الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 353 كلمة )

عاش النفاق العربي والتطبيع / راضي المترفي

يوم امس اتصل بي صوت لم اعتاده ولم يسجل اسم صاحبه في هاتفي ولما تاكد من شخصي عرف نفسه فتبين انه سياسي متمرس من الخط الثاني لكنه ذو قدرة بحشر نفسه مع الخط الاول وسالني عن صحة خبر نية اسرائيل في مد خط للسكك الحديد من حيفا حتى الامارات مرورا بالسعودية . لم استغرب سؤاله لكن غبطته على ذكاؤه وجبنه وحسدته على حظه الذي منحه كلما اراد من كرسي نيابة الى كرسي وزارة الى ملايين الدنانير والدولارات ومع كل هذا يتشاطر علي ويريد معرفة مايحتاجه عن تقبل الناس لفكرة وجود اسرائيل بيننا وانا وجدتها فرصة لاستعرض التاريخ واعلن عن رايي بصراحة فسألته محاولا استفزازه : انت سني ام شيعي ؟ وماعلاقة هذا بقبول اسرائيل ؟ اكيد هناك علاقة تعرفها بعد الاجابة .. قال بهدوء وثقة عالية طيب سجل عندك .. نعم .. انا لا اسلامي ولاعلماني انا صديق الدولار والدينار والمكاسب . وصلت الفكرة وعليه يجب ان ترفع عقيرتك بكل ما تملك من قوة ضد التطبيع مع اسرائيل وارفع صوتك في المحافل حول فلسطين قضية العرب الكبرى ولاتنسى المطالبة بحق تقرير المصير لاخواننا الفلسطينين . لكن لماذا هذه الجعجعة الفارغة وانا لايعنيني حل القضية الفلسطينية او بقاؤها الى حين يبعثون ولست معنيا بتقرير المصير بالنسبة للفلسطينين . كلام منطقي ساجيبك عليه .. يا استاذ انت سياسي بلا ولاء ولاعقيدة سواء على مستوى الوطن او بخصوص الدين يعني بوضوح اشد انت منافق والتطبيع مع اسرائيل سيكون عليك اشد ضررا من التعامل مع داعش او امريكا او ايران او السعودية . لا ارجوك كلامك غير دقيق . كيف ؟ انا في دورتين للبرلمان كنت في الاولى مع السعودية وكان الصيد وفير وفي الثانية كنت مع ايران وكان الحال ممتازا فلماذا لايكون مع اسرائيل كذلك يارجل ولها نفس المصالح في العراق ؟ الاختلاف ليس في المصالح ياصديقي اسرائيل هي المختلفة . كيف بالله عليك ؟ اسرائيل يخاف التطبيع معها المنافقون والضعفاء لانها لاتجامل على حساب مصالحها ولاتتهاون في توفير الامن واحتياجات شعبها وليس لديها القدرة على خداع شعبها لذا ستكون واضحة في تشخيص المنافقين وعدم التعامل مع الفاشلين وانت احدهم وعليه يجب ان تعرف بأنك من مناصري الشعب الفلسطيني والمطالب له بتقرير المصير وتعلن في كل مناسبة عاشت فلسطين حرة عربية حتى تتحول الى عقبة بوجه التطبيع وعاش النفاق العربي من المحيط الى الخليج

دعم إخواننا اللّيبيين للثورة الجزائرية / معمر حبار
صدمات المستقبل !!! / الدكتور ميثاق بيات ألضيفي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 08 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 13 تموز 2019
  696 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

صدر حديثًا عن مجموعة الشروق العربية  للنشر والتوزيع الطبعة العربية روايه   
0 زيارة 0 تعليقات
عادت مشكلة عودة النازحين الى الاماكن التي نزحوا منها بقوة الى الواجهة السياسية والمطالبة ف
0 زيارة 0 تعليقات
شبكة الاعلام / رعد اليوسف  # لو اجتمع كل الجبروت في كوكب الارض على ان يمنع إنسانا من الأحل
1 زيارة 0 تعليقات
بالرغم من أنّ تخصصي الدقيق في الهندسة المعمارية هو في حقل بيئات العمارة، ولكن في سنين مضت،
1 زيارة 0 تعليقات
لعلي لست المتعجب والمستغرب والمستهجن والمتسائل الوحيد والفريد، عن تصرفات ساستنا وصناع قرار
1 زيارة 0 تعليقات
سياسي عراقي انتخب عضواً لمجلس النواب بعد عام 2003 لدورتين وكان وزيراً للأتصالات لدورتين في
2 زيارة 0 تعليقات
في الثمانيانت, وتحديدًا اثناء فترة معركة القادسية – قادسية صدام (المقدسة) قدسها الله وحفظه
2 زيارة 0 تعليقات
ألعراق ليسَ وطناً بداية؛ معظم أوطاننا ليست بأوطان خصوصا الأسلامية و العربية و غيرها .. و ا
2 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال