الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 470 كلمة )

سامراء ليست (سر من رأى) ! / زيد الحلي

ذهبتُ الى زيارتها ، فرحا ، بعد غياب نحو 15 عاما ، وعدتُ منها مهموما .. إنها سامراء ، التي كانت طوال عقود من الزمن عاصمة الدولة العباسية ، وتسمى ( سر من رأى ) لحضارتها ، وجمالها ، وثقلها المعرفي ، وتأثيرها الانساني في حضارة العالم .. سامراء التي تتشرف باحتضان الامامين المعصومين ( على الهادي ، والحسن العسكري ) عليهما السلام .. لم تكن سامراء التي كنتُ ازورها مع الاهل والخلان بين مدة واخرى قبل عام الاحتلال 2003 .. تمزقت الصورة التي كان وجداني يحتفظ بها ، وحلت محلها ، صورة لبؤس تعيشه هذه المدينة الخالدة ، التي يعرفها العراقيون والعرب والعالم .. يحجون اليها ، متمتعين بعبق التاريخ ، حيث ملويتها الشهيرة ، وآثارها المفعمة بالكبرياء ، وببساتينها وثمارها ، واهلها الذين حملت اكتافهم مقدسات المدينة ، مئات السنين ..


ماذا جرى ، لعروس المدن العراقية ، لتتحول الى واقع لا يسر ، من اهمال وخراب ، وتغيير لخارطتها المعروفة ، وانني اسأل : هل من المعقول ان اعمال الترميم في الضريحين ، لم تكتمل حتى اللحظة ؟ بعد اكثر عقد من الزمن على بدئها ؟ ثم هل من المعقول ، ان زائري الامامين المعصومين ، يمشون اكثر من نصف ساعة ، بعد وصولهم المدينة ، على الاقدام في ارض ، يملأها الحصى والتراب والاوساخ ، بهدف الوصول الى حيث من اتوا لزيارتهما .. اليس من المنطق ، ان يكون مرأب السيارات ، نظيفاً وقريبا من محيط الضريحين المقدسين ، وان يكون التفتيش الامني الدقيق للمركبات والزوار ، قبل مسافة معينة ، فالزائرون معظمهم من كبار السن ..

ثم لماذا ، تم عزل المدينة ، واسواقها ومعالمها وسكانها ، عن الزائرين ، فيما كانت في السابق وحدة ، واحدة مع من يفد اليها ، فهذا القرار بحاجة الى اعادة نظر ، من اجل عودة الحياة الاقتصادية الى المدينة التي تعيش حاليا ، ضائقة شديدة في مواردها المعيشية ، فالمدينة ، عُرفت تاريخيا ، بأنها شريان مهم في ديمومتها الاقتصادية .. لقد رغبتُ بزيارة ( ملوية سامراء ) فذهبت اليها ، بعد جهد جهيد ، فوجدتها ، تشكو حالها المهمل .. فآثار التدمير، والاهمال واضحة عليها .. اين التجمعات البشرية التي كنتُ أراها في “إيواناتها” التاريخية المحيطة بالملوية ؟ اين الشباب والاطفال وهم يلهون عند ارضية الملوية ، واين محبي تسلق مدرجات الملوية ، واين عدسات الكاميرات التي كانت تلتقط بهجاتهم وفرحهم وضحكاتهم وسرورهم .. اين ..

اكشاك التحفيات ، والكراسات والصور التي تؤرخ للمدينة ..
وسألتُ ، احد من التقيتهم ، عن سر هذا الجفاء الذي يعتري هذا الاثر ، فأجابني بما يشبه المفاجأة : قبل سنوات ، كانت هنا شركة ايطالية معتمدة ، وقد اجرت مسوحات ، وقامت بأعمال التطوير المطلوبة ، لكن الامر لم يستمر .. حيث آلت الى خراب !
لم استطع التجوال في المدينة ، فالوصول اليها ليس سهلا ، نتيجة الطرقات غير المعبدة بين الضريحين المقدسين ، وبينها !..
عذرا ، اصدقائي ( السوامرة ) لم اتمكن من لقاءكم ، لكنكم في القلب دوماً ..

عراقية القائد... حلم ! / زيد الحلي
سيد القصة السورية ... وداعاً

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 17 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 09 أيلول 2018
  1564 زيارة

اخر التعليقات

زائر - اسماء يوسف حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
17 أيار 2021
السلام عليكم!اسمي أسماء يوسف من مدينة الدار البيضاء بالمغرب! أنا هنا ل...
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....

مقالات ذات علاقة

لا اعرف حتى اللحظة، سبباً واحداً لتخلي الدولة، عن واجباتها تجاه الشعب، لاسيما في مجالات تب
3051 زيارة 0 تعليقات
 عائلة سافرت الى تركيا منذ اكثر من اسبوع ام وبنات اثنتان قصر ايتام عائلة شهيد ارهاب
238 زيارة 0 تعليقات
عباس سليم الخفاجي مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك سيادة رئيس الوزراء ولي أمر العراق
6226 زيارة 1 تعليقات
يتفق الجميع على ان ثقافة الكراهية مؤشر للتعصب بكافة انواعه. وان مواجهة البغٌض المتزايد للا
1386 زيارة 0 تعليقات
وهذا القول هو كناية عن البدء بحكاية ، تقال للمعابثة او المبالغة ، وتعني ان مايقوله الحاكي
7050 زيارة 0 تعليقات
يترك الجنود الأمريكيون وراءهم عراقا هو أبعد ما يكون عن الأمن أو الاستقرار مع إنهائهم مهمة
7218 زيارة 0 تعليقات
لا احد سيتهم وزير التخطيط بأنه ضد الحكومة، حين ينتقد سير العمل في الدولة. الرجل حليف لرئيس
6893 زيارة 0 تعليقات
أثارت تسريبات موقع ويكيليكس الالكتروني لأكثر من 400 ألف وثيقة المزيد من الذعر والاستغراب و
7159 زيارة 0 تعليقات
لقد كان جيراني واحبتي وعلى مدى سنين عمري من المسيحيين وفي اغلب تلك السنين كانوا من مسيحيي
7123 زيارة 0 تعليقات
تهالك إلى فراش أرض غرفته الرّث...مرهقا متثاقلا بعد نهار عمل عضلي شاق ومضن..يدفع عربة خشبية
7115 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال