الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 336 كلمة )

الفساد في العراق ؟ / عباس عطيه عباس أبو غنيم

قرار شجاع عندما صدر السيد عبد المهدي بتشكيل المجلس الأعلى لمكافحة الفساد في العراق ولما هذا القرار من أهمية لضرب رؤوس الفساد والمرتزقة الذين عاثوا في الأرض فساد بعد 2003 ومن المؤشر الذي أصدرته منظمة الشفافية الدولي عندما جاء العراق بالمرتبة 168 وفق تقرير المنظمة .
مؤشر جديد يضاف إلى العراق وحكومتها التي لم مضى على تشكيلها مئة يوم وتحت أنظار هيئة النزاهة وديوان الرقابة المالية لتصل المهام إلى دائرة المفتش العام للعمل سوية وكشف ملفات فساد لكل من سولت له نفسه في تدمير العراق وشعبة نتيجة جهل أو تعمد وعلى القضاء تحديد الجناة منهم أن كان متعمد أو غيره .
لم تزل عملية كشف المفسدين وتسليط الضوء عليهم بالأمر الهين مع وجود حواضن لها من المنفذين في جهاز الدولة وهؤلاء هم متورطين بملفات فساد تكاد أن تكون شبه مكشوفة للشعب مع وجود محركات وفضائيات تروج من هنا أو هناك لذر الرماد في العيون لتصبح العملية برمتها تسقيط سياسية وهؤلاء لهم الأجندات متشابكة تعمل في الظل .
دبت الفوضى في جسد الأمة من خلال وسائل الأعلام منها المرئي والمقروء والمسموع وكل يدلوا بدلوه أن كان متحزب أو غيره وهؤلاء أمام تحديات كبيرة تسيطر عليها المادة الملعونة التي تسخر كتابها لتغير واقع العمل في العراق إلى فوضى هائج بأحقاد وكأنما العراق يعيش بدون حكومة ولا قضاء ولا غيرها من المسميات وفي الحقيقة ................ أن البلدان المتحضرة تجدها في مقدمة الدول التي تجد شعبها مرفه بنسب عالية من التطور المعرفي ليقف صف واحد مع قادته ليستلهم القوة منهم الا عندنا نجد القائد في واد والشعب يغني على ليلاه في وادا أخر .
فنجعل من خلال السطور تهيئه إلى كلامنا الأخير عزيزي القارئ الكريم الفساد أنهك الكل والعمل السياسي أصبح شبه مسيطر عليه من قبل بعض المتنفذين في أركان الدولة مع وجود مليشيات مسلحة ومن خلال هذه الكلمات نجد لا احد منا يتمكن من أصلاح المؤسسة الحاكمة ما لم تعزز دورها الرقابي لتتمكن من فرض القانون ليتسنى إليه ممارسة دورة الطبيعي في أصلاح العملية السياسية برمتها فهلا علمت أيها القارئ اللبيب لماذا لا يتمكن أي مسؤول من تصحيح المسار وهنا نجعل الكل تحت طائلة من أين لك هذا لتحقيق العدالة التي فقدها العراق .

سفير العراق يقدم أوراق اعتماده للرئيس المصري ويلت
نحن وأمانة بغداد / علاء دلي اللهيبي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 10 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

في كل مرة احدث نفسي بان تكسر يراعها وتمنعه من الكتابة والامعان في توضيح وشرح الواقع العراق
1551 زيارة 0 تعليقات
طروحات متفائلة جديدة لتغيير النظام السياسي في العراق..الوسائل والأهداف!! بدأت منذ فترة ليس
1536 زيارة 0 تعليقات
منذ ان تأسست ( دولة اسرائيل ) و الصراع العربي الأسرائيلي لم يتوقف او يهدأ انما كانت هناك ف
1018 زيارة 0 تعليقات
فزت ورب الكعبة، هي ذي صرختك والدماء تخضب جبينك الطاهر، وتغرق وجها سجد عابدا زاهدا متقشفا م
1503 زيارة 1 تعليقات
ارحمونا يا عرببعد ان تفتت الامة واصبحت اقطارا متعددة وشعوبا مختلفة ,جاء الوقت لكي نعيد الا
1858 زيارة 0 تعليقات
ان مصطلح الإضطراب الإجتماعي يشير الى انماط من العلاقات الإجتماعية التي لاتتوفر فيها الظروف
1941 زيارة 0 تعليقات
الرجال العظماء هم اللذين يثبتون قدرتهم على تحقيق الانجاز الرائع , رغم الظروف الصعبة ورغم ا
5449 زيارة 0 تعليقات
•    ممارسة يزداد التفاعل معها كل عام .. ومنهج لا يوجد نظير له في العالم اجمع .•    تظاهرة
5797 زيارة 0 تعليقات
علم السياسة والذي يفسر بانه علم ادارة العلاقات بين الدول هو علم احترافي لا يقبل الابتعاد ع
5400 زيارة 1 تعليقات
امريكا النظام و ليس ( الشعب) ، دولة معادية ...هل يجب ان ننتصر عليها ؟ وكيف نستطيع تحقيق ذل
5446 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال