الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 229 كلمة )

الشهيد الصدر وأخته العلوية في سطور / عباس عطيه أبو غنيم

تمر علينا في هذه الأيام فاجعة من فواجع الزمن الغابر فاجعة فجعت بها الأمة في ذكرى  استشهاد  الفيلسوف الرباني وفجر الصحوة في ضمير الأمة التي ركنت الى الخمول وعزف نشيد كلمة (ما علينا و ما لنا وما مال السلاطين ) لتشهد الأمة كثير من المهاترات وعدم التوفيق ونصرة المظلومين.
في مثل هذا اليوم اقتيدا الشهيد الصدر وأخته العلوية بنت الهدى (رضوان الله عليهم )الى بغداد لتنصب أعواد مشانقهم على يد زمرة البعث ورئيسها المنحط هدام الذي برهن للعالم كيفية إعدام مفكري العالم والشعب معا وان أي شخص يغاير حكمه الفاشي مصيره الإعدام .
الشهيد الصدر وأخته العلوية بنت الهدى (رضوان الله عليهم ) قاما بمسؤوليتهم المناطة بهم لرفد الشارع المقدس بكل شيء جديد تحضري له قيمة في نفوس الأمة وعلينا أن نقدم لهم ولمشروعهم الرسالي أجمل التحيا التبريكات هذا المشروع الذي أنهض في ضمير الأمة لكن دون الرقي به لحد ألان مشروع تكاملي عزز قيمتنا في المجتمع لكن دون الأخذ بنظر الاعتبار من منهجيتيه .
ماذا قدمنا لهم ونحن وافدون عليهم هذه الأيام ماذا استفدنا من مشروعهم الرسالي  وهل عملنا به في فترة التسع والثلاثون عاما لمنهجهم التليد في واقع الأمة الذي ابتلي عامة الناس به هؤلاء الرساليون قدما أنفسهم للنهوض بجسد الأمة وهذه الأمة لم تنهض من سباتها ولن تدرك معالم الخطر في واقعها المرير فسلاما عليكم أيها الرساليون وانتم تحتضنون الوافدين  إليكم  بما قدموا وسلاما عليكم وعلى أمة وعت نهجك القويم فلبت نداءه فسلاما بما صبرتم فنعم عقبى الدار .
النجف الاشرف تكرم مبدعيها / عباس عطيه البو غنيم
الفساد في العراق ؟ / عباس عطيه عباس أبو غنيم

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 16 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 09 نيسان 2019
  849 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

  ( يظن الناس هداية البعض وظلال البعض نصيب وقدر من الله ) دعوني أعلق وأقول آمنت بالله
1553 زيارة 0 تعليقات
مشروع تشكيل الحكومة إلكترونيا من دون أن يكون للأطراف السياسية دور في اختيار وزرائها باستثن
1287 زيارة 0 تعليقات
  (( لقد أخبرنا الله سبحانه وتعالى في محكم كتابه العزيز ( القرآن ) وهو جزءا من كتاب و
145 زيارة 0 تعليقات
آل سعود هم في الحقيقة اصبحوا اعداء الاسلام والمسلمين مهما تظاهرون بالظهار بالاسلام فهم في
645 زيارة 0 تعليقات
مهما قرأ الإنسان الأدب العربي بشقَّيه النثري والنظمي وقلب في سجلات التاريخ وتنقل بين صفحات
3086 زيارة 0 تعليقات
إعتدت منذ أن استقر القلم بين أناملي منذ عام 1981م وحتى يومنا هذا حيث يصعد النفس وينزل، أن
6531 زيارة 0 تعليقات
سألني أحدهم: أراكَ تتذمر كثيراً من الوضع السياسي والحكام! ماذا تريد؟فأجبتهُ: أريدُ علياًفق
2363 زيارة 0 تعليقات
مِن المعلوم أنَّ الإسلامَ انتشر في مشارق الأرض ومغاربها، بعدةِ طُرُق، مِن أهمها: الفتوحاتُ
1901 زيارة 0 تعليقات
محتوى الخبر او المقال] تحتوي هذه الواقعة العظيمة الكثير من التراث الأدبي الذي يفوق الخزين
6200 زيارة 0 تعليقات
شهد المركز الحسيني للدراسات في العاصمة البريطانية لندن مساء 23 أبريل نيسان 2018م، مهرجانا
2428 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال