الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

5 دقيقة وقت القراءة ( 949 كلمة )

إنهم لا يعرفون ما هي الطفولة. ملحمة الأطفال العاملين في إيران

ترجمة سمير خمورو


وفقا لأحدث الإحصاءات الرسمية من إيران، هناك ما يقرب من نصف مليون طفل عامل يعملون حاليا في البلاد. هذا الرقم مروع في حدذاته، وطبعا ان الأرقام الحكومية لا تقول كل الحقيقة، ولكن مع الأخذ في الاعتبار عدد الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و 17 عامًا ،فإن هذا يعني أن واحدًا من بين كل 20 طفلًا في سن المدرسة في إيران يعمل. من بينهم عدد كبير من الأطفال من البلدان المجاورة الذين همفي الجمهورية الإسلامية بشكل غير قانوني.

وفقًا لدراسة أجرتها وحدة إحصاءات المعلومات الإستراتيجية بوزارة العمل ، من بين 500.000 طفل ، هناك 410،000 موظف يعملون رسميًا، وحوالي 90،000 عاطل عن العمل يبحث عن عمل.


استندت الدراسة، التي نُشرت في يونيو 2019، إلى بيانات القوة العاملة الإيرانية للأعوام 2015 و 2016 و 2017. وتشير الإحصاءات إلىأنه في عام 2017، كان هناك قفزة كبيرة بنسبة 10 في المائة في عدد الأطفال العاملين في إيران، التي نشأت في أواخر عام 2015 وتفاقمتتدريجيًا منذ ذلك الحين.


ومع ذلك، فإن الوضع في عام 2015 لا يمكن مقارنته بعمق الأزمة الاقتصادية في عامي 2018 و 2019

عندما عانت إيران من أشد حالات الركود في تاريخ البلاد، مما تسبب في أضرار لا يمكن إصلاحها لجميع قطاعات المجتمع الإيراني - ولاسيما المجتمعات الضعيفة وبالأخص الأطفال.


في الواقع، فإن نصف مليون طفل عامل رقم مضلل. خاصة إذا نظرنا إلى نقطتين مهمتين، يجب ان تؤخذ بعين الاعتبار عند محاولة الوصولإلى رقم دقيق.


 الأول هو أن الإحصاءات لا تغطي سوى عدد الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و 17 عامًا ، في حين أن الأطفال الذين تقل أعمارهمعن 10 سنوات في إيران يجبرون على العمل.


الأول هو أن الإحصاءات لا تغطي سوى عدد الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و 17 عامًا ، في حين أن الأطفال الذين تقل أعمارهم عن10 سنوات في إيران يجبرون أيضا على العمل. النقطة الثانية هي أنه ليس كل هؤلاء الأطفال، الذين يعتبرون عاملين في التعدادات الرسمية،النقطة الثانية هي أنه ليس كل هؤلاء الأطفال، الذين يعتبرون عمال في التعدادات الرسمية، لا يستخدمون بالضرورة بالمعنى التقليدي للكلمة. كثير منهم يعملون في وظائف مؤقتة أو موسمية، أو في الشركات العائلية. وهؤلاء لا يخضعون للإحصاء في أجزاء كثيرة من العالم، بما فيذلك إيران، من الشائع أن يعمل الأطفال في هذه الأنواع من الوظائف، وهذه الحالات لا تندرج تحت تعريف "عمالة الأطفال" وفقًا للهيئاتالدولية التي تركز على هذه القضية.


لدى منظمة العمل الدولية عدة معايير أساسية لتحديد العمال الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و 17 عامًا. واحد منها يتعلق بالأطفالالذين تقل أعمارهم عن 11 عامًا. والثاني يتعلق بالأطفال الذين يقومون بأعمال خطرة، مثل التعدين والبناء. والثالث يتعلق بساعات العملالطويلة - بالنسبة للأطفال  أكثر من 14 ساعة في الأسبوع. وفقًا لبعض التقديرات، يجب اعتبار ما يقرب من نصف جميع الأطفال العاملينفي إيران "عمالة أطفال"، وهو أمر غير قانوني بموجب المعايير الدولية المعترف بها من قبل العديد من البلدان في جميع أنحاء العالم.


وفقًا لإحصاءات التوظيف الصادرة في عام 2017 ، فإن حوالي ثلثي الأطفال الإيرانيين يعملون في مهن تنطوي على مخاطر عالية. يعملأكثر من 52000 طفل تتراوح أعمارهم بين 10 و 17 عامًا في الصناعات التي تم تحديدها على أنها خطرة: قطاعي التعدين والبناء.


الأطفال المحرومون من التعليم


يمكن الوصول إلى تقدير للعدد الكبير من الأطفال الإيرانيين الذين يعيشون في ظروف هشة وخطيرة عن طريق مطابقة الأرقام المذكورة أعلاهمع عدد الأطفال الذين تركوا المدرسة.


تشير بيانات الإحصاء الصادرة عن هيئة الإحصاء الإيرانية لعام 2016 إلى أن عدد الأميين في سن الدراسة - أي بين سن 6 و 19 عامًا - يزيد على 430،000، غالبيتهم من الأطفال الذين لم يذهبوا إلى المدرسة أو تركوها. بالنظر إلى عدد الأطفال الذين يتركون المدرسة بصورةمؤقتة أو دائمة، يمكن تقدير أن عدد الأطفال المحرومين من الذهاب إلى المدرسة يبلغ حوالي مليوني طفل.


يُجبر بعض هؤلاء الأطفال المحرومين على الزواج - إضافة إلى عدد الزواج في مرحلة الطفولة، أو الزواج دون السن القانونية - بينما يذهبالآخرون إلى سوق العمل لإعالة أسرهم، إضافة إلى عدد الأطفال العاملين في الأساس. هذان هما المثالان الأكثر انتشارًا وصدمة للطرقالتي يتم بها استغلال الأطفال في إيران، ويوضحان الظروف القاسية التي يعيشها كثيرون منهم، بما في ذلك التعرض للتهديدات وسلبلحقوقهم الإنسانية.


أولاد الشوارع


يتألف جزء كبير جدًا من هذه الفئة الضعيفة من السكان من أطفال الشوارع - الذين هم في وجهة نظر الناس من الأطفال العاملين - إنهممعرضون لجميع أنواع العنف والأذى الاجتماعي وهم معرضون ايضا لخطر كبير للاستغلال بطرق مختلفة. في عام 2019 ، قدم نائب مديرمنظمة الرعاية الاجتماعية الإيرانية معلومات حول ظروف عمل وظروف معيشة أطفال الشوارع بناءً على دراسة بحثت عن 500 شاب فيطهران.  وشملت النتائج التي توصلت إليها:


ثلث أطفال الشوارع من الفتيات وحوالي ثلثين من الأولاد.


يعمل أكثر من ثلثي هؤلاء الأطفال في الشارع بدوام كامل. يعمل 34% في المائة من هؤلاء الأطفال في الشوارع بين ساعة وأربع ساعات فياليوم ؛  52% في المئة بين أربع وثماني ساعات ؛  ويقضي 13% في المائة منهم أكثر من ثماني ساعات في الشوارع كل يوم.


تعرض حوالي 73% في المائة من الأطفال في الشوارع للعنف، وكذلك الإيذاء الجسدي، بما في ذلك الإهانة والسخرية والتمييز.


ينتمي 31% في المائة من هؤلاء الأطفال إلى أسر عاطلة عن العمل ؛  50 في المئة منهم يعيشون في الضواحي والأحياء الفقيرة. يعاني24% في المائة آباء هؤلاء الأطفال من أمراض، وبعضهم يمنعهم من الذهاب إلى سوق العمل.


حوالي 63% في المئة من هؤلاء الأطفال من الباعة المتجولين، وحوالي 7% في المئة يعملون كصبية في البازارات، 6% في المائة منهم فيجمع والبحث في النفايات والقمامة.


وفقط 23% ثلاثة في المائة من أطفال الشوارع يتلقون الدعم من المؤسسات الخيرية. ومن هذه المجموعة، 24% في المائة لديهم آباء ويعنونمن أمراض مزمنة.


و 67% في المائة من آباء هؤلاء الأطفال أميون. وكما هو معروف كلما انخفض مستوى تعليمهم، قل احتمال وصولهم إلى وظيفة لائقة، ومنالمحتمل أن يكون دخلهم منخفضًا.


و 36% في المائة من أطفال الشوارع في إيران مواطنون إيرانيون مسجلون في مراكز الاستقبال لتلقي خدمات الدعم و69 في المائة منهممن الرعايا الأجانب الذين لا يحملون بطاقة إقامة ويعملون بشكل غير قانوني في إيران.

ليست العظمة أمريكا / حيدر محمد الوائلي
فنانون عرب يحتفون بـ"عيد الحب"

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 11 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 15 شباط 2020
  757 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

كتب / عقيل غني جاحم – سامي كامل العبوديتصحوا فاطمة في كل صباح لتنسج خيوطاً من شعر دميتها ا
84 زيارة 0 تعليقات
شـبكة الاعلام في الدانمارك / خالد النجار / بغداد التطورات العلمية التقنية الطبية في التخدي
165 زيارة 0 تعليقات
فشل بشكل مأساوي المجتمع الدولي بأسره في حشد الشجاعة الأخلاقية لإنهاء مذبحة مئات الآلاف من
157 زيارة 0 تعليقات
أكد البابا فرنسيس، اليوم السبت، سعادته بوجوده في العراق، ووصفه بـ"أرض المجد ومهد الأديان"،
173 زيارة 0 تعليقات
اكتشف باحثون لأول مرة أن سميّة دخان السجائر تؤثر على الأغشية الحيوية الواقية في الرئتين، خ
166 زيارة 0 تعليقات
 شبكة الاعلام في الدانمارك / خالد النجار / بغداد ( جائحة كورونا ـ الجزء الثاني ) تبدو
218 زيارة 0 تعليقات
تتكون الحياة كلها من أنماط معقدة ومركبة تتمثل في الطبيعة نافذة متكاملة على نسيج الخلق المت
187 زيارة 0 تعليقات
يصحو اصيل فجرا كعادته يوميا من أجل حلب بقرته المطيعة ليتغذى بحليبها المنعش المفيد ،وبعدها
242 زيارة 0 تعليقات
 قالت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الحقوقية إن اللاجئين السوريين في بلدة عرسال اللبنانية
270 زيارة 0 تعليقات
 الاربعاء 20 كانون الثاني هو (يوم القسم الرئاسي) في الولايات المتحدة تجري فيه مراسيم
236 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال