الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 427 كلمة )

قانون "جرائم المعلوماتية" .. إسم مخيف ! / زيد الحلّي

منذ ايام ، اتساءل مع نفسي : هل خلا البلد من المشاكل والتناقضات المجتمعية والسياسية ، واصبح شبيها ببلد مثل سويسرا ؟ ويزداد حجم التساؤل عندي : ترى ما مغزى السعي لإصدار قانون ، مضمونه حجب حرية التعبير والرأي ، واطاره الحرص على المجتمع من جرائم المعلوماتية !
وبين المضمون والاطار، بون شاسع في الرؤية والتطبيق ، واتمنى على الاخوة الذين بيدهم الامر في البرلمان ، التوقف امام مشروع ( قانون جرائم المعلوماتية ) في مسودته الحالية وقراءة فقراته بدقة وموضوعية ، ومعالجة الثغرات التي تحد من الحرية التي نادى بها الشعب منذ عقود ، وهي حق كفله الدستور .
وليس بخاف على احد ، ان حرية الاعلام بالحصول على المعلومات ، بكل صنوفها ، تعتبر العجلة الأساسية التي يقوم عليها النظام الديمقراطي في جميع بلدان العالم ، فلا وجود للديمقراطية دون حرية معلوماتية ، مع التوضيح بأن ذلك لا يعني أن تكون الحرية مُطلقةً بلا حدود أو قيود ، انما تحددها اطر تحفظ الحقوق والحريات والواجبات العامة، واحترام حُرمة الآخرين وخصوصيّاتهم ، بهدف الوصول الى وضع مثالي ونموذجي ينتهي الى تساوي الجميع في القيام بواجباتهم وأخذ حقوقهم، أي أن نصل الى مرحلة عادلة لاستمرار التوازن، لاسيما أن ضعف النفوس ، كما نعرف ، يحدث خللا ويسبب ضياع المسؤوليات والأمانات.
قناعتي كبيرة ، بأن حكمة الله هي الحاكمة ابدا ، هذه الحكمة، فيها من يريد للحياة ان تكون رائعة ، جميلة ، عظيمة ، وفيها من يريدها ان تكون كريهة، حاقدة ، متخلفة.. وبين الجانبين يكون الصراع الابدي : النصر احينا للخير والرحمة ، واحيانا مع الاسف ، للشر والتخلف والتآمر .. ولكن بين النصر والهزيمة ، تتراوح الحياة بين الشيطان والانسان .. احدهما يستولي عليها احيانا ، الى ان يجليه عنها الآخر .. لا نهاية بنصر حاسم ولا بهزيمة حاسمة … فالحرب بين الزهو والتخلف سجال .. كما بين طموح الوعي والتخلف ..فلنسع عند اقرار قوانيننا الى ان ينتصر الوعي والطموح على لغة المؤامرة والشك ..فمفهوم الحرية قضية لها قيمة عظمى في الحياة ، وينظر إليها المواطن على أنها مطلب أساس يجب الحصول عليه ، مثلها مثل الطعام والمسكن، والنضال من أجل الحرية قديم ، قدم التاريخ .. ورجال الاعلام ، هم من يحمل ضوء الحرية ، فلم ننزع عنهم هذا الشرف ، بمسميات قانونية تجعل ممارستهم لدورهم بشكل مهني محفوفاً بالمخاطر؟ ان القوانين حين تشدد في مصادرة حرية الرأي والحصول على معلومة ، لا تحمي الفضيلة ، لكنها تحمي الرذيلة ، والفساد ، وتنمي الخوف في النفوس، وهذا هو الخطر المجتمعي بعينه ..
فحذار من تمرير اي قانون ، ينتهك حرية المعلومة ، فعندما لا تكون الحقيقة حرة ، لا تكون الحرية حقيقة ، والحرمان من الحرية شيء بغيض.. وبغيابها يتحول كل شيء إلى عدمية رهيبة..
فهل وصلت رسالتنا ؟

قراءة في بيان صحفي !! / زيد الحلي
عبّارة (الموت) لن ينسها الوجدان / زيد الحلي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 11 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 22 نيسان 2019
  808 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

 مع بدء شهر رمضان الكريم بدأت القنوات الفضائية تتنافس كالعادة في تقديم أفضل ما لديها
193 زيارة 0 تعليقات
من حقي كمواطن أن أعيش في مدينة متوفرة فيها كل سبل الراحة والطمأنينة النفسية والحياة الكريم
216 زيارة 0 تعليقات
اعتدت منذ فرض الحظر الجزئي ان أغادر مدينتي ظهر الخميس إلى أحد المدن او المحافظات لاقضي أيا
124 زيارة 0 تعليقات
سوف ندافع عن السنة, كما ندافع عن الشيعة, وندافع عن الكرد والتركمان, كما ندافع عن العرب, ون
124 زيارة 0 تعليقات
حياة الإنسان مليئة بالتجارب والدروس والمواقف عبر التاريخ، خيارات متعدّدة تصل إليك، إما أن
134 زيارة 0 تعليقات
في العقود الثلاثة الأخيرة من القرن العشرين كان العراق يئن تحت سياط الظلم والقمع والبطش، عل
120 زيارة 0 تعليقات
ما منْ إمرءٍ او حتى " نصفَ امرءٍ – مجازاً " إلاّ وصارَ على درايةٍ كاملة وإحاطة شاملة بمتطل
110 زيارة 0 تعليقات
أرجو من حضرتك يا فندم الإهتمام بما يحدث داخل أقسام الشرطة..!! فين الأمن، فين الأمان ،فين ش
328 زيارة 0 تعليقات
تختزن الذاكرة الإنسانية بأسماء طرق ودروب ومنازل مرت عبرها قوافل التجارة والسياحة، بقي بعضه
186 زيارة 0 تعليقات
طبيعة السمات البشرية متغيرة ، مختلفة من انسان إلى آخر ، متناقضة أحيانآٓ ، ما بين الظاهر م
171 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال