الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 467 كلمة )

دائرة المرور العامة .. نناشدكم ! / زيد الحلًي

كلما وقعت عيناي على الناقلات العملاقة التي تحمل طبقتين من المركبات الصغيرة والمتوسطة ، وهي تسير بخيلاء نحو بغداد او المحافظات او تتمركز قرب مجمعات “معارض السيارات” ، اشعر بإحباط شديد ، وترتفع عندي مشاعر العتب والغضب تجاه دائرة المرور العامة ، واتساءل : اليس عند مسؤولي هذه الدائرة دراسات عن حالات الاختناق التي تشهدها العاصمة والمحافظات نتيجة كثرة الحافلات القديمة والجديدة التي تتجول مختنقة في الشوارع ؟ اين صوت هذه الدائرة في الحد من هذه الظاهرة التي اخذت بالتفاقم الى حد لا يطاق .. وما هو دور هذه الدائرة المهمة التي تعد برامج للتوعية في عدد من الفضائيات العراقية ، في مناشدة ” الدولة” بإيقاف مهزلة الاستيراد العشوائي للحافلات لاسيما ذات المنشأ الرديء ..؟
ان حالة الازدحام والفوضى التي تعم شوارع البلاد ، باتت احاديث جميع المواطنين ، بين هازئ وناقم وغامز ومشكك .. وهي احاديث يلفها اليأس ، وعدم الشعور بأمل الحل الذي ينشدون ، فمن خلال المشاهدات اليومية للاختناقات المرورية و ما ينتج عنها من حوادث ، نلمس أضراراً مختلفة , ما يوثر سلبا على الاقتصاد و المجتمع و البيئة , وتؤدي الى استخدام غير امثل لوسائل الطرق و المواصلات . لاسيما في مراكز المدن ، حيث الحركة التجارية و الكثافة السكانية العالية , ووجود الجامعات، والاسواق المركزية ” المولات ” التي توالدت بشكل مخيف .
لقد قرأت مؤخرا ، أحد البحوث الصادرة عن المركز القومي لأبحاث البيئة والصحة في (نيبيرج) بألمانيا، إلى أن التكدس المروري لا يسبب فقط سوء المزاج، وتدني الإنتاجية، وكثرة أخطاء العمل، ولكنه قد يسبب الوفاة، وأنه يرتبط بإصابة شخص واحد من بين كل 12 بأزمة قلبية، وأن الأشخاص الذين يواجهون الزحام المروري ترتفع لديهم احتمالات الإصابة بالأزمات القلبية ثلاث مرات عن غيرهم ، وحذرت من آثار الاختناقات المرورية على أصحاب الأمراض المزمنة كالسكر وأمراض القلب ، واكدت الدراسة على أن ” تأخر العاملين كل يوم عن بداية وقت الدوام الرسمي بساعة أو أكثر، يقلل في مجمله ساعات العمل المطلوبة مما يخفض الإنتاجية، وبالتالي ترتفع فاتورة خسائر الاقتصاد الوطني بشكل عام. ان الازدحام والاختناق المروري ، مجزرة حقيقية ، ترتكب بحق المواطن العراقي ، والجاني يتفرج .
انني ارى ان الحالة المؤلمة القائمة الان في شوارع مدننا هي بين الواقع القائم ، والتنظير الذي نسمعه ونشاهده في الفضائيات ، وبين الأزمة والتفكير في حلها ، بين المعطيات ، والمنهج في قراءة المشكلة وإرجاعها لأسبابها ، هي بين الذات ، والموضوع، بين التنظير، والتصور اللاحق لما يليه..
لقد نسى البعض ، ان الاقتران بين الواقع، والممارسة يدل على واقعية الرؤية وإمكانية التطبيق، وإلا يكون الكلام عن هذه المشكلة في جهة ، والواقع في مكان آخر… فالانشطار الكبير في الرؤية للحالة التي نعيشها في ظل ازمة الاختناقات المرورية ، وبين الحاضر المُعاش الذي يفرض نفسه اليوم بون شاسع ، ومرير. ان التخبط والانهيار والتجاذب ، وصراعات الافكار البالية وغير المسؤولة ، التي تحيطنا وتسكننا، يكون ضحيتها المواطن ، ..فهل انتبهنا الى ذلك ؟ لا اظن .. فلا اذن تسمع ، ولا ذهن يستقرئ .. وانا لله وانا اليه راجعون!

معرض بغداد للكتاب وسيادة كتب الروايات !!/ زيد الحل
رغم حقدهم .. تستمر "دنيا" في دنيا النجاح ! / زيد ا

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 17 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 03 شباط 2019
  990 زيارة

اخر التعليقات

زائر - اسماء يوسف حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
17 أيار 2021
السلام عليكم!اسمي أسماء يوسف من مدينة الدار البيضاء بالمغرب! أنا هنا ل...
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....

مقالات ذات علاقة

تعتبر الدنمارك رائده في تبني الأفكار التربويه وأن لم تكن هي المخترع الأساسي لبعضها... سأخت
13917 زيارة 0 تعليقات
تركت رياضتنا العراقية في شتى المجالات تركات كبيره وثقيلة من خيبات الأمل وسوء الإدارة والتخ
10292 زيارة 0 تعليقات
عن معاذ بن جبل قال أرسلني رسول الله ص ذات يوم إلى عبد الله بن سلام و عنده جماعة من أصحابه
9492 زيارة 0 تعليقات
هي رواية فرنسية من تأليف غاستون ليروي. وكانت بالأساس مسلسل قصصي نشرت في مجلة "Le Gaulois"
8763 زيارة 0 تعليقات
منذ 1400 عام استشهد سبط رسول الله صلى الله عليه واله وسلم على يد جيوش الكفر والنفاق جيوش ي
8358 زيارة 0 تعليقات
بقلم الدكتور نعمه العبادي مدير المركز العراقي للبحوث والدراسات تزايد الاهتمام بسؤال (كيف ن
8193 زيارة 0 تعليقات
حدّثني المذيع الشهير رشدي عبد الصاحب ، الذي مرت امس ذكرى وفاته عن أحدى محطات حياته الوظيفي
7915 زيارة 0 تعليقات
  برعاية وزير الثقافة الاستاذ فرياد راوندوزي وحضور وكيل الوزارة الاستاذ فوزي الاتروشي استذ
7642 زيارة 0 تعليقات
اﻟﺣﺩﻳﺙ ﻋﻥ التراث والعادات والتقاليد وﺍﻟﺣﺭﻑ ﺍﻟﻳﺩﻭﻳﺔ ﺍﻟﺗﺭﺍﺛﻳﺔ يعطينا ﺍﻷﺻﺎﻟﺔ ﻭﺍﻟﺩفء ﻭﺍﻟﻧﺷﻭﺓ.
7631 زيارة 0 تعليقات
ضمن سلسلة (أوراق كارنيغي)،أصدرت مؤسسة كارنيغي للسلام العالمي ومقرها واشنطن ، في الأول من ش
7515 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال