الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 229 كلمة )

علي : سقوط الأقنعة ! / رعد اليوسف

يا دنيا غرّي غيري .. اليَّ تعرضتِ أم اليَّ تشوقتِ.. هيهات هيهات.. قد طلقتك ثلاثا..  لا رجعة فيها..
                      (علي بن أبي طالب)

# جحدوها واستيقنتها الأنفس.. فقتلوك..
واي جحود في قتلك يا أمام الحق والمتقين ..  يا ابا  الفقراء والايتام.. وناصر المظلومين ..

#  (الخضراء).. واحزابها يدركون حقيقة ما تقول .. حقيقة رؤيتك وحكمتك ووصاياك يا علي.. ويواصلون الجحود .. والتمرد ،  باصرار لعين وانحراف كبير ..

تجار السياسة والدين .. يعلنون في ناديهم  انهم معك .. وفي السر يعملون ضدك !
نهبوا بيت المال .. ودمروا الحرث وقطعوا النسل  ..  تركوا الايتام والجياع بلا مأوى وبلا طعام .. أغمضوا عيونهم عن وصاياك .. وفتحوا جيوبهم للمال الحرام.

فبشرهم بالعذاب الأليم  .. هم ومن يعينهم من العامة والخاصة أجمعين .

قُتِلَ ( علي  ع ) في مثل هذا اليوم .. ويقتله الحكام بذات السيف المسموم ، ظلما للناس ،  كل يوم..!!

دمك حياة .. و أمل .. وانتصار .. ناقوس يقرع عبر الزمان .. يقلق الطغاة ويهز عروشهم . . ليسلبهم  الهناء والراحة..  ويمنح الفقراء الأمل بالتغيير والفرج .

# العزاء للفقراء والمظلومين والايتام والارامل والمحرومين  ، في ذكرى يومٍ شَهِدَ استشهاد  الإمام علي ( ع ) .. يوم شاع بعده  الباطل .. واينعت رؤوس الفساد .. واغتيل الحق .

تبا لمن ينادي بإسمك يا علي في الملأ ليخدع الناس ، وينصرف سراً  إلى شياطينه .. معلناً البراءة  منك !!

علي : سقوط الأقنعة ..
ان لم يكن اليوم فغداً ..
وان غداً لناظره قريب ..

في ذكرى استشهاده ( ٢١ رمضان ) علي بن ابي طالب والم
نحن نحتاجك معنا / محسن حسين

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 12 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 26 أيار 2019
  1072 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

اسوق مقالي هذا لفضح الذين يتاجرون باسم العلم لتحويل الاكاديميات الى دكاكين لبيع الشهادات (
6749 زيارة 18 تعليقات
... هذا المقال رفضت اهم الصحف العراقية من نشره خوفا من ديناصور تاكسي بغدادبعد جولة ناجحة ف
6017 زيارة 0 تعليقات
عندما نقسم اننا لا نتحدث في السياسة لانها اصبحت تباع وتشترى في دكاكين التجار تجبرنا الاحدا
5916 زيارة 0 تعليقات
تشهد الفترة الحالية تحركات سياسية، يقودها التحالف الوطني وبرئاسة السيد عمار الحكيم، لدول ا
5913 زيارة 0 تعليقات
تتزايد منذ سنوات أعداد العمالة الأجنبية التي تنافس العمالة المحلية في أسواق العمل والتي أس
5897 زيارة 0 تعليقات
ألسؤآل المركزي من الحكومة المركزية حول إستقلال كردستان؟ هل إن الأكراد بعد الأستفتاء و في ح
5852 زيارة 0 تعليقات
•    ممارسة يزداد التفاعل معها كل عام .. ومنهج لا يوجد نظير له في العالم اجمع .•    تظاهرة
5807 زيارة 0 تعليقات
اذا كان هناك اعتقاد سائد بأن مسلسل الاحداث في العراق يسير وفق الرؤية العراقية الخالصة اي ي
5740 زيارة 0 تعليقات
" اللهم لك صمت " يراقب الحاج احمد البصري والبالغ من العمر 64 عاما ، هلال شهر رمضان وسط الس
5717 زيارة 0 تعليقات
 * يقينا اننا عندما نتحدث عنالعمال لا نجد مسافة فاصلة بيننا باعتبار العمل هو حق طبيعي
5666 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال