الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 625 كلمة )

صحفيون عراقيون يزورون قبر اغاخان/ محسن حسين

في اوائل عام 1967 اي قبل 52 عاما قام وفد صحفي عراقي يضم 9 صحفيين (كنت واحدا منهم) بزيارة مصر بدعوة من شركة المقاولين العرب للاطلاع على سد اسوان الذي شيد على نهر النيل في عهد الرئيس جمال عبد الناصر ويعد من اهم انجازات عبد الناصر بعد تاميم قناة السويس.
كان الوفد برئاسة مدير الصحافة في وزارة الاعلام خالد علي الصالح اقصى اليسار في الصورة المنشورة مع هذا الموضوع ثم سعدي عبد الواحد وفراس الجبوري وعطا الله شهاب ومحسن حسين (انا) وهادي الأنصاري وسعيد الربيعي وزيد الفلاحي ولطيف العاني الذي التقط الصورة المنشورة هنا.
والصورة كما هو واضح امام ضريح من المرمر الابيض هو ضريح اغا خان زعيم الطائفة الاسماعيلية الذي بنى لنفسه مقبرة في اسوان,
ولهذا الضريح قصة طريفة سمعناها من اهالي اسوان مما جعلنا نذهب للاطلاع مدفوعين بالفضول الصحفي.
تحركنا من فندق كنتراكت الفخم حيث كنا نقيم وصعدنا الى هضبة على البر الغربي لنهر النيل قبالة الجزء الجنوبى للحديقة النباتية، وقد بني بها آغا خان الثالث مقبرة فخمة من الحجر الجيرى والرخام ودفن بها بناء على وصيته وهذه المقبرة مستوحاه من تصاميم المقابر الفاطمية المصرية.
** اسوان تعالج اغا خان
اغا خان كان شخصية شهيرة على مستوى العالم في ذلك الوقت وكان مليونيرا يقيم في العواصم الاوربية وخاصة باريس لكنه كان يعانى من الروماتيزم وآلام في العظام، ولم تشفع له ملايينه في العلاج فقد فشل أعظم أطباء العالم حينها في علاجه، لكن أحد الأصدقاء نصحه بزيارة أسوان في مصر، فأن فيها شتاء دافئا عجيبا وشعبا طيبا.
جاء آغا خان إلى أسوان في حوالي العام 1954 بصحبة زوجته البيجوم كما كانوا يلقبونها وهي فرنسية انتخبت قبل زواجها ملكة جمال فرنسا.
كما كانت بصحبته حاشيته ومجموعة كبيرة من أتباع الفرقة الإسماعيلية وهي فرقة اسلامية يتزعمها الاغا خان الذي اصبح في تلك الفترة عاجزا عن المشى ويتحرك بكرسى متحرك، وكان يقيم بفندق كتراكت العتيق أرقى فنادق أسوان .
وهناك أحضروا له أفقه شيوخ النوبة بأمور الطب الشعبي، فنصحه الشيخ بأن يدفن النصف الأسفل من جسمه في رمال أسوان ثلاث ساعات يومياً ولمدة أسبوع ووسط سخرية وسخط من الأطباء الأجانب، أتبع الأغا خان نصائح الشيخ النوبى، وبعد أسبوع من الدفن اليومى عاد آغا خان إلى الفندق ماشياً على قدميه، وحوله فرحة عارمة من زوجته وأنصاره ومؤيديه.
ومن ساعتها قرر آغا خان أن يزور أسوان كل شتاء، ولكنه لم يرض أن يكون من رواد الفنادق، فطلب من محافظ أسوان ساعتها أن يقوم بشراء المنطقة التي كان يعالج فيها، ووافق محافظ أسوان على الطلب ، فأحضر أغاخان المهندسين والمعماريين والعمال ليبنوا له مقبرة تخلد ذكراه في المنطقة التي شفته من المرض وكان قبره من المرمر بتسع لاثنين هو وزوجته.
صمم المقبرة مهندس مصري حسب التراث المعمارى الإسلامي الفاطمى بناءً على رغبة أغاخان, ووصى بأن يدفن في هذه المقبرة حين مماته وقد دفن فيها بالفعل وبعد سنوات توفيت زوجته ودفنت الى جانبه.
** الطتئفة الاسماعيلية
الإسماعيلية من الطوائف الاسلامية تشترك مع الاثناعشرية في مفهوم الإمامة، إلا أن الانشقاق وقع بعد وفاة الإمام السادس جعفر الصادق (ع)، إذ رأى فريق من الفهاء أن الإمامة في ابنه الأكبر إسماعيل.
وحسب المصادر التاريخية فان الاغا خان الثالث الذي دفن في اسوان ينحدر من سلالة اسماعيل

ولد السير سلطان محمد شاه، أغا خان الثالث (في 2 تشرين الثاني 1877) وتوفي (في 11 تموز 1957)، وهو الإمام الثامن والأربعون للطائفة الإسماعيلية كان أحد المؤسسين وأول رئيس لرابطة عموم مسلمي الهند. كان هدفه النهوض بالأجندات الإسلامية وحماية حقوق المسلمين في الهندو كان يعتقد بأنه ينبغي على المسلمين هناك أن يبنوا أولاً عاصمة اجتماعية عن طريق التعليم المتقدم قبل الانضمام للسياسة. دعا أغا خان بريطانيا للنظر للمسلمين على أنهم أمة منفصلة داخل الهند. و كان مرشحاً ليمثل الهند في عصبة الأمم عام 1932 وكان رئيس عصبة الأمم من 1937-1938.
وجاء بعده آغا خان الرابع وهو اغا خان كريم الحسيني مواليد 1936 (العمر حاليا 83 عامًا) يحمل الجنسية البريطانية وهو الإمام التاسع والأربعون للطائفة الإسماعيلية لقّى تعليمه في سويسرا وجامعة هارفارد يعتبر واحدًا من أغنى عشرةِ ملوكٍ في العالم.

مبالغات وتهاويل نقدية ../ د. ضياء خضير
وفد من العتبة العلوية يزور عدداً من مؤسسات صيانة ا

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 21 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 11 آذار 2019
  1313 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Ravindra Pratap Singh Tomar حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
18 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة الحرية المالية من أعماق روحي على التوجيهات القيمة منذ...
زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...

مقالات ذات علاقة

مدير مكتب الانتخابات في الدنمارك :شعارنا خدمة الجالية العراقية .. وايصال صوتهم الحر الى صن
4859 زيارة 0 تعليقات
بالمحبة والسرور استقبلت هيئة التحرير في شبكة الإعلام في الدانمارك انضمام الزميل المحرر عبا
5987 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد : شبكة الإعلام في الدانمارك تابعت شبكة الإعلام في الدانمارك ، المبادرة التي أطل
18603 زيارة 0 تعليقات
  مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك جرت مراسم افتتاح مهرجان لقاء الأشقاء الثاني عشر ل
8273 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد شبكة الأعلام في الدانمارك أفتتح اليوم الاثنين 28/12/2015 معرضاً تشكيلي على قاعا
6241 زيارة 0 تعليقات
كرم الأستاذ وكيل وزارة الثقافة مهند الدليمي المحترم مصمم الأزياء ميلاد حامد بدرع الإبداع ل
8188 زيارة 0 تعليقات
إلى / السيد علي السستاني دام ظله الوارف إلى / السيد مقتدى الصدر أعزه الله بسم الله الرحمن
8524 زيارة 0 تعليقات
بأسمي ونيابة عن جميع الزملاء والزميلات في هيئة تحرير شبكتنا الحبيبة شبكة الإعلام في الدانم
5884 زيارة 0 تعليقات
متابعة مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك كانوا يحملون جنازة الشهيد ويبحثون عن داره وي
6926 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال