الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 226 كلمة )

كحجارة سجيل / وداد فرحان

صحيح أن بيت الوطن من زجاج الآن، لكن أهله لا ترمي الناس بالحجارة، فلماذا يرمى بيتنا بالحجارة نهارا جهارا، ومن كل حدب وصوب؟ فما بين الغارات الجوية المباغتة في شماله، وبين سلسلة من الانفجارات أو التفجيرات في مواقع تخزين السلاح ومواقع عسكرية في داخله المحصن المصان، اختلفت الروايات عن أسبابها ومن يقف وراءها، رغم ان العالم وما يدور في فلكه، بات ممكنا بكبسة زر في الهواتف النقالة وفي أجهزة الحاسوب التي تتصل بكل قصي عبر الأثير. فبعد تلميح رئيس الوزراء الإسرائيلي بوقوف حكومته وراء الضربات الجوية التي أدت الى تفجيرات مخازن الأسلحة، يقع اعتداء جوي آخر وصف بـ "الغامض" يذهب ضحيته أبرياء، وأكداس من الأسلحة تفتقد الى التنويع، ويعترف الفاعل بتنفيذه هذا الاعتداء دون خشية أو وازع. فأين أسلحة الكشف والمراقبة الجوية مما يحدث؟ مع كل هذا يسود الصمت في قاعات البطولة التي كانت ومازالت مسرحا للتفاخر واستعراض العضلات. أيها المسؤولون عن كل هذا، استمعوا الى الاخبار بدقة، واقرأوا المجلات العسكرية والتنوع التسليحي واللوجستي أن بغيتم النصر على عدوكم المفترض، فالقدس ليست على مرمى كلاشنكوف، ولا الاباتشي توقعها برنو "منكاش" بل انها أبعد من ذلك بكثير، ويقف خلفها صاحب الجلالة الذي بيده مفاتيح السياسة العالمية وقرارات تعيين ذوي المسؤولية. أصبح البلد مستباحا، وانتم لا تمتلكون حتى الاستنكار أو الادانه ولا حتى الاعتراف، وبما أن البيت من زجاج، فلا تسمحوا ان يضرب الآخرون الناس باسمه بالحجارة، وهم في قصور مشيدة، فترتد علينا الحجارة من السماء كحجارة سجيل.

جهود حثيثة لقسم المنقوشات وشعبة الإعلانات قبيل انط
الاتزان الانفعالي وسبل مواجهة الكراهية / الدكتور

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 13 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 23 آب 2019
  796 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
12400 زيارة 0 تعليقات
زار وفد من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق صباح هذا اليوم مكتب المفوضية للان
917 زيارة 0 تعليقات
تعددت تفسيرات الجريمة الوحشية التي استهدفت كنيسة سيدة النجاة في بغداد. قيل أن هدفها تفتيت
7548 زيارة 0 تعليقات
لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والم
8540 زيارة 0 تعليقات
صدر تقرير الحزب الشيوعي المصري بتاريخ 23أوغسطس 2010وبعنوان: موقفنا ازاء الازمة السياسية ال
7437 زيارة 0 تعليقات
ينقسم العمل الشيوعي إلى قسمين متمايزين وهما، النشاط الثقافي النظري من جهة والنشاط العملي م
7430 زيارة 0 تعليقات
أود من خلال هذا المقال أن أوضح، بحيادية وبعيداً عن إتجاهاتي الفكرية والشخصية،  بأن تصويت ا
7338 زيارة 0 تعليقات
هنا وهنالك رجال بالمواقع في حين أن المواقع بالرجال ,  فنرى ونسمع عن شخصيات متنوعة ولكل منه
9595 زيارة 0 تعليقات
انطلاق ثورة الغضب ضد طغمة آل سعود وانباء عن طيران وقمع بواسطة الوهابية المتطرفين انفجر برك
8868 زيارة 0 تعليقات
سبحان الله ... الجماهير أقوى من الطغاة فعلاً !!! ... وقد استجاب لهم القدر فكسروا قيود الهو
8576 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال