها المنطقة فهو على قدر من المسؤولية، ويجب أن نرتقي إلى مستوى تفكيره، وعلمه لضمان انتاج ما هو مفيد للوطن وأبنائه، إلى جانب أهمية المشاركة السياسية للشباب التي هي أداة من أدوات تفعيل الديمقراطية، والتغيير نحو الأفضلفي المجتمع، ورسم السياسات المستقبلية،بما يتناسب مع الوضع الراهن المتخم بالعنف والإرهاب والتطرف الناتج عن عدة عوامل أبرزها فرض قيود سياسية واجتماعية. وقالت «للحيلولة دون وقوع الشباب في شباك الأفكار المتطرفة الإرهابية يجب تعزيز وتنمية الثقافة الأمنية عند الشباب،

وعلى مؤسسات التنشئة الاجتماعية مشتركة رفع مستوى الوعي عند الشباب، ومحاورتهم واحتوائهم، بهدف تقوية الانتماء بالوطن، وتصحيح المفاهيم الدينية المغلوطة، وتوعيتهم بالمخاطر الإنسانية الناتجة عن العنف والتطرف والإرهاب، إلى جانب العمل على حل القضايا التي تؤدي إلى التطرف وأهمها المشاكل الاجتماعية والأسرية والاقتصادية. وقال عثمان العبادي إن التطرف هو النافذة الأولى نحو الإرهاب بكل أشكاله، وربط التطرف بالبطالة ليس معياراً موضوعياً حيث الموضوع يرتكز على بعد فكري وعقائدي يمثل حاضنة لاتجاهات حادة في آليته وأدواته السلبية. وأضاف «البطالة عائق امام الفرد من خلال الفرصة الاقتصادية ولكن ليست عائقاً أمام سويته الفكرية والاجتماعية وذلك من خلال تقارير اكدت وجود افراد أوضاعهم الاقتصادية والاجتماعية مرموقة وينتمون لهذه العصابات بأسلوب التغرير والتضليل الذي تتبعه هذه العصابات الارهابية معتمدين على حيل نفسية واجتماعية تجاه المجتمع والانسانية».

معهد الكوثر القرآني النسوي في العتبة العلوية المقد
الهوية الوطنية عنوان للثقافة الوطنية الاصيلة / فا

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 11 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 03 تموز 2018
  883 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

شبكة الإعلام في الدانمارك تحت شعار ( أنا مع الطبيعة ) وبمناسبة اليوم العالمي للبيئة والذي
4933 زيارة 0 تعليقات
 الاربعاء 20 كانون الثاني هو (يوم القسم الرئاسي) في الولايات المتحدة تجري فيه مراسيم
236 زيارة 0 تعليقات
كل العراقيين يؤكدون على القانون بمن فيهم السياسيين ورؤساء الاحزاب والكتل والوزراء والنواب
429 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك   بثت مذيعة أمريكية عملية ولادتها في
2120 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - تظاهر العشرات من محامي محافظة البصرة اليوم الثلاثاء أم
1160 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي – شبكة الاعلام في الدانمارك توفي الزعيم الكوبي فيدل كاسترو عن عمر ناهز
4846 زيارة 0 تعليقات
حددت وزارة الداخلية العراقية اليوم الثلاثاء، الفئات المشمولة بحيازة السلاح، وذلك تنفيذا لأ
842 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك   أُلقي القبض على زوج امرأة هندية وصه
2043 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك  وجدت السلطات على أسدين ونمرين وفهد داخل حديقة
1105 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - في مثل هذا اليوم من عام 2001 وقعت هجمات 11 سبتمبر في ا
1201 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال