الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 460 كلمة )

سراب الانتخابات الفلسطينية / راني ناصر

الخلافات البيزنطية بين الفصائل الفلسطينية وعلى رأسها فتح وحماس على كيفية تقاسم المناصب والغنائم بينهم، واحتكارهم للمشروع الوطني في كل اتجاهاته؛ وضع الانتخابات البرلمانية والرئاسية والقضية الفلسطينية برمتها مجددا رهينة لأطماعهم الشخصية ومستقبلهم السياسي. 

 فمسلسل أكاذيب الانتخابات بين أكبر فصيلين على الساحة الفلسطينية ليس جديدا؛ حيث تم الحديث عنها عشرات المرات وعقدت لها لآلاف الاجتماعات واللقاءات المكوكية الفاشلة، دون إعارة الفصيلين أي اهتمام يذكر للخطر الذي يحيق بالشعب الفلسطيني وقضيته من مؤامرات عربية-عربية ودولية واحتلال صهيوني.

فقيام فتح بتزكية محمود عباس للانتخابات الرئاسية القادمة يفضح بجلاء ضحالة الوعي السياسي لدى قياداتها، وعدم قدرتهم على قراءة تطلعات الشارع الفلسطيني الرافضة للاعتقالات التعسفية والاستبداد واستشراء الفساد؛ فقد ذكر موقع Amnesty International أن المركز الفلسطيني للتنمية والحريات العامة وثق 147 هجوما شنتها السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية على مراكز إعلامية بين عامي 2017 و 2018 شملت اعتقالات تعسّفية، وتعذيب، وسوء معاملة أثناء الاستجواب، ومصادرة المعدات، وحظر 29 موقعا اخباريا.

حالة الاستبداد التي خلقتها السلطة الوطنية الفلسطينية باستفرادها بالقرار السياسي، وتهميشها لدور الفصائل الأخرى المخالفة لنهجها وكتم معارضيها؛ دفع طبقة أخرى من الوصوليين الى تكوين أحزاب سياسية خارج منظومتها؛ مما أدى الى شرذمة المشروع التحرري، وتقزيم مفهوم الوطن الى احزاب، وتحجيم الحزب ليكون أكبر من الوطن، وتقويض فعالية المقاومة الفلسطينية بسبب تعدد بنادقها، وضياع هوية العدو الحقيقي بين الصراعات الفصائلية والحزبية الفلسطينية-الفلسطينية.

أضف الى ذلك انه بينما يقوم الصهاينة بإعدام الفلسطينيين العزل على الملأ كالشهيد عمر البدوي، ويستولون على الممتلكات الفلسطينية يوميا، ويدنسون الأقصى، ويهجرون ويعتقلون الآلاف من أبناء الشعب الفلسطيني؛ تقوم السلطة الفلسطينية الممثلة بحركة فتح بالتنسيق امنيا مع دولة الكيان، وتجرم وتلاحق المقاومين الفلسطينيين وتصادر أسلحتهم، وتتحالف مع دول عربية وغريبة تعمل ضد تطلعات الشعب الفلسطيني.

كما سارت حماس على خطى فتح بنشر الاستبداد في قطاع غزة حيث استهدفت عددا من العاملين في مجال حقوق الانسان في10 مارس/آذار 2019 واعتقلت 13 ناشطا منهم بعد اتهامهم بالتخطيط لتنظيم مظاهرات احتجاجا على ارتفاع تكاليف المعيشة في غزة، وقام أفراد من قوات الأمن الحمساوية باحتجاز مستشارة البحوث في منظمة العفو الدولية هند الخضري، واستجوبوها وقاموا بتحذيرها من إجراء بحوث في مجال حقوق الإنسان، وهددوا بمقاضاتها بتهمة التجسس والتخابر مع جهات أجنبية.

 كذلك فإن رفض حماس الذهاب إلى انتخابات قبل عقد "حوار وطني"، ووضعها شروطا تعجيزية للموافقة على إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية تمكن الشعب الفلسطيني من ممارسة حقه في انتخاب قيادته، يزيد الوضع تعقيدا ويرسخ الانقسام والاستبداد، لأن " الحوار الوطني " الذي تريده سيكون اجتماعا للثرثرة والكلام الفارغ، وإن مطالبة قيادات حماس بضمانات فلسطينية وعربية ودولية لاحترام نتائج الانتخابات في ظل انقسام فلسطيني، وتخاذل عربي ودولي مع دولة الكيان هو محاولة سافرة للتملص من الانتخابات وافشالها.

الفلسطينيات لسن عاقرات ليكون محمود عباس، وإسماعيل هنيه، وخالد مشعل الخ...من الأسماء التي ارتبطت بالانقسام الفلسطيني الوحيدين القادرين على قيادة شعب الجبارين الذي يملك طاقات ثقافية وسياسية مميزة؛ ولهذا فقد حان الوقت لإحداث تغيير يكنس هيمنة فتح وحماس من المشهد السياسي بعدما الحقتا ضررا بالغا بحاضر القضية الفلسطينية ومستقبلها.   

كاردينال في التوك توك / إنعام كجه جي
المرأة التي رفضتني/ معمر حبار

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 08 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 20 تشرين2 2019
  647 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

تصاعدت الانتقادات العربية، وخاصة في بعض الدول الخليجية للفلسطينيين، وتشعبت المحاولات لتشوي
918 زيارة 0 تعليقات
عيون العراقيين ، ترنو الآن الى اخوانهم الذين حباهم الله بالرزق الحلال والثراء الموزعين في
969 زيارة 0 تعليقات
النظام السياسي في الولايات المتحدة الأمريكية شديد التعقيد قائم على أساس التحالفات وتقاطع ا
492 زيارة 0 تعليقات
المحور/الأستعمار وتجارب التحرر الوطنيتوطئة/" نعيشُ العهد الأمريكي " محمد حسنين هيكلطرح الر
1970 زيارة 0 تعليقات
بعد مرور ما يقرب من سنتين ونصف على اندلاع عاصفة الحزم الإسلاميّة بقيادة المملكة العربية ال
5283 زيارة 0 تعليقات
يبدو أن محمد حمدان دقلو الملقب ب" حميدتي"، رجل الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير في دارفو
1502 زيارة 0 تعليقات
يوما بعد يوم تتوضح معالم الانتصار السوري أكثر فأكثر ، هو انتصار لا تقتصر جوانبه على الناحي
2156 زيارة 0 تعليقات
لا اريد العتب على الاعلام عندنا ، فهو مشغول بمجالات شتى ، في بلد ضبابي النزعات ، لكني اعتب
382 زيارة 0 تعليقات
لم يعد قيس يجن جنونه بـ " ليلى" ، كما يبدو، ولم يعد يهتم بأخبارها، بعد وباء كورونا ،الذي ش
755 زيارة 0 تعليقات
أدى الانفجار الهائل الذي وقع في ميناء العاصمة اللبنانية بيروت يوم الثلاثاء 4/ 8/ 2020 إلى
570 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال