الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 355 كلمة )

خاشوقجي لازال حيا !! / راضي المترفي

ربما لن يكون بعيدا ذلك اليوم الذي ستشاهد فيه فيلما هوليوديا عن حروب المخابرات بين امريكا وروسيا وتدور احداثه حول مقتل الصحفي ( عدنان خاشوقجي ) وتكشف لك احداث الفيلم ان المخابرات الروسية خططت بدقة متناهية لاقناع الصحفي بالذهاب الى اسطنبول لهدف لم يعلن عنه ولصالح جهة لازالت مجهولة وعندما علمت المخابرات الامريكية بالامر لم تعترض لكنها جهزت بديل لخاشوقجي وتركت المخابرات الروسية تذهب به الى اسطنبول وعند ظهوره في اسطنبول اكتشفت المخابرات الامريكية ان المخابرات الروسية كانت على علم بلعبة المخابرات الامريكية واستطاعت ان تأتي بالخاشوقجي الحقيقي الى اسطنبول فقامت المخابرات الامريكية بجلب البديل وهناك بدت معارك مخابراتيه تمكن خلالها الروس بالاحتفاظ بالخاشوقجي الحقيقي حتى اخر لحظة رغم شدة المعارك والمناورات في ضواحي اسطنول وقريبا من القنصلية السعودية مما دفع المخابرات الامريكية للجلوس على مائدة مفاوضات من اجل استرجاع خاشوقجي الحقيقي وفي النهاية لم يفلحوا في اقناع الروس لتسليمه لهم او استبداله مما دفعهم الى خوض قتال في ازقة اسطنبول وتكبد خسائر بشرية من كلا الطرفين في الوقت الذي اكتفت به المخابرات التركية بالمراقبة فقط والتعرف على من يمثلون الطرفين في هذا الصراع الدامي ولاذت الحكومة التركية بالصمت فلم يصدر منها تصريح او احتجاج وبعد ليالي دامية من الاحتراب قتل رئيس الفريق الامريكي واحد مساعديه وثلاثة من الفريق الروسي سربت المخابرات الروسية لنظيرتها الامريكية خبر ترحيل الخاشوجي الى موسكو مما اجبر الامريكان على تبديل خطتهم وطلب مدد برجال ومعدات من واشنطن وفي صبيحة اليوم الثاني قامت بارسال خاشوقجي المزيف الى القنصلية السعودية في الوقت الذي وصلت من مطارين مختلفين طائرتين تحمل عناصر مخابرات امريكية بزي سعودي واسماء وجوازات سعودية تحركوا من المطار الى القنصلية مباشرة بعد دخول خاشوقجي المزيف بوقت قصير وكانت المخابرات الروسية على اطلاع تام بما تقوم به المخابرات الامريكية داخل القنصلية السعودية من خلال كاميراتها المنصوبة هناك والتي صورت كل ماجرى للخاشوقجي المزيف من استقبال عنيف وضرب واستخدام للمنشار في تقطيع جسده وقبل شروع المخابرات الروسية باي حركة وصلتهم اشارة من المخابرات الامريكية تعلن استعدادها للمساومة ودفع مايريده الروس من اجل انهاء العملية بصمت مخابراتي وفسح المجال للاشاعات فقط وقبل ان ترد المخابرات الروسية على الاشارة الامريكية كان فريق من المخابرات الامريكية ينتظر الخاشوقجي الحقيقي ينتهي من عشائه في ضاحية ( سلطان احمد ) المكتظة بالسياح لتغادر به الى واشنطن .

السمك ولغز عبد المهدي / راضي المترفي
متى يشتد زحامنا على درب الحسين !!؟ / راضي المترفي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 13 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 05 تشرين2 2018
  1051 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

تعتبر الدنمارك رائده في تبني الأفكار التربويه وأن لم تكن هي المخترع الأساسي لبعضها... سأخت
13885 زيارة 0 تعليقات
تركت رياضتنا العراقية في شتى المجالات تركات كبيره وثقيلة من خيبات الأمل وسوء الإدارة والتخ
10274 زيارة 0 تعليقات
عن معاذ بن جبل قال أرسلني رسول الله ص ذات يوم إلى عبد الله بن سلام و عنده جماعة من أصحابه
9467 زيارة 0 تعليقات
هي رواية فرنسية من تأليف غاستون ليروي. وكانت بالأساس مسلسل قصصي نشرت في مجلة "Le Gaulois"
8749 زيارة 0 تعليقات
منذ 1400 عام استشهد سبط رسول الله صلى الله عليه واله وسلم على يد جيوش الكفر والنفاق جيوش ي
8339 زيارة 0 تعليقات
بقلم الدكتور نعمه العبادي مدير المركز العراقي للبحوث والدراسات تزايد الاهتمام بسؤال (كيف ن
8163 زيارة 0 تعليقات
حدّثني المذيع الشهير رشدي عبد الصاحب ، الذي مرت امس ذكرى وفاته عن أحدى محطات حياته الوظيفي
7895 زيارة 0 تعليقات
  برعاية وزير الثقافة الاستاذ فرياد راوندوزي وحضور وكيل الوزارة الاستاذ فوزي الاتروشي استذ
7623 زيارة 0 تعليقات
اﻟﺣﺩﻳﺙ ﻋﻥ التراث والعادات والتقاليد وﺍﻟﺣﺭﻑ ﺍﻟﻳﺩﻭﻳﺔ ﺍﻟﺗﺭﺍﺛﻳﺔ يعطينا ﺍﻷﺻﺎﻟﺔ ﻭﺍﻟﺩفء ﻭﺍﻟﻧﺷﻭﺓ.
7618 زيارة 0 تعليقات
ضمن سلسلة (أوراق كارنيغي)،أصدرت مؤسسة كارنيغي للسلام العالمي ومقرها واشنطن ، في الأول من ش
7501 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال