الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 470 كلمة )

العالم يتّحد ويتكتّل ونحن نتفرّق ونعود إلى القبليّة والطائفيّة / د. كاظم ناصر

الوحدة قوّة وازدهار واستقرار، والتّفرقة ضعف وحروب ودمار وانهيار؛ هذه حقيقة واضحة أثبتت صحّتها التغيّرات التاريخية الهامة، وآمنت بها شعوب العالم، ونحن العرب ما زلنا نرفضها ونعمل عكسها.
 الدول الكبرى المتّحدة المتماسكة كالصين، والهند، والاتحاد الأوروبي، والولايات المتحدة وغيرها، مكونة من شعوب غير متجانسة ثقافيّا، تتكلّم لغات مختلفة، وتتبع ديانات وفلسفات وعقائد مختلفة؛ ورغم ذلك كلّه فإن المواطنين في هذه الدول يعيشون ويعملون ويبنون وينتجون معا، ويساهمون في إزدهار أوطانهم، وفي خدمة الأنسانية جمعاء من خلال علومهم واختراعاتهم وانتاجهم الصناعي والزراعي والمعرفي.
القوّة قرّرت مصير العالم منذ فجر التاريخ حتى يومنا هذا، وستستمر في التحكم بمصيره في المستقبل؛ ولهذا فإن الدول الكبرى القوية تتحكّم في سياسة العالم المعاصر واقتصاده وحروبه وسلامه لأنها دول قانون قوية مستقرّة موحّدة متماسكة قادرة على حماية أوطانها ومواطنيها بجيوشها الحديثة، وبصناعاتها الدائمة التطوّر، وبوعي إنسانها وولائه لها.
الاتّحاد السوفيّتى السابق كان القوّة المرعبة لأمريكا وأوروبا، وعندما إنفصلت عنه معظم الدول التي كانت متّحدة معه وتحوّلت إلى دول مستقلة، تفكك وانهار وانتهى كقوّة كبرى واختفى من الوجود، ولم يبقى منه إلا روسيا الاتّحادية التي ما زالت تنتفع من صناعاته العسكرية والتقدم التقني والعلمي الذي حققه قبل انهياره.
 وعلى العكس من ذلك، ألمانيا التي قسّمت بعد الحرب الكونية الثانية إلى دولتين، عرفتا بألمانيا الشرقيّة وألمانيا الغربيّة، فقدت معظم تأثيرها الأوروبي والعالمي نتيجة لتقسيمها وهزيمتها في الحرب، وبقيت ضعيفة حتى أسقط الشعب الألماني حائط برلين، وأعاد توحيدها، فأعادت مجدها، وأصبحت من الدول التي يحسب حسابها في الاتحاد الأوروبي، وفي الساحة الدولية في أقل من ربع قرن.
وطننا العربي الممزّق المثقل بحروبه وجراحه يمكن اعتباره مثالا حيا على أن الدول الضعيفة المنقسمة المتنازعة لا تستطيع أن تتقدّم، ولا يمكنها أن تحمي أراضيها ومواطنيها، حتى وإن كانت تتمتع بثراء فاحش كبعض دولنا العربية الحالية؛ لو كان الوطن العربي موحدا وقويا، لما كان ممكنا أن تقوم الدولة الصهيونية وتواصل البقاء وتهزمه عدة مرات، ولما تعرض لكل هذه الانقسامات والحروب والمؤامرات، ولما كان من الممكن لأمريكا أن تبتزه بهذه الطرقة البشعة.
الحكام العرب الذين يحكمون الشعب العربي بالحديد والنار هم الذين تآمروا مع أعداء الأمة على وطننا، وعملوا معا ضد توحيده، وأمعنوا في تفكيكه إلى أقطار لإضعافه، وحافظوا على القبائل والطوائف، واستغلّوها للحفاظ على عروشهم وحماية دولهم التسلطيّة، وللتحكّم بالمواطنين وقهرهم والسيطرة عليهم من خلال تطبيق سياسة فرّق تسد.
نحن العرب لم نتعلم قيمة وأهمية الوحدة لا من التاريخ ولا من خلافاتنا وانشقاقاتنا وتمزقنا، ولا ندرك ان القطرية والشرذمة كانت السبب في إيصالنا إلى ما نحن فيه من ضعف وتفكك وجهل وتخلّف ومحن. العالم كله يتّجه إلى الوحدة والتقارب والتعاون، ونحن للأسف ... نتبدون ... ونلتف حول القبيلة والطائفة وندعم العنصريّة والانقسامات القطرية، ونفرّخ دولا هزيلة تزيدنا بؤسا وتخلفا وشقاء.
الدول العربية التي تضيع وقتها في إثارة النعرات القبلية والطائفية وشرذمة أمتنا، وفي إذلال شعبنا وحرمانه من حقوقه، وتجهيله، وإشغاله بقضايا تافهة لا يقبلها العقل والمنطق في عصر العلم والثقافة والحرية هذا، لا يمكنها أن تقوى وتحمي الوطن والمواطنين وترتقي وتزدهر، ولن تحقق لشعبنا العربي سوى المزيد من التفكك والبلاء والتعاسة والشقاء!

الم تشبعوا من الدم والنفط بعد! / مديحة الربيعي
ألبيان الكونيّ لثورة الفقراء / عزيز حميد الخزرجي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 21 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 02 تشرين2 2019
  571 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Ravindra Pratap Singh Tomar حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
18 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة الحرية المالية من أعماق روحي على التوجيهات القيمة منذ...
زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...

مقالات ذات علاقة

حَذًّرت اليابان شعبها من احتمال انهيار النظام الصحي فيها بسبب جائحة كورونا وعجزت ايطاليا ر
1062 زيارة 0 تعليقات
أعتقد ان عند كل الديانات والمعتقدات -- تجد الاخلاق الحسنة في اول مبادئها و أسس عقيدتها. سو
1687 زيارة 0 تعليقات
وصول وفد مكتب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات الى كوبنهاكن الشبكة / خاص علمت شبكة الاع
3325 زيارة 0 تعليقات
• ثلاثة ايام شهدت انجازا عظيما يحتاج انجازه الى وقت طويل • نثمن تعاون السفارة العراقية وال
3604 زيارة 0 تعليقات
الشباب في العراق يتجه نحو مرحلة جديدة الشباب في العراق بدأ يعي فكرة التغيير لمرحلة 15 عام
4096 زيارة 0 تعليقات
المرشح الصحفي صباح ناهي من هو صباح ناهي ؟ / مرشح ائتلاف الوطنية عن بغداد رقم القائمة (١٨٥)
5045 زيارة 0 تعليقات
القاهرة – ابراهيم محمد شريف عقدت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات / وحدة ادارة انتخابات
2678 زيارة 0 تعليقات
نتطلع بأعجاب الى بعض البدان المتحضرة وهي تطبق مبدا العدل بين افراد المجتمع في العصر الحديث
3462 زيارة 0 تعليقات
أجمل صدمة في العراق وما أكثر الصدمات هي الصدمة الرياضية اللاوقورة بالمشاركة الهزيلة لمنتخب
5520 زيارة 0 تعليقات
أُتيحت لي فرصة مميّزة كي ألتقي بالمخرج العربيّ العراقيّ "سمير جمال الدّين" الذي يحمل الجنس
5711 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال