الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 188 كلمة )

إنـه الثلجُ المبيـن.. / وداد فرحان

  هل تعلمون من أسقط الثلوج، وأرسل الخير إلى العراق؟ إنه الوطن الذي يصارع الزمن، يقاوم الذل يرفع الحيف عن أبنائه، يجدد الأيام بالأمل، فتبتهج أرواح الشهداء وتشاركه الفرح، تقاطر كالقطن ناصع البياض، كقلوبكم التي لم يلوثها غيظ أو حقد او غدر، كإنسانيتكم التي تنصهر في جمالية  "ندف الثلج".

ليس لكم غير الوطن، وطنكم المنهكة قواه، المصادرة حريته، وكما تحلمون اختلط الأمل بالحقيقة فكان دليل العزم والإصرار والوقوف في الساحات لتحقيق المطالب العادلة.

الثلج وحّدنا، ولم يميّزنا بانتماءاتنا، ولم يفرق هويتنا، ولم يجافي احقيتنا في العيش الكريم في وطننا الواحد، فعمّد بحنانه كل أوتاد خيمتنا، الثلج كان الوطن المفقود الذي خفف الأعباء عنا، أصبحنا نتحدث بالثلج كأنه مطلبنا المتحقق. 

وهكذا نحن موعودون به فكيف لنا أن نحبو على الجليد في بلد التصحّر.؟

نعم.. سنحبو ونركض ونسير نحوكم أيها الرابضون من أجل الحياة، أيها المتدثرون بدفء الأحلام، سيهطل المطر وينزل الجليد ويأتي الفرسان على اجنحة الخيول لينشدوا أنشودة العراق. 

ستنزل الأنوار، وتأتي الشمس بإكليلها المذهب نزفها بهودج الإصرار لنهرها المنتظر. 

تساقط الثلج، وتساقط الثائرون في ساحات الشرف، من أجل ان تكون حمائمنا بيضاء ترفرف تحت الغيوم وفوق راية الشموخ.

إنه الثلج يداعب الهواء ويرسم الوطن بوشاحه الأبيض، وشاح السلام والأمل..

كلهم داعش وإن اختلفوا! / كفاح محمود كريم
(ما نطيه لو تنكلب الدنية) / دهاشمً حسن التميمي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 18 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 13 شباط 2020
  850 زيارة

اخر التعليقات

زائر - اسماء يوسف حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
17 أيار 2021
السلام عليكم!اسمي أسماء يوسف من مدينة الدار البيضاء بالمغرب! أنا هنا ل...
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....

مقالات ذات علاقة

المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
12415 زيارة 0 تعليقات
زار وفد من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق صباح هذا اليوم مكتب المفوضية للان
929 زيارة 0 تعليقات
تعددت تفسيرات الجريمة الوحشية التي استهدفت كنيسة سيدة النجاة في بغداد. قيل أن هدفها تفتيت
7569 زيارة 0 تعليقات
لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والم
8556 زيارة 0 تعليقات
صدر تقرير الحزب الشيوعي المصري بتاريخ 23أوغسطس 2010وبعنوان: موقفنا ازاء الازمة السياسية ال
7453 زيارة 0 تعليقات
ينقسم العمل الشيوعي إلى قسمين متمايزين وهما، النشاط الثقافي النظري من جهة والنشاط العملي م
7445 زيارة 0 تعليقات
أود من خلال هذا المقال أن أوضح، بحيادية وبعيداً عن إتجاهاتي الفكرية والشخصية،  بأن تصويت ا
7350 زيارة 0 تعليقات
هنا وهنالك رجال بالمواقع في حين أن المواقع بالرجال ,  فنرى ونسمع عن شخصيات متنوعة ولكل منه
9607 زيارة 0 تعليقات
انطلاق ثورة الغضب ضد طغمة آل سعود وانباء عن طيران وقمع بواسطة الوهابية المتطرفين انفجر برك
8895 زيارة 0 تعليقات
سبحان الله ... الجماهير أقوى من الطغاة فعلاً !!! ... وقد استجاب لهم القدر فكسروا قيود الهو
8606 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال