الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 235 كلمة )

النصر يقظة / وداد فرحان

 
يمر عام على إعلان الانتصار على تنظيم داعش، واكثر من عام على تحرير الموصل، وما زالت المأساة شاخصة أمام الجميع بلا حلول، فلا إعادة إعمار ولا عودة للنازحين، ولا بنى تحتية أو خطة مستقبلية لإعادة عروس العراق الى هودجها. 

نحتفل بالنصر ومازالت جثامين الضحايا مستلقية تحت أنقاض المدينة تحمل أسرار النكبة، وكأنما أريد لها أن ترقد بعيدا عن كشف حقائق دخول خفافيش الإرهاب مستدلين بأبي رغال لاغتيال زهورها اليانعة.
خيانة بيًنة، تستوجب الاعتذار ويقظة ضميرية لإعادة بنائها لتزهر من جديد، وتصبح شوكة في أعين أعداء الوطن.
نحتفل بيوم النصر ونحن نتوج من بين عشر أسوأ دول تتصدر قائمة الفساد في العالم، ونعلم كما يعلم العالم باسره ان الفساد كالسرطان يستشري في مفاصل الدولة، وهدر المال العام، وسوء الإدارة وفقدان القانون والأمن.
لا يزايد أحد على حجم التضحيات التي قدمها ابطال قواتنا المشتركة والحشد المبارك في تحقيق النصر، ولا يجير الى أشخاص بعينهم دون سواهم، بل على الجميع الالتفات الى عوائل الشهداء والجرحى التي اهملت بقصد او دون قصد، تركت تئن من العوز والإهمال لتضاف مأساتهم الى عموم مأساة الوطن وبالأخص الايزيديون الذين صمت العالم عنهم، مندهشا تارة، وغافلا بما حل بهم تارات أخرى، دون أن يندى لمأساتهم جبين.
إن النصر الحقيقي هو الارتقاء بالوطن وتصحيح المسار، وحماية الحدود وتعميق الحريات الشخصية، وقبول الاخر وفق منهج ديمقراطي قويم، لا يباع ويشترى ولا يفصّل على مقاسات متصدري المشهد، ولله الحمد ما اكثرهم!!.
النصر هو أن ينام العراقيون ملء جفونهم، تداعبها نسائم الأمان والاستقرار ورغيد العيش

هل يعلم البنك المركزي..؟ / هاشم حسن
الخارجية الكويتية تعلّق على إعدام 50 بريئاً يعتقد

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 13 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 17 كانون1 2018
  1289 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
12400 زيارة 0 تعليقات
زار وفد من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق صباح هذا اليوم مكتب المفوضية للان
917 زيارة 0 تعليقات
تعددت تفسيرات الجريمة الوحشية التي استهدفت كنيسة سيدة النجاة في بغداد. قيل أن هدفها تفتيت
7548 زيارة 0 تعليقات
لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والم
8539 زيارة 0 تعليقات
صدر تقرير الحزب الشيوعي المصري بتاريخ 23أوغسطس 2010وبعنوان: موقفنا ازاء الازمة السياسية ال
7437 زيارة 0 تعليقات
ينقسم العمل الشيوعي إلى قسمين متمايزين وهما، النشاط الثقافي النظري من جهة والنشاط العملي م
7430 زيارة 0 تعليقات
أود من خلال هذا المقال أن أوضح، بحيادية وبعيداً عن إتجاهاتي الفكرية والشخصية،  بأن تصويت ا
7338 زيارة 0 تعليقات
هنا وهنالك رجال بالمواقع في حين أن المواقع بالرجال ,  فنرى ونسمع عن شخصيات متنوعة ولكل منه
9595 زيارة 0 تعليقات
انطلاق ثورة الغضب ضد طغمة آل سعود وانباء عن طيران وقمع بواسطة الوهابية المتطرفين انفجر برك
8868 زيارة 0 تعليقات
سبحان الله ... الجماهير أقوى من الطغاة فعلاً !!! ... وقد استجاب لهم القدر فكسروا قيود الهو
8576 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال