الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 267 كلمة )

في ذكرى الصحفية الشهيدة ( اطوار بهجت ) / محسن حسين

لا اعيد واجدد كل عام الرثاء للمتوفين بمن فيهم من اقاربنا لكني استذكر شهداء مهنة الصحافة ومن ابرزهم زميلتنا في الف باء اطوار بهجت التي قتلها المجرمون في مثل هذا اليوم من عام 2006
بعد يوم من اختطافها في طريق سامراء عثر عليها مقتول.
اطوار بنت الثلاثين (1976 – 2006), صحفية ومراسلة وأديبة عملت معنا في مجلة الف باء وكانت مثالا للمثابرة والجد والشجاعة في العمل الصحفي .
بعد غزو العراق 2003 وغلق مجلة الف باء عملت لحساب عدة قنوات فضائية منها قناة الجزيرة الفضائية التي استقالت منها احتجاجا على اسلوب العمل وانتقلت للعمل في قناة العربية الفضائية قبل موتها بثلاثة أسابيع.
اختطفت واغتيلت مع طاقم العمل أثناء تغطيتها لتفجير ضريح العسكريين في سامراء في شباط 2006م.
يقول ماجد عبد الحميد أحد زملائها أنها قتلت بإطلاق عيارات نارية إلا أن أخبارا اخرى قالت انها أنها ماتت مذبوحة وقد تم الإمساك بقاتليها وتحدث أحدهم في قناة العربية في 11 آب/أغسطس 2008 عن تفاصيل قتل أطوار.
وحسب المصادر الرسمية ظهر ان الشخص الذي نفذ الجريمة هو
ياسر علي أحد منتسبي مغاوير الداخلية في سامراء وهو المتهم الرئيس في قتل اطوار بهجت.

اعترف المجرم بشكل واضح بتفاصيل القتل فقال ياسر ان "غيث العباسي زعيم المجموعة المباشر ( أحد قياديي تنظيم القاعدة في سامراء) طلب منهم تنفيذ هذه المهمة التي رافقه فيها شقيقه محمود وغزوان والسائق نعمان".
واضاف "اوقفنا سيارتهم على الطريق العام بالقرب من سامراء وطلبنا بطاقاتهم وطلبت من المراسلة الترجل من السيارة".
واضاف "اقتدناهم لمسافة 800 متر توقفنا على جانب الطريق، اطلق محمود وغزوان النار على المصور عدنان عبد الله ومهندس الصوت خالد محسن بسلاح البي كي سي وقمت انا بإطلاق النار على اطوار بالرأس والعنق والصدر".
الى رحمة الله

أجواء الحرم العلوي وحركة الزائرين كما بدت صباح الي
البصرة .. القلب .. والعين ! / عبدالامير الديراوي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 19 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 23 شباط 2020
  1587 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Ravindra Pratap Singh Tomar حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
18 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة الحرية المالية من أعماق روحي على التوجيهات القيمة منذ...
زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...

مقالات ذات علاقة

هذه تجربة لبنانية في تشجيع الزراعة امل اني تجد لها صدى في العراق رسميا وشعبيا.في لبنان كان
1071 زيارة 0 تعليقات
غدا 8 ايلول هو اليوم العالمي لمحو الأمية واذا كنا الان في اتلعراق نعاني من وباء كورونا فان
526 زيارة 0 تعليقات
يوم الاثنين كان يوم مميزا بحق ومن اولى فضائله انني التقيت بزملاء لم اكن التقيهم منذ سنوات
2372 زيارة 0 تعليقات
السويد/ سمير ناصر ديبسشبكة الاعلام في الدنمارك يوم النصرالكبير الذي شهد أنتهاء وجود عناصر
3482 زيارة 0 تعليقات
غدا يوم 19 آذار واحد من اسوأ الايام السيئة في تاريخ العراق. في مثل هذا اليوم من عام 2003 ز
965 زيارة 0 تعليقات
عندما يبدأ شهر ايلول/ سبتمبر نرجع الى الحوادث الكثيرة والكبيرة التي وقعت فيه على مر السنوا
574 زيارة 0 تعليقات
اسعد كامل وكيل وزير الثقافة العراقي في كوبنهاغن في الامس من يوم الجمعة الموافق 12-10-2012
718 زيارة 0 تعليقات
وسط أجواء الخوف والرعب وبين أصوات الانفجاريات وإعمال العنف التي كانت تعصف ببغداد عام 2005 
1453 زيارة 0 تعليقات
معاناة المسيحيين العراقيين في مدينة الموصل والمجازر التي يتعرضون لها من وقت الى آخر وتتسبب
665 زيارة 0 تعليقات
في عام 1979 زار سوريا وفد صحفي عراقي كبير بدعوة من نقابة الصحفيين السوريين.كان الوفد يضم ا
1190 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال