الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 374 كلمة )

أكاذيب وزراء الخارجية العرب وتملّقهم المخزي لنتنياهو في مؤتمر وارسو

الدول الأوروبية الكبيرة كفرنسا وألمانيا وروسيا ومفوضية الاتحاد الأوروبي لم تشارك في مؤتمر وارسو، ومعظم الدول الأوروبية التي حضرت المؤتمر شاركت بدبلوماسيين من الصف الثاني، بينما الدول العربية كانت الأكثر حماسا ومن الأعلى تمثيلا، حيث شاركت مجموعة من وزراء الخارجية العرب في المؤتمر، وتسابقوا في تقديم الولاء لنتنياهو بطريقة مذلّة لهم، ومسيئة لكرامتنا وقيمنا كشعب عربي.
ونحن أبناء الشعب العربي نقول لوزراء الخارجية العرب الذين شاركوا في المؤتمر، لقد تسابقتم في تقديم الولاء والطاعة لأعداء أمتكم، فمنكم من رحّب بالصديق العزيز نتنياهو وهو يبتسم ويحني رأسه إجلالا واحتراما بذل، ومنكم من قدّم له الميكرفون ليتشرّف بخدمته أملا أن يتصدق عليه نتنياهو بابتسامة أو مصافحة، ومنكم من ملأ كرشه العملاق على نفس الطاولة مع نتنياهو، ومنكم من أعلن ان دولته قرّرت حضور المؤتمر للدفاع عن الفلسطينيين وقضايا العرب والمسلمين.
لقد تسابقتم في شتم إيران أمام نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، ووزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو، وصديقكم الوفي الجديد بنيامين نتنياهو الذين يكنون أشد العداء للأمّة العربية ويبذلون قصارى جهدهم لإذلالها واستسلامها، وكما تعلمون فإن المؤتمر الصهيوني الذي حضرتموه يهدف أولا وأخيرا إلى تشكيل جبهة لمحاصرة إيران وربما مهاجمتها عسكريا، ولتصفية القضية الفلسطينية واستباحة أوطانكم وإذلال شعوبكم.
لقد تباريتم كما ذكر نتنياهو في الهجوم على إيران واعتبرتموها عدوّكم اللدود الذي يهدد أوطانكم؛ إيران ليست عدوّة الوطن العربي كما تكذبون أنتم " وأولياء أمركم " على الشعب العربي؛ إيران القويّة يمكن اعتبارها سندا للأمتين العربية والإسلامية؛ لقد ذكرت ذلك سابقا وأكرر القول إن إيران دولة مسلمة وجارة ولا يمكن مقارنتها بإسرائيل الدولة التي تحتل أراضينا وتهدّد امتنا العربية؛ إيران عدوة لإسرائيل ولأمريكا، وعدوّة للحكام العرب الذين يتآمرون عليها واستسلموا للإرادة الصهيونية الأمريكية. فلماذا تتآمرون عليها؟ وهل تجوز المساواة بين نواياها ونوايا إسرائيل؟
نحن أبناء الشعب العربي نرفض انبطاح الحكام العرب لإسرائيل، ونقول لوزراء الخارجية العرب الذين حضروا مؤتمر نتنياهو وترامب في وارسو كفاكم كذبا وخداعا وخنوعا؛ إنكم تخدمون أسيادكم، وتنفّذون أوامرهم، وتردّدون ما يقولونه لكم؛ ونحن نعتبر " أولياء أمركم ونتنياهو وترامب" حلفاء وأصدقاء وشركاء في التآمر علينا، وتربطهم مصالح مشتركة.
إننا نؤكد لكم يا " أصحاب المعالي الوزراء!" أن " أولياء أمركم " الذين يحكمون بالحديد والنار، وجوّعوا وأذلوا أبناء الشعب العربي في أقطارهم، ويراهنون على أمريكا وإسرائيل لحماية أنظمتهم سيندمون يوم لا ينفع الندم؛ الحاكم الذي لا يحميه شعبه، لن تحميه لا أمريكا ولا إسرائيل، وسيحتفل شعبه بهلاكه، وستكون له مكانة مميّزة في مزابل التاريخ!

العتبة العلوية المقدسة تجهز عوائل حي الصدر الثالث
العتبة العلوية المقدسة تقيم جلسة حوارية حول " أمرا

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 21 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 17 شباط 2019
  1322 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Ravindra Pratap Singh Tomar حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
18 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة الحرية المالية من أعماق روحي على التوجيهات القيمة منذ...
زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...

مقالات ذات علاقة

بغداد تئن من منغصات التجاوزات على شوارعها وساحاتها ، وخنقتها الفوضى ، الى الحد الذي وصفتها
4755 زيارة 0 تعليقات
لاشك إن العراق اليوم, يقف على أعتاب النصر الكبير, وتحرير آخر المدن المغتصبة من قبضة الإرها
5015 زيارة 0 تعليقات
هم ليسوا أربعين بل كانوا خمسين بعد الأربعمائة ممن قتلهم الإحتلال والإرهاب والسلطات والمجمو
6150 زيارة 0 تعليقات
ظل العراقيون حتى عام ١٩٥٨ ، في كل انتخابات لا يالفون سوى تلك الوجوه الثابتة في كل دورة انت
4888 زيارة 0 تعليقات
الإسلام هو ثاني أكبر دين في العالم بعد المسيحية، ويقدّر عدد أتباعه بحوالي 1.7 مليار يعيشون
4666 زيارة 0 تعليقات
تتكرر _ مع اصرار الارهاب على تدمير الحياة ورموزها _ مشاهد رؤية : اطفال و نساء و شيوخ لا يس
5291 زيارة 0 تعليقات
لك يا امام الكاظمين صلاة ناعمة تفيض بالقناعة، نرجو منها الخلاص والنجاة في عطايا الحلم الذي
5843 زيارة 0 تعليقات
رفع محافظ كركوك علم الاقليم الى جانب العلم العراقي على المباني الحكومية في محافظة كركوك.وث
6120 زيارة 0 تعليقات
بدأنا نتحول رويدا رويدا الى اعتناق النمط الفوضوي ونؤسس له بعدما أصبنا بالضجر مما يحيطنا من
5697 زيارة 0 تعليقات
حلّ الليل فسكنت الأصوات وهدأت النفوس , كانت ليلة صافية وكل شيء فيها مستقر, لا.. انتظر لحظة
5551 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال