الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 450 كلمة )

ما أخطر شهادات الماضي! / زيد الحلي

الماضي والضمير ، احدهما يكمل الآخر ، فلا يمكن الحديث عن الماضي دون وجود ضمير حي ، فالضمير هو صدى الانسان ، بغض النظر عن أي شيء آخر، هو صورته المرئية وغير المرئية ، فالصادق مع نفسه يجد صدى هذا الصدق في مسيرته وسلوكه ، ماضيا وحاضراً ، فتراه يضع ضميره فوق أي اعتبار … ان ضمائر العراقيين الاصلاء في الماضي والحاضر ، ظلت يقظة ، حية ، ازاء المؤامرات التي حيكت وتحاك في ظلمة الليل ، او هزيعه الاخير او في وهج النهار ضد وطنهم ، حتى بات الامر ملحوظا ان تجد الضحكة تعلو الشفاه هازئة عند كل تصريح او حديث من كارهي العراق وطنا وتاريخا الذين وضعوا ضمائرهم ( ان كانت لهم ضمائر) على رفــوف الخسة والعمالة!
لقد تميز العراقي بضميره النبيل ، منذ امد طويل ، ورغم كل المآسي التي يعيش في ظلها ، فالضمير عنده هو المخاطب وهو جوهر الاشياء والظواهر.. والماضي التليد يجعل الضمير يستنير بالفهم ، فما أكثر الذين يخطئون عن جهل، لكنهم ان استناروا بالمعرفة، يمتنعون عن الخطأ ، وقد ادرك العرقيون ذلك ، اليس هم اول من علم البشرية الكتابة ؟
ان الضمير الأخلاقي وازع داخلي، وسلطة داخلية تراقب أعمال الإنسان الخارجية فتحكم لها أو عليها ، وهو مركز التوجيه الاساس ، وهو صنو الماضي الصادق ، ومعهما تترافق الكلمة الصادقة والاصيلة ، كونها اهم عناصر عبقرية من يمارسها ، وعظمة محتواها قادرة عن التعبير عن الحالة الانسانية خارج حدود الزمان والمكان ، والمستوى الاجتماعي لهذا الشخص او ذاك…
ترى كم نحن بحاجة الى اصحاب ضمائر ، وماض نقي ، في السياسة والتنمية والاعلام والتربية ، وفي كل اوجه النشاط الانساني ، يعبرون عن ألق ولوعة الانسان في الوطن ، دون النظر الى لونه وطائفته واثنيته.. فالأشجار المقطوعة لأتنبت اغصانا , حتى لو كانت راسخة ، فأما تنزاح امام حركة بذور القمح البسيطة التي تخترق بعضها اكوام التراب فوقها , ثم تغدو سنابل ..او تبقى هرمة بائسة .
ولا شك ، ان الانسان يبدأ مسيرته في صياغة تاريخه الشخصي الذي يصبح لاحقا ، ماضيه ، في إطار علاقته مع الآخرين واعياً لذاته ، كيانا مستقلا تربطه علاقة أساسية مع الآخرين، وهذه المسيرة ، التي ينبغي ان تكون ضمن وعي للذات هو الضمير. ومن طبيعة الضمير أنه يؤسس علاقات الشخص مع الآخرين، فيرتب أولويات حاجاته، ويوازن بينها وبين حاجات الآخرين، ويحيا في احترام متبادل معهم. وبتعبير آخر، الضمير صورة الإنسان ، وماضيه.
فالتأكيد ، على ان المعرفة السليمة تجعل الضمير يستنير بالفهم ، مهم جدا ، فما أكثر الذين يخطئون عن جهل، فإن استناروا بالمعرفة، يمتنعون عن الخطأ.. عند ذاك يكون ماضيهم نقيا .. واذا مات الضمير يُصبِح كل شيء مباحا : كلام الزور ، الخيانة ، القتل أو السكوت عن الانحرافات والهمجية ، وحين يموت الضمير يصبح طعم الدم لذيذاً عند الذين لا يهمهم ما يشير اليهم المستقبل ، الذي يصبح لاحقا ماضيا!
وما اخطر شهادات الماضي ..!

صرخة معادة في واد بصدلا ى! / زيد الحلي
تعازي لأخي د. طه جزاع / كتابة : زيد الحلي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 18 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 20 تشرين1 2018
  1573 زيارة

اخر التعليقات

زائر - اسماء يوسف حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
17 أيار 2021
السلام عليكم!اسمي أسماء يوسف من مدينة الدار البيضاء بالمغرب! أنا هنا ل...
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....

مقالات ذات علاقة

لم يعد المطلعون على الأحداث المتتالية في الساحة العراقية ولاسيما الأمنية، أن يصمتوا او يكت
5223 زيارة 0 تعليقات
رحم الله أمي وجعل الجنة مثواها ومستقرها، وكل تحيات التقدير والاحترام والحب لروحها الطاهرةق
5780 زيارة 0 تعليقات
كنا نزرع نبتة في عيد الشجرة، تنمو معنا، تخضر، تعانق النسمات الباردة، تتدلى منها لآلئ الندى
5650 زيارة 0 تعليقات
يعلم من يهتم بالشأن السياسي, أن تشكيل التحالفات والإئتلافات, ضروري أحيانا, لتكوين كتلة قوي
4673 زيارة 0 تعليقات
كلما اشتد بي الحنين والشوق الى المباديء الوطنية الحقة شدتني الذاكرة الى ابو هيفاء مرتضى ال
4963 زيارة 0 تعليقات
بدأ شهر الأفراح بولادة جبل شامخ وهو مولانا سيد شباب أهل الجنة الإمام الحسين (عليه السلام)
5707 زيارة 0 تعليقات
  تكثر الاشتباكات بين القوى الامنية وقوى مسلحة تنسب الى هذا الطرف او ذاك او الى
4918 زيارة 0 تعليقات
هل كان كرار كيوسف عليه السلام، بهي الطلعة، حسن الخلقة جميل الوجه والصورة، ما جعل أخوة يوسف
4729 زيارة 0 تعليقات
مهداة الى جميع اصدقائي صديقاتي في الهيئة العامة للاثار والتراث ومن تركوا اثرا في حياتي اشي
4558 زيارة 0 تعليقات
تقاس اية امة ودولة في العالم بأعمار شبابها فكما كانت أعمار الشباب في بلد ما مرتفعة فهو دلي
4135 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال