خسرنا مع قطر! شيء عادي في كرة القدم ولكن الحزن عمّ كل الوطن حتى لمن لايحبون كرة القدم لانك تجد التجمعات الشعبية طاغية على المشهد الشعبي الوطني في كل العراق! خرجنا من البطولة والدموع إنسابت!وحصل حزن كبير وإنتكاسة في وجوه كل العراقيين والمؤلم!أن الذي سبب الحزن هولاعب عراقي متجنس قطريا إسمه بسام الراوي! في لحظة واحدة سدد بسام كرة الفوز على مرمى وطنه الجريح ولاوطنه حاليا! لتنهض كل خلايا الحزن في موطني

لاأقول لتلعنه فانا احترم سياقات الرياضةومبادئها ونظامها الاحترافي! ولكن اقول هذا العراقي المتجنس سبب الحزن لكل عراقي!هل يعلم هو ذلك؟ متيقن أنه لايأبه!

ولكن احيي قطر على الفوز وأقول لبسام أنك اليوم أحزنت كل العراقيين لان اسمك وجذرك العراقي مع تجنسك!

كانت جميعها ضربة حرة مباشرة في فؤاد كل عراقي حزين اليوم!

عزيز الحافظ