الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

4 دقيقة وقت القراءة ( 713 كلمة )

آماسي ورحلات الابداع ../ مجدولين الجرماني

تبدأ الاستهلال بترددات محبة بين الجمع الدمشفي الأصيل، تنظر إليه فتراه ثابتا عيناه في عمق داخله، هدوء بحر يبحث عن المزيد ليدفقه موج ،رحلة طويلة مفادها الابداع جيناته تشع منه لتخبرك قصة مناضلة و ثقافة وصمود ....
هذا هو المخرج السوري الفلسطيني المبدع باسل الخطيب ....
الذي قال : (عن حضوره في المركز بانها جلسة مع الأصدقاء وهي جلسة مكاشفة وبوح عن همومنا وأحلامنا بعد كل هذه الأزمة التي مررنا بها فهناك مايستحق الكلام )

ضمن فعالية اماسي المقامة في المركز الثقافي العربي في أبو رمانة ،وبرعاية مديرته السيدة رباب الأحمد، استضاف المخرج الخطيب وحاوره الاعلامي المميز والمتألق ملهم الصالح
الذي استعرض من خلال فيلم وثائقي حياة الخطيب الشخصية ووالده الشاعر والاعلامي المناضل يوسف الخطيب وتأثيره بالمخرج باسل
وكذلك ومولده وتنقله وحياته
واستعراض مسيرته الفنية خلال " ٣٠" عاما
من بدء دراسته في الاتحاد السوفييتي ومشروع تخرجه الذي كان فيلم " اللعنة" عام " ١٩٨٧"
وثم بداياته في فيلمه الأول " الرؤية الأخيرة "
وفيلم الرسالة الأخيرة ، وفيلم مريم ،والأب ، وسوريون ، وآخر أفلامه " دمشق حلب "
الذي قام ببطولته الفنان العملاق ( دريد لحام )
و كذلك تم عرض مسيرته في الدراما والمسلسلات السورية والتي منها
( أيام الغضب ، هوى بحري ، هولاكو ، ونزار قباني ، أنشودة المطر ، وعائد إلى حيفا )
وقد أوضح المخرج الخطيب بقيامه بفيلمه الجديد الذي يعتز به بحيث تم التعاون على كتابته مع ابنه مجيد وهو من بطولة الفنان المتميز ( غسان مسعود )
و عن اخر أعماله في التلفزيون صرح لنا بأنه يقوم على تحضير مسلسل تلفزيوني بالتعاون مع المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني عن حياة المطران الأسطورة " كابوتشي " وهو من تأليف الكاتب السوري " حسن م يوسف "
كذلك تم استعراض شهادات مسجلة بالفيديو من قبل الاعلامي ملهم الصالح من اعلاميين مميزيين و فنانيين مخضرمين بالفن من جميع العالم العربي مثل الفنان " فاروق الفيشاوي "
وقد تم تكريم المخرج التلفزيوني من قبل الفنان السوري العريق " دريد لحام "
تأكيدا لإبداعه الفني ومسيرته الزاخرة بنقل الصور الحية عن الواقع السوري
وكذلك كان الحضور متقدا بالجمال بحضور الفنان المميز عابد فهد ، و الاعلامية القديرة هيام الحموي ، و الاعلامية ديانا جبور زوجة الخطيب ، و المحطات التلفزيونية العديدة لبث الأمسية ، ووجود الكثير من الاعلاميين والجمهور المثقف والسوريين المثقلين بشذا دمشق الأصالة
وقد قمت بتوجيه أسئلة للمخرج باسل الخطيب
* انت من المخرجين الذين قامو بتوثيق أحداث الأزمة السورية فلأي درجة تعتبر نفسك قدرت على نقل الواقع وإيصاله كرسالة للعالم أجمع؟
@ أجاب بألم : هي المأساة السورية على الصعيد العالمي ، وقد كنت أشعر بأن من واجبي أن أتحدث عنها، وقد استطعت ايصال رسالة عما يفكر ويحلم فيه الانسان السوري وعن آلامه ومعاناته وتطلعاته ، وهذه الأفلام تعرض بكل دول العالم وكان لها التأثير الكبير على الرأي الانساني والعالمي .
* ماذا بعد فيلم سوريون ؟
@ قدمنا فيلم " الأب والاعتراف" ، الذي سيعرض بشهر أذار القادم
وقدمنا " دمشق حلب " وهو يعرض بكل دول العالم ...
والتجربة القادمة هو فيلم بمشاركة الفنان الكبير " دريد لحام " وسنقدم به فيلم نواكب فيه القفزة النوعية للسينما .
* هل نستطيع تقدمة هذه الأفلام بشكل مترجم لعدة لغات حتى تكون رسالتنا وتوثيقنا نحن السوريين ؟
@ مؤكد ، وقد قمنا فعلا بذلك ،فقد تم عرض فيلم ( مريم ، الأب ، السوريون ،) باستراليا ودول اوروبا وتفاعلت معها الناس وقد غيرت القناعات لدى الكثيرين باتجاه ما يحصل في سوريا ، وأنا اعتبر بان مجرد إنجاز فيلم بهذه الظروف معركة حقيقية ،والمعركة الثانية هي كيفية توصيل هذا الفيلم للعالم .
* جديدك ....؟؟
@ هو مسلسل المطران الراحل " كابوتشي " ايقونة المناضلة والحق ، وبرأي يجب أن نقدم مسلسل بهذا الزخم ليليق بالمطران الكبير ، الذي قدم تضحيات على المستوى الوطني والإنساني ، والذي أعتقد بأن حياته درسا مهم للأجيال القادمة.
* هل يجذبك أكثر العمل بالدراما أم السينما؟
@ في الحقيقة أتآلف مع الإثنين ،لكن إرتأيت بأني أستطيع تقديم الفكرة بشكل أوضح من خلال الفيلم السينمائي، وعروضه خارج سوريا
* معظم ما تقوم به من أعمال يكون من خلال المؤسسة العامة للسينما ،لما لا نراك مع شركات خاصة؟
@ لأن المؤسسة العامة السورية هي الحضن الوحيد للسينمائيين كانت ولا تزال ،
ويستطيع المخرج أن يقدم عمله ورؤيته الفنية دون تدخلات ، وله كامل المساحة من الحرية ، وهي مشكورة للتقديم والتطوير ، وقد قدمت السينما السورية بالسنوات الماضية ،أفلام عديدة على مستوى النوع والكم .
شكرا المخرج الفذ باسل الخطيب ..شكرا لأنك ايقونة من ايقونات سورية العظيمة .

الإعلامية ..مجدولين الجرماني

بعد الصراصير قد تُبْعَثُ المسامير / د. مصطفى منيغ
كثر الحديث.. / د. كاظم المقدادي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 27 شباط 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

هل يكفي ان تكون مخرجا جيدا حتى تصنع فيلما مكتمل الشروط الفنية ويثير إهتمام محبي ونقاد السي
62 زيارة 0 تعليقات
 رشحت دول عديدة أفلامها للدخول في تصفيات جوائز أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة 202
68 زيارة 0 تعليقات
 كل التوقعات تذهب الى ترشيح الممثل " كاري أولدمان " في فيلم "مانك" لخطف أوسكار لأفضل
88 زيارة 0 تعليقات
 فاز فيلم الرسوم المتحركة، الروائي الطويل ( جوزيب JOSEP) للمخرج أوريل Aurel، (أوريلين
124 زيارة 0 تعليقات
 الفيلم يسير باتجاهين الأول متابعة الكاتب والناقد المسرحي والسينارست "هيرمان جاكوب ما
127 زيارة 0 تعليقات
 صنع الممثل الكندي كريستوفر بلامر (مواليد 13 كانون الأول/ ديسمبر 1929)، التاريخ عندما
155 زيارة 0 تعليقات
يبدو أن الممثلوالمخرجوالمؤلفالموسيقيوالمنتج المخضرم "كلينت ايستودد" وجد موضوع فيلمه القادم
184 زيارة 0 تعليقات
تم إنشاء متحف الصورة المتحركة (The Museum of the Moving Image) في منطقة أستوريا في كوينز،
230 زيارة 0 تعليقات
فيلم إل أمبارو El Amparo يعتمد على واقعة درامية حقيقية، حدثتفي أكتوبر / تشرين الأول عام 19
241 زيارة 0 تعليقات
كانت مدينة كان التي يقام فيها أشهر مهرجان سينمائي دولي ينقصها مرفق حيوي، هو متحف كبير للسي
242 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال