الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 566 كلمة )

البصرة المدينة النفطية تتحدى بغداد / ترجمة سمير خمورو

حركة اجتماعية احتجاجية تهز البصرة المحافظة العراقيّة، المدينة الغنية بالنفط، والتي لا يثق سكانها بالمسؤولين السياسيين في العاصمة.
كان هناك زمن، عندما كان يتحدث بعض العراقيين عن فينسيا الشرق، كانت للإشارة إلى البصرة أما اليَوْم، فإن اللقب الجميل لثاني أكبر مدينة في البلاد، التي تقع على بعد 500 كيلومتر جنوب شرق بغداد، لا يسلط الضوء إلا على معاناتها ومعانات سكانها. واذا نسيت أكوام القمامة التي تملأها، فإنها لا تشترك الا بالقنوات مع مدينة ماركو بولو فقط.

موقع استراتيجي واحتياطيات من الذهب الأسود

البصرة، هي الميناء الوحيد للبلاد والنفط، وما يقارب 3 ملايين نسمة يعيش فيها. استراتيجيا تقع عند التقاء نهري دجلة والفرات، وتتركز فيها العديد من الأمراض وعلل العراق : نقص الخدمات العامة، الفساد، قوة الميلشيات، انتشار البطالة بين الشباب، أكثر من أي مكان آخر في البلاد، في هذا الإقليم النفطي، الساخطون يتظاهرون في الشوارع. يعلنون غضبهم ضد إهمال السياسيين، الذين يتسلطون على البلد، حيث الفجوة بلغت بين الأكثر فقرا والأغنى ما يساوي 343 سنة من الأجور ، وخلال السنوات الأربع الماضية، قُتل 68000 مدني.

ما لا يقل عن 27 قتيلا في الاحتجاجات

ما لا يقل عن سبعة وعشرين متظاهرا قُتلوا منذ بداية حركة الاحتجاجات. بعد ان خمدت التظاهرات في نهاية تموز/يوليو، استعادت قوتها يوم الثلاثاء، 4 سبتمبر، عندما تم إدخال أكثر من 30،000 شخص إلى المستشفى بسبب شرب المياه الملوثة. ومنذ ذلك الحين، قتل اثنا عشر شخصا.
يتهم الناشطون في مجال حقوق الإنسان السلطات المحلية والحكومة المركزية، في حين ان المسؤولين وضحوا، إنهم أمروا قوات الأمن بعدم إطلاق النار، ودفعت هذه التوترات رئيس الوزراء حيدر العبادي لزيارة المدينة يوم الإثنين 10 سبتمبر. بعد ان قام بتغير قائد قوات شرطة المدينة، وقائد القوات العسكرية في المنطقة، وهذه أضيفت الى المطالَب بعد سقوط ضحايا من المنتفضين.

في 2015 و 2016 ، كانت البصرة مسرحًا للاحتجاج الاجتماعي. "لماذا البصرة تتظاهر ، وليس النجف أو بغداد؟ يتحدث عالم الاجتماع العراقي الكردي عادل بكوان، المدير العام لمركز كوردستان لعلم الاجتماع (KCS) وهو ايضا باحث ومشارك في مدرسة الدراسات العليا للعلوم الاجتماعية الفرنسية (EHESS) يقول " هذا يرجع إلى العديد من الخصائص المميزة للمدينة "
الذهب الأسود هو أول هذه الخصوصية والتفرد: فهو من محافظة البصرة الذي يقترب من 80% من إنتاج البلاد من النفط. ومع ذلك، فإن السكان لا يرون لون الدولار. فالمرافق متداعية للغاية لدرجة أن المحافظة لا تستفيد إلا من ثلاث ساعات من الكهرباء في اليوم.
تخيل، عندما تكون درجة الحرارة خمسين درجة ! وهذا هو ببساطة غير مقبول للسكان "، كما يقول باكاوان.

طموح لمزيد من الحكم الذاتي

الخصوصية الأخرى للبصرة: "الإحباط" ، وفقا للباحث، نَشأت من عدم الرضا، ومن انعدام ابسط الخدمات والتطلع إلى مزيد من الحكم الذاتي والفيدرالية، والسكان ليس لديهم اية ثقة ببغداد لإعادة توزيع أرباح الذهب الأسود. نتيجة لهذا الطموح، والإحساس بالتحرر الفعلي: "أقامت الحكومة المحلية للبصرة علاقات إقليمية ودولية بتوقيع اتفاقيات مباشرة مع إيران والكويت" ، كما وضح عادل بكوان.

بالنسبة للمسؤولين السّياسيين، تعتبر البصرة تحديًا بالإضافة إلى التحدي المتمثل في كلفة اعادة البناء والحرب ضد داعش. أعلن فريق حيدر العبادي رئيس الوزراء عن طرح مظاريف إضافية في الموازنة عدة مرات. ولكن ليس هناك ما يشير إلى أنها ستكون كافية.

يوم السبت 8 سبتمبر، وفِي اول اجتماع لمجلس النواب أعلن نواب التابعين للزعيم الشيعي مقتد الصدر التخلى عن دعم حيدر العبادي لتولي رئاسة الوزراء دورة ثانية، وهذا جاء بتوجيه من الصدر الذي كان والى فترة قصيرة حليف له، فقد كان متفق معه لتشكيل الحكومة وفقا لنتائج الانتخابات يوم
تم إسقاط هذا من قبل حليفه، الزعيم الشيعي مقتدى الصدر، الذي كان متفق معه لتشكيل الحكومة وفقا لنتائج انتخابات يوم 12 مايو.

*مقال نشر البارحة في جريدة لاكروا الفرنسية

حلاوة روح الكتاب / إنعام كجه جي
أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح يمنح العراق م

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 11 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 15 أيلول 2018
  992 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك  اخلت الشرطة الألمانية بمدينة بوتسدام سوق لعيد ال
3252 زيارة 0 تعليقات
خلال هذا القرن ازدهرت صناعة الدعاية والاعلان وصناعة هدم الثقافات وقصف العقول وغسلها، فقد ت
3807 زيارة 0 تعليقات
لقد شكل الإعلام اليوم احد أهم دعامات التكنولوجيا الحديثة في الاتصال، وانعكس ذلك على كل إنس
3740 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك    لقى ثلاثة أشخاص مصرعهم وجرح آخر بسيف ساموري
3105 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك   صرحت الوزارة الكينية المسؤولة عن فر
3201 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - مروة محمدإسقاط الدول العربية يظل دومًا هدفًا في الفكر
3845 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أكد القيادي في الحشد الشعبي جبار المعموري أن زعيم "داع
2757 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك   جامعة نيجيرية بمنع طالبة مسلمة بكلية الحقوق م
2935 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك   نشر قصر كينغستون الملكي غربي العاصمة البريطان
2856 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك   قام مجموعة من اللصوص بسرقة هدايا الكريسماس لل
2853 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال