الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 246 كلمة )

حفل غنائي كبير الفنانة اللبنانية حسنا مطر تقدم الحب للعراق في عيد الحب

العراق :  اربيل :  عباس عبد


تقيم  الفنانة اللبنانية  " حسنا مطر حفلا "  غنائيا” كبيرا في العراق مدينة اربيل  كوردستان العراق بمناسبة عيد الفالانتاين  وتغني مجموعة من اغنياتها الشهيرة مع اغنية جديدة خاصة تهديها لجمهورها العراقي بالمناسبة.


عبرت  الفنانة اللبنانية " حسنا مطر" عن حبها للعراق في لقائها مع مكتب العراق  لشبكة الاعلام في الدنمارك " حيث قالت في  عيد الحب لا يمكن ان اقدم للجمهور العراقي ألا الحب نفسه.. الحب الذي يعرفه الا من أحس به وعاشه بكل تفاصيله..
واضافت اذا كان الحبيبة تهدي حبها لحبيبها.. فأنا دون شك أفيض حبا" لحبيبي.. جمهوري العراقي.. موضحا دور العراق في احتضان حفلاتها الغنائية حيث اكدت بان العراق احتضن كل اطلالاتي الفنية وتفاعل مع كل ما أقدمه.. بل وجعلني اشعر انني في بلدي وانساني اي شعور بالغربة .. وتوجني للدورة الثانية على التوالي بلقب سفيرة التواصل الفني اللبناني العراقي.. عبرت عن شعورها بتقديم تهنئة للعراق حيث قالت لا يفوتني ان ابارك للعراق بحصوله على المرتبة الاولى عربيا" بالاستفتاء العالمي بحصوله على لقب " اذكى شعب عربي " ..
ولأجل كل ذلك أقول للجمهور العراقي وخاصة في اقليم كوردستان..
كل عام وانتم الحب.. كل عام وانتم نبراس يضيء عالمنا العربي.. عيد حب سعيد و هبي فلانتاين دي..  ( قبلاتي ).....
أن  الحفل سيكون في ليلة عيد  14 فبراير بقاعة LOX في اربيل وانها ستغني مجموعم من اغنياتها باللهجات العراقية واللبنانية .
والجدير بالذكر ان الفنانة حسنا هي سفيرة التواصل الفني اللبناني العراقي
قدمت الكثير من الاغنيات في العراق وكردستان العراق باللغة العربية والكردية
وتم تسميتها بلقب سفيرة التواصل الفني اللبناني العراقي .

العتبة العلوية تحيي ذكرى ولادة السيدة الزهراء ( عل
كورونا إحسان.... قصة قصيرة / عبد الجبار الحمدي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 09 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

 يضيّف الاتحاد العام للأدباء والكتّاب في العراق الكاتب د. جمال العتابي في جلسة قراءة
263 زيارة 0 تعليقات
من يعرف البصرة جيدا يعرف انها مربد الشعر والشعراء والمربد تاريخيا كانت البصرة موقعه ومنشأه
324 زيارة 0 تعليقات
بحضور عددمحدود من منظمات المجتمع المدني وأكاديميات وتدريسيات وإعلاميات والتزاما بتعليمات خ
332 زيارة 0 تعليقات
رجاء حميد رشيد  بدأت نخب وقيادات شباب مشروع "تحاور" سلسلة لقاءات مع القادة الدينيين
349 زيارة 0 تعليقات
رجاء حميد رشيد من اجل رفع الوعي الانتخابي عند النساء وتعريفهن بأهمية صوتهن في رفع نسبة الم
379 زيارة 0 تعليقات
صندوق التكافل للمثقفين البصريين    عندما حل مساء السبت جمعتنا المحبة والشوق والط
399 زيارة 0 تعليقات
متابعة: حسام هادي العقابي قدمت جمعية النهضة النسائية باليوم الوطني التاسع والأربعين لذكرى
406 زيارة 0 تعليقات
كنت اتابع بشغف انشطة وفعاليات العديد من الصالونات والمنتديات الثقافية الجادة والتي تأسست ه
435 زيارة 0 تعليقات
متابعة: شبكة الاعلام في الدنمارك "أمان السيد" في مؤلفها الجديد " نزلاء المنام" تمزج ما بين
642 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك عندما تغدو الأحلام مادة متخمة للكتابة، تسقط الأقنعة جميع
645 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال