الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 284 كلمة )

مهزلة المحكمة الادارية / بقلم ادهم النعماني

في كل مرة احدث نفسي بان تكسر يراعها وتمنعه من الكتابة والامعان في توضيح وشرح الواقع العراقي , لاننا امام سلطة سياسية لا تسمع ولا تصغي ولا تعطي انتباهتها لأحد في هذا الكون العراقي الذي وصل به البؤس الى مستويات خطرة ومؤذية ومدمرة .

ولكن النوع الردئ الذي يخرج منها يجبرنا مرغمين الى العودة لمسك اليراع

مجددا لكي نضع النقاط على الحروف ونبرز ونوضح ما يلتبس على الناس ,اغلب الناس في عراقنا الجريح .

لم يشهد العراق درجات عالية من التشوهات العامة في الحياة السياسية مثلما يشهده في هذه الايام وخاصة في ظل هذه الحكومة التي فقدت كل مصداقيتها امام الناس وايضا امام مجريات الامور .

ولندخل الى صلب الموضوع وبغض النظر عن اسم وعن قبيلة وعشيرة وعائلة من يشغل وظيفة مستشار الامن الوطني ,

فبعد ان اقيل هذا العالم النحرير من منصبه ,لأمور نحن نجهلها ولكن ظاهرها

هو عجزه عن اداء وظيفته بطريقة تحفظ امن العراق وامن ناسه ومجتمعه .

نرى ان ما يسمى بالمحكمة الادارية تصدر حكما ببطلان قرار الاقالة وعودة الاموما اليه الى منصبه السابق .

العنوان الوظيفي وخاصة الوزاري ومن يشغله هو امر تنفيذي وغير خاضع للمنازعات القضائية ,فهو يخضع للتقييم والتقدير العملي ,فيما اذا كان الموما اليه انجز وظائفه بصورة مرضية ام لا ,

ولكننا نشهد امر قانونيا في غاية الغرابة وفي غاية البشاعة .

إن سلوك الموما اليه فيما اذا كان هو نفسه قد رفع قضية فيما يخص اقالته يعد عملا غير متعارف عليه حتى عالميا وليس من صلاحيات المحاكم كلها لكي تدلوا بدلوها في هذا الخصوص .

إن اظهار الامر وكانه شئ طبيعي هو من طبيعة هذه السلطة التي تعدت وتجاوزت على كل قيم الحياة

الا من عاقل وحصيف ولبيب يقول الى المحكمة الادارية

أنكم غير مؤهلين لهذه القضية ,لأنه ليس من مهماتكم .

 

ادهم النعماني

في العراق فقط ولا سواه .! / رائد عمر العيدروسي
قسم الشؤون الدينية في العتبة العلوية يبحث سبل التع

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 09 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 16 تشرين1 2018
  1550 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
12383 زيارة 0 تعليقات
زار وفد من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق صباح هذا اليوم مكتب المفوضية للان
908 زيارة 0 تعليقات
تعددت تفسيرات الجريمة الوحشية التي استهدفت كنيسة سيدة النجاة في بغداد. قيل أن هدفها تفتيت
7534 زيارة 0 تعليقات
لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والم
8531 زيارة 0 تعليقات
صدر تقرير الحزب الشيوعي المصري بتاريخ 23أوغسطس 2010وبعنوان: موقفنا ازاء الازمة السياسية ال
7430 زيارة 0 تعليقات
ينقسم العمل الشيوعي إلى قسمين متمايزين وهما، النشاط الثقافي النظري من جهة والنشاط العملي م
7421 زيارة 0 تعليقات
أود من خلال هذا المقال أن أوضح، بحيادية وبعيداً عن إتجاهاتي الفكرية والشخصية،  بأن تصويت ا
7325 زيارة 0 تعليقات
هنا وهنالك رجال بالمواقع في حين أن المواقع بالرجال ,  فنرى ونسمع عن شخصيات متنوعة ولكل منه
9579 زيارة 0 تعليقات
انطلاق ثورة الغضب ضد طغمة آل سعود وانباء عن طيران وقمع بواسطة الوهابية المتطرفين انفجر برك
8849 زيارة 0 تعليقات
سبحان الله ... الجماهير أقوى من الطغاة فعلاً !!! ... وقد استجاب لهم القدر فكسروا قيود الهو
8570 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال