الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 105 كلمة )

نَحنُ العالقونِ / عمار عبد الخالق

بِحَبْلِ الأيام التي تمزَّقت
بعدما ماتَ النَّهارُ جوعاً
والسنين دمعةٌ صَاخبة
أمٌ ثكلى تُعانقُ بَطْنَ التُّراب
نَجفلُ من صراخِ اللّيلِ
نعانقُ الوسادة خوفاً منهم ..!
وكلّ يومٍ نرى رسائلَ اللهِ مذبوحةً على قبلةِ الصَّلاةِ
أمام الاشاراتِ الضّوئية
ندفعُ فاتورةَ ذلكَ فيِ الصباح
على شكلٍ رأسٍ مُتطاير ....!
وبيّن الموتِ و الموت
الرُّموزُ الحمراءُ
تَكتبُ وصيّةَ الحربِ
وَترقصُ علَى جثثِ الأموات
وقتَ الاصفرار
نحملُ أحلامَنا على أكتافِنا
كـ لوحةٍ مُشوهةٍ ننقلُها من مكانٍ الى آخر ..!
دون أن نُداعبَ شفاهَنا
بكأسٍ من الخمرِ
وجسدَ الفراتِ جالساً
يُغني موالاً شعبياً
بحنجرةٍ شامخةِ الألمِ
مُعزياً أركانَ الحَضارات
(وماتبقى من الشعبِ)
رسَالةٌ مَن طِينِ أيوب ..!
وَرصاصةٌ من عشواءِ المَوقف
وَلوحةٌ فارغةٌ
للحزنِ القَادم ....!


الشاعر العراقي
عمار عبد الخالق

مذكرات سجين سياسي ( الحلقة التاسعة عشر ) / مضر مره
العالم يتغيّر.. ويستمرّ الصراع على المنطقة! / صبحي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 10 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 30 تشرين1 2018
  1157 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

ياعراق مضى 26عاما على حلم العراقي العالمي منذوالعام 1986 في المكسيك.وتلت السنوات والعراق ف
16312 زيارة 0 تعليقات
هروب (كوكو) واعجوبة عودتها ؟!! اثبت علماء النفس والمجتمع وجود التفاعل الفطري لعلاقة الإنسا
7811 زيارة 14 تعليقات
من كان همه قطعة أرض جرداء مهجورة مساحتها (200 م) كانت قيمته أن يراجع دوائر الدولة ويقدم ال
7762 زيارة 0 تعليقات
السيد رئيس مجلس النواب العراقي أ لأ تخجلون ولو لمرة واحدة فلسطينيون يتبرعون للنازحين العرا
7566 زيارة 1 تعليقات
بدأت يوم جديد مملوء بالأحزان .. بحثت عن أضيق ملابس وإرتديتها .. ووضعت مساحيق التحميل لأول
7191 زيارة 0 تعليقات
هو من مواليد القرنة / النهيرات 1950مدرس البكلوريوس في ( كلية الآداب/ جامعة البصرة ) إذ تخر
7165 زيارة 0 تعليقات
من الحكمة ان يتحلى المرء بضبط النفس والتأني في اختيار المفردات. والأكثر حكمة من يكظم نفسه
6641 زيارة 0 تعليقات
مهرجان القمرة الدولي الأول للسينما تظاهرة عالمية في البصرة"  عبد الأمير الديراوي البصرة :م
6572 زيارة 0 تعليقات
سابقا كانوا الرجال يتسابقون عند حوانيت الوراقين في سوق المتنبي وغيره يبحثون عن دواوين العش
6563 زيارة 0 تعليقات
  دراسة لقصة ( قافلة العطش):تنفتح قصة "قافلة العطش" على مجموعة من المعطيات الفكرية والحضار
6441 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال