الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 382 كلمة )

أمانة بغداد .. رأيكم لطفاً ! / زيد الحلّي

الحديث الرئيس هذه الايام ، عند المواطنين الذين يقطعون شارع ” صلاح الدين ” متوجهين الى شارع المطار ، لاسيما من سكان العامرية والخضراء وحي الحسين ، وغيرها ، هو استغرابهم من الحال الذي وصل اليه هذا الشارع ، الذي انتهت من ترميمه واكسائه امانة بغداد ، قبل اسابيع فقط ، ثم عاد ت الية الاخاديد ذاتها ، بل أكثر ، خصوصيا المنطقة التي تقابل كلية الرشيد ، وتقاطع دور الضباط / حي العامل .. ترى : ماهي الاسباب التي ادت الى ” خراب ” الشارع ذاته بعد مدة قصيرة جدا من اصلاحه .. ومن هو مسؤول عن ذلك ؟
ننتظر الجواب ، مع قناعتي بعدم وجود جواب اصلاً ، فلا شيء مجاني في دنيا المقاولات والترميمات !!
واذا ، تجاوزنا ، حالة شارع ” صلاح الدين” الممتد من مدينة الشعلة ، حتى مجسر البياع ، ومررنا بشارع المطار ، فسنجد الكثير من صور عدم الاهتمام ، بأبرز شوارع العاصمة … هو بوابة الدخول والخروج من بغداد … فكلنا يتذكر ، الوعود التي اطلقت بشأن هذا الشارع وتفرعاته ، ومئات الملاين من الدولارات التي خصصت ، وصرفت لمشروع تطوير هذا الشارع ، لكننا لم نحظ سوى بزراعة مجموعة من اشجار النخيل ، التي سرعان ما تغير لونها من الاخضر الى الاسود ، بسبب عدم الرعاية وعدم وجود عدد كاف من “البستانيين” المخضرمين في ديمومة النخيل ، الى جانب زهور وأوراد على جانبي الطريق … اما الاكساء ، فمعظمه باق على حاله ، اللهم إلا من بعض الترميمات والاكساء هنا وهناك ، التي دمرت الشارع بدلاً من ان تغيثه!
لا اخفيكم ، ان جرحي بمنظر هذا الشارع ومجسراته ومقترباته ، يؤلمني جدا ، لاسيما ان مروري اليومي من هناك ، وانا اعرف ان جرحي هو جرحكم ، لأنني واثق من وجود العشرات من الشوارع قربكم ، حالها مثل حال شارع المطار ، وألمي هو ألمكم .. فكيف لنا ايصال صوتنا ، والذين بيدهم الامر وضعوا في آذانهم وقر؟..
اعترف انني في سطوري هذه ، مثل من يحمل الماء في شباك الصيد ، غير ان ايماني يبقى هو النبراس ، فلا يصل المجتمع إلى حديقة النجاح، دون أن يمر بمحطات التعب والفشل واليأس، ولكن صاحب الإرادة القوية لا يطيل الوقوف في هذه المحطات.. فاين من يرفع يافطة الارادة القوية ، ويقول : كفى .. اكيد ان تساؤلي بليد لكني ، اضعه مضطرا امام الناس ، لعلي استنهض همم من بقى عنده ذرة من حب الوطن ..

مظاهرات تيار الحكمة في البصرة - بين مناطقية العيدا
نائب كردي : البعثيون يريدون التظاهر في كركوك تحت م

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 13 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 15 تموز 2019
  1007 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

في العراق وما بعد عام 2003 أي بعد سقوط الدكتاتورية بآلية الاحتلال الأمريكي حيث أسس نظاما س
142 زيارة 0 تعليقات
التحركات السياسية النشطة للحكومة العراقية وهذا النشاط الملحوظ في انطلاقها على محيطها العرب
442 زيارة 0 تعليقات
إنهم عصبةٌ آمنت بتشويه الوطن وتمزيق التاريخ ،فازدادوا غواية ً، يمتطون احصنة السياسة بشعارا
224 زيارة 0 تعليقات
تشكل العشيرة حيزا مكانيا واجتماعيا - ثقافيا رئيسيا في المجتمعات القديمة وبعد التحولات الأخ
345 زيارة 0 تعليقات
تتواجد شخصية غريبة في مجتمع الدوائر الحكومية، خبيثة الى درجة كبيرة وحاسدة لا يمنعها شيء من
214 زيارة 0 تعليقات
 هكذا انشغلت وكالات الأنباء ووسائل الإعلام بزيارة الحبر الأعظم في الفاتيكان إلى المرج
308 زيارة 0 تعليقات
شيء جميل ورائع أن يخطو المرء في أي عمل يقدم عليه بخطوات محسوبة ومدروسة العواقب، وأن يكون ا
341 زيارة 0 تعليقات
بعد سبعة عشر عام من الغزو الامريكي ,لوحت رغد صدام بالنزاهة وهي من عُرفة بإراقة الدماء نتيج
281 زيارة 0 تعليقات
 ماذا تريد السعوديه منا ؟ بعد ان لعبت كل وسائل غيلها، وتلونت وسائل تدميرها، من تحريض
260 زيارة 0 تعليقات
 مدينة وكانك أمام معمل إنتاج فخم لرجال تحمل دواوينها في اصطفاف مهيب، لرجال الشعر الاب
223 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال