الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 243 كلمة )

شباب التحرير المقدس.. كل عام وانتم والعراق بخير ..كلنا معكم

لن ننسى الوجع.. ولن نقفز على حواجز الألم..
لن ننسى وجوها كانت تزاحم الشموس في فيوضاتها النورانية..
ولن ننسى براعم زهور كادت ان تورق لولا ان امتدت اليها يد الاغتيال والغدر..
ندرك ان النسيان ليس سهلا ، ونعلم ان حب المقاومة واجب .. مقاومة غول الحقد .. وبشاعة اللؤم ، فلندع هذا الحب يملأ القلوب ويقيم باصرار وتحد فيها.

لنعلن ان العافية في الحب.. حب العراق .. بخارطته وتضاريسه.. وشعبه الواحد .. عافيتنا من عافيته..

حياتنا مع شبابه في ساحات التحرير .. شباب الوهج الذي أضاء ظلمة ارادها الاشرار حالكة..
شباب التمرد.. عيون العراق تنام وتصحو معكم .. شباب التحايل على الأمهات والحبيبات .. شباب الهروب المقدس نحو نداءالوطن..

الوطن الذي قرع أجراس حاجته الى النذور والقرابين .. فمنحتموه الأرواح بكرم وسخاء نادرين.

سنة جديدة تفوقتم بدخولها على أبطال سواتر الحروب والمعارك الكبيرة .. وهزمتم فيها الاسلحة وجيوش المليشيات ليس بالبنادق او السلاح .. إنما بالاصابع الفتاكة .. أصابع النور التي رفعتموها وترفعونها كل يوم ، تعبيرا عن سلميتكم.. سلمية تظاهراتكم واحتجاجاتكم النقية الأهداف والنبيلة الغايات.

نتذكركم في كل لحظة ايها الشهداء.. ونراكم مع كل انجاز يرتقي فيه اخوانكم الشباب ، سلم المجد..

نحزن على فراقكم.. ايها الأحبة.. ونتوجع .. لكن ذلك لن يثني من عزيمة التواصل لخلق الحياة التي يستحقها العراق وشعبه الثائر والنهرين الخالدين والفقراء الاغنياء نفوسا وكبرياء.

لن تموت الورود فقصة حياتها تتكرر باستمرار في بساتين الوطن وهي تغازل صباحات البساتين وسواقيها .. وتعانق فضاءات الحرية .. وفجر الوطن الجديد..

# كل عام والعراق وانتم ياشباب ساحات التحرير ، بخير.

براكين "حزام النار" الأكثر احتمالا للانفجار في 202
ثورة العراق الكبرى تطيح بعروش العملاء والفاسدين /

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 02 آذار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 29 كانون1 2019
  760 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

شيء جميل ورائع أن يخطو المرء في أي عمل يقدم عليه بخطوات محسوبة ومدروسة العواقب، وأن يكون ا
72 زيارة 0 تعليقات
بعد سبعة عشر عام من الغزو الامريكي ,لوحت رغد صدام بالنزاهة وهي من عُرفة بإراقة الدماء نتيج
97 زيارة 0 تعليقات
 ماذا تريد السعوديه منا ؟ بعد ان لعبت كل وسائل غيلها، وتلونت وسائل تدميرها، من تحريض
83 زيارة 0 تعليقات
 مدينة وكانك أمام معمل إنتاج فخم لرجال تحمل دواوينها في اصطفاف مهيب، لرجال الشعر الاب
77 زيارة 0 تعليقات
 كان نجلا لآخر الرؤساء المعتدلين في العراق ‪قبل عام تقريبا من رحيل آخر رئيس معتدل في
79 زيارة 0 تعليقات
بسم الله الرحمن الرحيم  ولكم في القصاص حياة يا اؤلي الالباب . صدق الله العلي العظيممن
122 زيارة 0 تعليقات
 كانت الكذبة الأكبر للرئيس الأمريكي المهزوم دونالد ترامب الذي يَجُر بلاده حاليًّا إلى
201 زيارة 0 تعليقات
يقول جورج اورويل (( إننا نعرف أن لا أحدا يقبض على زمام السلطة وهو ينوي التخلي عنها ، ولا ي
155 زيارة 0 تعليقات
 هل هي الرغبة العارمة لإنهاء الخلاف بسرعة، ام ان ولي العهد السعودي، تحاشى في كلمته ال
210 زيارة 0 تعليقات
 في الجزء الاول من مقالتنا عن التفكير المنطقي السليم اثبتنا بالدليل القاطع ان امريكا
161 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال