الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

4 دقيقة وقت القراءة ( 742 كلمة )

نريد السكن المتوازن في بغداد / علي محمد الجيزاني

هاجر والدي الفتى الفلاح من لواء العمارة الى بغداد عام 1930 م وهو في عمر الستة عشر عاماً سكن في الكرخ / الفحامة دخل في سلك الشرطة / تزوج وكون أسرة كبيرة وانا واحد من هذه الأسرة ولدت في بغداد عمري اكثر من ( ثلاثة وسبعون ) عاماً وما زلت اعيش في بغداد. لا املك بيتا رغم اني خدمت في الجيش أكثر من 10 سنوات وتقلبت في مهن مدنية كثيرة وحصلت على التقاعد عام 1988) وعشت طفولتي في أحياء فقيرة أهملتها وحاصرتها كل الحكومات المتعاقبة منذ أربعينات القرن الماضي خلف السدة العاصمة ومن ثم الوشاش في بيوت الطين والقصب ومنذ كنت طالب ابتدائية في بغداد شاهدت اولئك الذين يعيشون في عشوائيات الطين والقصب في سكن ضيق و متهالك الى ان جاء ابو العراقيين رمز الوطنية الزعيم الخالد عبد الكريم قاسم ( رحمه الله) وبنى على الفور بيوت لائقة في ذلك الوقت لهؤلاء المواطنين ثم تحسنت أحوال الفقراء ومنهم والدي رحمه الله ) الذي امتلك بيتا صغيرا في تل محمد (الألف دار شأنه شأن مئات الألوف من هؤلاء المواطنين وقسم منهم انتقل الى مدينة الثورة ) والقسم الاخر الزعفرانية والى مدينة الشعلة . الى ان تم إسقاطه وقتله من ذوي النزعة الطائفية وقوى الشر والارهاب .ثم أطلق عليهم (الشراكوة) ومنذ السبعينات والثمانينات فتح صدام بغداد للشراكوة السنة من أرياف الانبار وتكريت وديالى والموصل هؤلاء العراقيون الشراكوة السنة لم يسكنهم صدام في أكواخ الطين والقصب بل منحهم أكثر من نصف أراضي بغداد المجاورة لمركز المدينة أكثر من أربعين حياً سكنياً مساحة البيت تتراوح بين 400-600م وكلها محميات وثكنات متجانسة طائفيا ليس فيها اي تنوع يعزز مشاعر المواطنة والتوازن الديموغرافي .تقريبا منح بغداد كلها للشراكوة السنة أنهم مواطنون عراقيون مهاجرون مثلنا لهم الحق ان يتمتعوا بحياة كريمة ولا يلومهم احد ولكن نحن أيضاً مواطنون عراقيون ولدنا هنا وكبرنا وعملنا وساهمنا في بناء عاصمتنا لكن صدام حجزنا في جحورنا القديمة واصدر سيلا من القرارات الحكومية كلها تصب في توفير حياة كريمة للشراكوة السنة في بغداد دون الاخرين .


في زمن صدام راجعت وزير الحكم المحلي المدعو داود سلمان بتاريخ 23 / 2 / 1985.لكوني مواطناً عراقياً ولدت في بغداد (منتصف الاربعينات) عندي عائلة من عشرة افراد وموظف في وزارة التجارة لا املك دار او قطعة ارض نظر الوزير الى اوراقي وقال تستحق وهمش على طلبي تخصص له قطعة ارض سكنية في بغداد (وفق الضوابط ) رقم القرار(4 / 89/في 23/ 2 / 1985) معنونة الى البلديات العامة وصلت القشلة ودخلت الى مدير البلديات وسلمته الكتاب ضحك قال انت بعد الاسرى والشهداء والمفقودين والبعثيين قلت هذا يحتاج وقتاً طويلاً قال ، امرالقائد. ذهبت ثاني يو م الى استعلامات. القصر الجمهوري مستشفى الأطفال سابقا تقدمت امام الحراس اخبرتهم عن موضوعي قال لي مسؤول الاستعلامات مزاحم التكريتي قدم طلباً وقدمت الطلب واعطاني رقم وتاريخ 3088 في 15/ 3/ 1985 اخبرني مسؤول مكتب القصر اذهب ونحن نتصل بك ذهبت الى بيتي انتظر المواعيد الكاذبة والفارغة ولم يصل شيء سوى الحصار والظلم والحرب من الطاغية ، بعد سقوط الصنم صعد معي في السيارة .شاب عمره دون الثلاثين عاماً من شارع فلسطين الى القادسية وأثناء الحوار قال لي هو يسكن في منطقة القادسية ووالده يسكن نفس شارع فلسطين متزوج من زوجة أخرى ووالدته تسكن في الانبار بيتهم القديم وقد جاء الى بغداد عام 1990 .وانا ولدت في بغداد عام 1945 لا املك بيتا وشاب تكريتي جاء الى بغداد عام 1983 يملك بيتا في الأعظمية وعمارة في شارع المغرب وعمارة في سبع أبكار.. صنع صدام اكبر اختلال في التوازن السكاني انعكس على شكل انقسام طائفي وتنازع مسلح ولا تحل المشكلة إلا بتوفير حياة كريمة مماثلة لما يتمتع به إخواننا الشراكوة السنة الذين جاءوا الى بغداد في الثمانينات وانا ابن بغداد منذ الثلاثينات بلا سكن!! اين التوازن يا اخي ياشريكي في الوطن والثروة ما زالت الملايين منا حتى هذه الساعة تسكن مثل الجرذان في بيوت تشبه الجحور خاوية وقديمة ومساحتها من (100-150)م ولأزقة مطبات ووحل واتربة وبرك من الماء القذر اما حاليا الحكومة محسوبة على البيت الشيعي صح لكن رؤساء الشيعة مخانيث جياع يقول امير المؤمنين . عليه السلام لا تطلب الخير من بطون جاعت ثم شبعت فان الجوع فيها باقٍ ؟ اطلب الخير من بطون شبعت ثم جاعت فان الخير فيها باقٍ .من ابن طويرج عشر سنوات قدم الخراب للشيعة والبيقة من بعدة متساوون بالتصرف الاهمال والسرقة ولم يقدمون سكناً مريحاً .وما تزال الكهرباء ( خربانة ) والبقية اسوأ من ابن اطويريج .حرامية وتم الاستيلاء على الاراض في بغداد بدون وجه حق من قبلهم . نتمنى نحن العراقيين ان ياتي الينا رئيس قوي ان يبنى دوراً سكنية للعراقيين متساوية المساحة والحديقة وان يلغي التميز بين هذا وذاك والعراقيين كافة تحت خيمة الوطن ألواحد هو العراق ..

الكاتب والناشط المدني علي محمد الجيزاني .

لرد على مقالة قطع الرؤوس في التاريخ العربي / علي
تعويضات عن حروب صدام باطلة وظالمة /علي محمد الجيزا

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 13 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 08 تشرين2 2018
  1129 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

يروي ما نقل لنا من تاريخنا, أن العرب وصلوا مرحلة من التراجع, الأخلاقي والإجتماعي, خلال فتر
4672 زيارة 0 تعليقات
يذهب البعض الى ان  مؤتمرات التقريب بين المذاهب الاسلامية هي مؤتمرات رتيبة تعبر عن الترف ال
5038 زيارة 0 تعليقات
اطفال يتلكمون الفصحى (ماتموتين احسن الك ) لايخفى للمتتبع للعالم الذي يحيط بنا ما للقنوات ا
4650 زيارة 0 تعليقات
فوجئنا خلال الأيام القليلة الماضية بخبر اندلاع النيران في مبني صندوق التأمين الاجتماعي لقط
4451 زيارة 0 تعليقات
من المفارقات العجيبة التي تحصل في العالم الإسلامي ان كل الفرق والطوائف الإسلامية تدعي التو
4640 زيارة 0 تعليقات
كانت وما تزال ام المؤمنين خديجة (عليها السلام ) من النساء القلائل التي شهد التاريخ لهن بال
4780 زيارة 0 تعليقات
استقبال العام الجديد بنفسية جيدة وبطاقة إيجابية امر مهم، والبعد قدر الإمكان عن نمط التفكير
5112 زيارة 0 تعليقات
عش كل يوم في حياتك وكأنه آخر أيامك، فأحد الأيام سيكون كذلك".   ما تقدم من كلام ي
4658 زيارة 0 تعليقات
عن طريق الصدفة- وللصدفة أثرها- عثرت على تغريدة في مواقع التواصل الاجتماعي، للسيد احمد حمد
5370 زيارة 0 تعليقات
دستوريا يجوز الغاء مجالس الاقضية والنواحي وتعيين قضاة في مجلس مفوضية الانتخابات وتقليص عدد
6215 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال