الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 551 كلمة )

رحلة المئة سؤال وجواب حوار أجراه من ستوكهولم الأديب والتشكيليّ صبري يوسف

الأديبة المغربيّة د. أسماء غريب في إصدار جديد بعنوان:
رحلة المئة سؤال وجواب
حوار أجراه من ستوكهولم الأديب والتشكيليّ صبري يوسف

عن دار الفُرات للثّقافة والإعلام العراقيّة، وفي عاصمة الحرف والحضارة بابل، صدرَ حديثاً (تشرين أول – أكتوبر 2018) الكتابُ الحِواريُّ الجديد للأديبة النّاقدة والمُترجِمة د. أسماء غريب بعنوان (رحلة المئة سؤال وجواب / حوار أجراه من ستوكهولم الأديب والتشكيليّ صبري يوسف). وهو كما يدلُّ عنوانُه عليه عبارة عن حوارٍ مطوّل أجراه من السّويد الأديبُ والتشكيليّ صبري يوسف مع الأديبة أسماء غريب عبر مئة سؤال شملتْ كلّ ميادين المعرفة والأدب والفنّ والسّيرة الذاتية، وقد أجابتْ عنها كاملةً الدكتورة أسماء في ما يقاربُ الـ 368 صفحة من الحجم الوزيريّ، هي هذا الكتاب الّذي جاء بطبعة أنيقة وغلاف متميّز.
وقد تطرّقتِ الأديبةُ أسماء في أجوبتِها إلى تجربتها الحياتيّة والفكريّة في الوطن الأمّ المغرب، وفي وطنها الثاني إيطاليا بصيغةٍ جمعتْ بين أسلوب السِّيرة الذَّاتية والسّرد الرِّوائي، والتّجربة العرفانيّة التي فجّرتِ الدّكتورةُ من خلالها العديدَ من الأسئلة والقضايا الخاصّة بإشكاليّة التّجديد في المنظومة الفكريّة والأدبيّة العربيّة والغربيّة على حدٍّ سواء، دون أن تُهْمِلَ في هذا، حديثَهَا عن قضايا النّقد والنُّقّاد، والأدب والرواية الصّوفية عبر أسئلةٍ طرحَها عليها الأديبُ صبري يوسف حول مبدعين ومفكّرين من الشَّرق والغرب وأجابتْ هيَ عنها بعمق وحِرَفيّة عالية.
وعن هذا الإصدار الجديد يقول الأديب صبري يوسف في كلمة موجزة: ((أسماء غريب مبدعة شاهقة في فضاءات تحليقاتها، تكتب حرفها من خلال تجربة صافية في بناء القصيدة والقصّة والنّص والتَّرجمة والتّحليل والحوار كأنّها في حالة تماهي عميقة مع خبز الحياة، حيث تولد إبداعاتها صافية ومقمّرة بخبز المحبّة والأصالة والغوص في بواطن الحرف وفتح مغاليق ما يكتنفه من أسرار عبر كافّة مسارات الانبعاث، فتأتي كتاباتها حصيلة عملٍ دؤوب فيه من المتعة والرّصانة والعمق والتَّجلِّيات ما يغمر القارئ والقارئة من أبجديات مفتوحة على شهقات الانبهار!
أبهجني للغاية هذا الحصاد المثمر مع الأديبة أسماء غريب، حوار عميق، غوص في لبِّ القصائد والأدب والفن والفكر والتَّأويل وبزوغ روعة التّرجمات بكلّ خصوباتها، وحنين الكلمة إلى تلألؤات نُجَيمات الصَّباح، رحلةُ المئة سؤال وجواب رحلةٌ فسيحة عابقة بكلِّ مرامي صنوفِ الإبداع!))
أما الدكتورة أسماء غريب فتقول: ((لا بدّ للحوار من رسالة يتوخَّى كلا طرفيْه إيصالَها: قد تكونُ عِلميّة، أو خُلُقيّة أو سياسيّة أو اجتماعيّة أو فلسفيّة، يُشترَط فيها القدرة على بناء الإنسان والمجتمع وتجديد قواه الفكريّة والرّوحيّة. وبغضِّ النَّظر عنِ المفهوم الكلاسيكي للحوار الَّذي عادة ما يكون بين شخصَين أو أكثر بشأن قضية ما، فهناك مستوى آخر من الحوارات وهو الأعمق والأهمّ، وأعني به حوار الإنسان مع ذاته، وهو أشبه ما يكون بتحدُّث الشَّخص مع شخصٍ آخرَ لكنّه في الحقيقة صوت داخليّ يمثِّل الشَّخص نفسه بغرض الوصول إلى تحقيق نوع من التَّناغم والوئام الرُّوحيّ عبر التَّخلُّص من كلِّ الجوانب والأمور السّلبيِّة الَّتي كانت تضبِّب رؤى الشَّخص المتحاور مع ذاته، أو من خلال استدعاء الذّكريات والمواقف السّعيدة والجميلة في حياة الإنسان، والّتي ساعدته على أن يصبح الشَّخصَ الّذي هو عليه الآن بكلِّ نجاحاته وانتصاراته، وخيباته ومراراته أيضاً.)).
وللأديب صبري تجربة فريدة وخبرة عميقة في أدبيّات الحوار إذ أنه سبق له أن أجرى العديدَ من الحوارات مع أعلام أدبيّة وفنيّة سامقة من مناطق مختلفة من العالم، وهو يعملُ حالياً على مشروع حوار موسّع بعنوان: "حوار مع الذّات، ألف سؤال وسؤال"، وقد أصدر منه سبعة أجزاء، (كل جزء مئة سؤال).
وتجدرُ الإشارة إلى أنه قد صدر للأديبة أسماء غريب لدى دار الفرات، أعمال أخرى في التّرجمة والنّقد والقصة والشّعر، منها موسوعتُها الحديثة (ترجمتُ لكَ)، وكتابُها النّقديّ (كواكب على درب التبّانة) ثم دواوينُها الشّعرية (99 قصيدة عنكَ)، و(مالم تبُحْ به مريم لأحد، ويليه متون سيّدة)، و(مقام الخمس عشرة سجدة).

هل يمكن لوزراء الأنترنيت تعمير البيت؟ / علي الكاش
اختفاء جمال خاشقجي وأحلام محمد بن سلمان / د. كاظم

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 03 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 14 تشرين1 2018
  1124 زيارة

اخر التعليقات

زائر - GREAT ILLUMINATI ORDER المنبر الحسيني بين الطموح والتقاعس / الشيخ عبد الحافظ البغدادي
02 آذار 2021
تحية من النظام العظيم للإنليوميناتي إلى الولايات المتحدة وجميع أنحاء ا...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

سماحة العلامة السید جعفر الشیرازي نجل الامام الشیرازي الراحل(قدس) ناشد سماحة السيد جع
649 زيارة 0 تعليقات
منذ عقود وتحديداَ في السنوات الأخيرة تزداد معاناة المرأة العراقية، والى يومنا هذا هي تعاني
5091 زيارة 0 تعليقات
  شرعَ المفكر العراقي حسن العلوي بكتابة سلسلة مقالات عن ابرز الصحفيين في العراق من خلال وج
5779 زيارة 0 تعليقات
كتبت / زهرة عنان  - مصر شبكة الاعلام في الدانماركلكل بداية نهاية الا التنمية البشرية فهى ع
4923 زيارة 0 تعليقات
ابتسام ياسين روائية وقاصة فلسطينية تأبى الا ان تنشر اريج الامل في بلادها المضطهدة فترسم ال
6033 زيارة 0 تعليقات
شكرا جزيلا لزميل السنوات الطويلة الصحفي المبدع ريسان الفهد رئيس تحرير المرسى نيوز ، لمتابع
4861 زيارة 0 تعليقات
تعد الفرقة السيمفونية الوطنية العراقية الواجهة الحضارية المتميزة وذات نشاط واسع محليا وعال
4901 زيارة 0 تعليقات
عبدالامير الديراوي البصرة : مكتب شبكة الاعلام في الدانمارك كما هي ليلة الجمعة تختلف عن الل
4543 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - على الرغم من ان شخصية " ام وردة " التي جسدتها في مسلسل
7861 زيارة 0 تعليقات
السويد / سمير ناصر ديبسشبكة الاعلام في الدنماركالعراقيون في بلاد المهجر ...  ورغم انش
6028 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال