الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 496 كلمة )

مؤتمر وارسو وإيران وضمان أمن إسرائيل / د. كاظم ناصر

قام وزير الخارجية الأمريكيّة مايك بومبيو بجولة شرق أوسطيّة في شهر كانون الثاني / يناير الماضي شملت الأردن وإسرائيل ومصر والسعودية وقطر والبحرين والامارات وسلطنة عمان والعراق، وبحث خلالها مع قادة تلك الدول التصدّي لإيران، وملفات العالم العربي الساخنة، وطمأن الحكام العرب بأن أمريكا ستواصل الدفاع عنهم على الرغم من قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سحب القوات الأمريكية من سوريا، لكنه فاجأ العالم بإعلانه عن عزم بلاده على عقد مؤتمر دولي من 13- 15 شباط/ فبراير في العاصمة البولندية وارسو لبحث " الإرهاب الإيراني" وأزمات الشرق الأوسط، وقال إن مالا يقل عن 70 دولة ستحضره.
لكن دعوة أمريكا لهذا المؤتمر قوبلت بفتور من الدول الفاعلة في السياسة الدوليّة كروسيا والاتحاد الأوروبي وغيرها التي تعارض سياسات إدارة ترامب العنصريّة الاحتوائيّة التي تركّز على " أمريكا أولا "؛ ولهذا حاول الدبلوماسيون الأمريكيون التلاعب بجدول أعمال وأهداف المؤتمر لإقناع المزيد من الدول بحضوره؛ فقد اعلنوا أن المؤتمر سيبحث في مجموعة من القضايا الدولية الهامة منها الوضع في ايران، وحقوق الإنسان في الشرق الأوسط، والأزمة السورية، وحرب اليمن، ولن يركز على " الإرهاب الإيراني " فقط كما ذكر بومبيو سابقا، لكن النتيجة كانت مخيبة لآمالهم لأن عدد الدول التي ستحضره لن يتجاوز 40 دولة، أي أقل من نصف التسعين دولة التي وجهت إليها الدعوة لحضوره.
أمريكا وإسرائيل تريدان استغلال هذا المؤتمر الذي سيحضره نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لتشكيل تحالف دولي ضدّ إيران والتمهيد لمهاجمتها عسكريا، وتوجيه رسالة للدول الأوروبية التي رفضت قرار ترامب بالانسحاب من الاّتفاق النووي مع إيران، ومواصلة الضغط على الدول العربية وابتزازها بمقايضة التستر على الفساد وانتهاك حقوق الإنسان في الوطن العربي بالمزيد من التطبيع مع إسرائيل، ومساعدة نتنياهو في استغلال حضوره المؤتمر مع وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي ووزراء خارجيه دول عربية وإسلامية أخرى للفوز في الانتخابات البرلمانية الاسرائيلية التي ستجرى في نيسان/ ابريل القادم، وحشد أكبر عدد من الدول لدعم "صفقة القرن " لتصفية القضيّة الفلسطينية ومحاصرة محور المقاومة.
لقد رفضت أمريكا جميع المحاولات التي بذلت لعقد مؤتمر دولي لحل الصراع العربي – الإسرائيلي. فلماذا بادرت بالدعوة لعقد هذا المؤتمر وأدّعت لاحقا بأنه سيناقش مشاكل الشرق الأوسط لكنه لن يتطرق لحل الدولتين الذي يطالب به الفلسطينيون وترفضه إسرائيل؟ ولماذا لم تدعى تركيا لحضوره؟ أليست تركيا دولة شرق أوسطيّة هامّة وعضوا في الناتو؟ وهل تخشى أمريكا وإسرائيل حضور رجب طيب أردوغان المؤتمر وفضح أهدافه المشبوهة؟
مؤتمر وارسو صهيوني يهدف إلى كسب تأييد أكبر عدد ممكن من دول العالم لسياسات أمريكا العنصرية، وإلى دعم إسرائيل وضمان أمنها، والضغط على إيران وربما مهاجمتها عسكريا، وإخضاع الأمة العربية للإرادة الأمريكية الصهيونية؛ ولهذا لا نتوقع له النجاح لأن معظم دول العالم، وخاصة الدول الأوروبية وروسيا رفضت المشاركة فيه لأنها لا تثق بترامب ونتنياهو، وتتّهمهما بالعنصرية والكذب والخداع، وليست مستعدّة لتوريط نفسها في أحلاف ومغامرات أمريكية – إسرائيلية مشبوهة في الشرق الأوسط.
مخطّطات أمريكا وأحلافها ومؤامراتها تفشل في الدول الأوروبية والدول الأخرى التي تحترم استقلالها وشعوبها، وقد تنجح في دول عربية وإسلامية يتحكّم بها قادة يأتمرون بأمرها، ولا يستطيعون مخالفتها، لآنها هي التي تحميهم، وتقدم لبعضهم مساعدات اقتصادية هزيلة مقابل خنوعهم، وتتغاضى عن الجرائم التي يرتكبونها ضدّ شعوبهم! والتاريخ العربي الحديث شاهد على ذلك؟!

أحلام مستغانمي.. قلوبنا معها وقنابلها ضدّناِ / معم
أمسية عيد العشاق التي أقيمت بمؤسسة مخزومي "عرمون

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 17 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 21 شباط 2019
  1275 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...

مقالات ذات علاقة

في هذه الأيام تشهد المجتمعات العربية  خاصة في العراق و الى حد ما مصر و حتى اكثر الأنماط ال
19962 زيارة 0 تعليقات
بدعوة مشتركة من قبل جمعيتين ثقافيتين كردية في ايسهوي و غوذئاوا في الدنمارك حضر رئيس الجمعي
16061 زيارة 0 تعليقات
كتابة : رعد اليوسفأقام ابناء الجالية العراقية في الدنمارك ، مهرجانا خطابيا تحت شعار "الحشد
15619 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أعلن نائب رئيس المفوضية الأوروبية فرانس تيمرمانس أن أو
15330 زيارة 0 تعليقات
هناك حقيقة يستشعرها ويؤمن بها "معظم العقلاء" ممن يتأملون فى الأحداث التاريخية والسياسية ال
14791 زيارة 0 تعليقات
المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
12313 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك لذلك عادة ما نتجاهله ولا نولي للأمر أهمية
11438 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - القدس العربي ـ من ريما شري ـ من الذي يمكن أن يعترض على
10707 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك  نظم قسم التحسس النائي في جامعة الكرخ للعلوم، الندو
10482 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك  نظم قسم الدراسات اللغوية والترجمية التابع إلى
10480 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال