الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 223 كلمة )

لا تختزلوا هوية الإنسان ! / وداد فرحان



نقف مع كل من وضع كفه على خده مستغربا، متفاجئا، متحيرا أمام تلاطم الرؤى واختلاف المفاهيم والافكار والثقافات، تجاه امتزاج المصالح والابتزازات ومظاهر انتشار الأسلحة غير الآمن، الذي يزهق أرواح الابرياء كل لحظة دون تحسب للعقاب.
وأمام تكرار عمليات قتل النساء الفاعلات في نشر ثقافة الجمال ومبادئ الانسانية، والناشطات المجتمعيات، يقف الزمن لتتجلى فيه الضحية، كخلق ذاتي له كرامته وحريته، واختياره الاستمرار بالحياة وحق العيش، بما لا ينفي للآخرين وجودهم ولا يلغي ذواتهم. 
من ضبابية فكر الجانب الاخر، يعلو صوت المغالين المبررين استهدافهن، ما يخلق هوة شاسعة بين المواطن والسلطة، ويحرمه حقه في حمل الوعي والفكر المناقض لذلك التعصب.
أيها السادة: 
لنحذر من اختزال المواطنين في انتمائيتهم الانسانية والثقافية والمجتمعية وإغفال هوياتهم، لكيلا تسلط السيوف على رقابهم لاختلافهم مع مفهوم ثقافة حمل السلاح والسطوة والحماية. 
مازالت علاقة المواطن بالوطن متفردة في هويتها وحريتها واستقلاليتها وكرامتها، ما لبث الآخرون يتشبثون ويصرون على طمسها، وتحويل اتجاهها نحو العبودية، والامتثال الى منهجية مغايرة لمعرفته وثقافته التي تحتم التعايش المشترك، وإضفاء لمساته على المسار ضمن قيمة الزمن المطلق ومحدودية حركة التاريخ. 
وبعد أن صاح ديك شهريار "انتخب الرئيس، وكلِّف رئيس الحكومة".. وفق ضوابط وتوافقات، وكما قال دكتور حمودي النشمي "هذا الموجود"! 
تبقى الامنيات قائمة في تشكيل حكومة قوية حازمة بعدالة انسانية، لتحقيق مجتمع آمن يرفل بحرية التعبير المتزنة التي تحافظ على كرامات الاخرين، وتصون الديمقراطية التي تتاح للإنسان من خلالها حمايته وحريته، وتبعده عن كواتم الصوت والمشاهد المسلحة المرعبة، التي تذهل المرضعة إذا أرضعت.

( لحظة تأمل) بقلم وليد القيسي
الاخر في النتاج الاتصالي / دهاشم حسن التميمي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 13 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 06 تشرين1 2018
  1474 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
12400 زيارة 0 تعليقات
زار وفد من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق صباح هذا اليوم مكتب المفوضية للان
917 زيارة 0 تعليقات
تعددت تفسيرات الجريمة الوحشية التي استهدفت كنيسة سيدة النجاة في بغداد. قيل أن هدفها تفتيت
7548 زيارة 0 تعليقات
لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والم
8540 زيارة 0 تعليقات
صدر تقرير الحزب الشيوعي المصري بتاريخ 23أوغسطس 2010وبعنوان: موقفنا ازاء الازمة السياسية ال
7437 زيارة 0 تعليقات
ينقسم العمل الشيوعي إلى قسمين متمايزين وهما، النشاط الثقافي النظري من جهة والنشاط العملي م
7430 زيارة 0 تعليقات
أود من خلال هذا المقال أن أوضح، بحيادية وبعيداً عن إتجاهاتي الفكرية والشخصية،  بأن تصويت ا
7338 زيارة 0 تعليقات
هنا وهنالك رجال بالمواقع في حين أن المواقع بالرجال ,  فنرى ونسمع عن شخصيات متنوعة ولكل منه
9595 زيارة 0 تعليقات
انطلاق ثورة الغضب ضد طغمة آل سعود وانباء عن طيران وقمع بواسطة الوهابية المتطرفين انفجر برك
8868 زيارة 0 تعليقات
سبحان الله ... الجماهير أقوى من الطغاة فعلاً !!! ... وقد استجاب لهم القدر فكسروا قيود الهو
8576 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال