الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 275 كلمة )

هذه دعوة للاحتفال بميلاد يوسف العاني / محسن حسين

تحتفل شعوب العالم بذكرى ميلاد الشخصيات البارزة المؤثرة فيها من ادباء وفنانين وقادة ومن هذا المنطلق نحتفل نحن اصدقاء الفنان الكبير يوسف العاني اليوم 24 شباط بذكرى ميلاده وندعو الجميع للاحتفال به اعترافا بما حققه في مسيرته الفنية.
وفي الواقع ان تاريخ ميلاده الحقيقي ليس اليوم انما ذكرى اليوم 24 شياط 1944 عندما اعتلى لاول مرة المسرح وكان عمره 17 عاما وكان يعده كما نعده نحن يوم ميلاده.
ارى ان الاحتفال بيوم ليوسف العاني يمكن ان يكون في الصحافة والتلغزيون والاعلام واقولها بصراحة ان كان هناك شخص عراقي يستحق ان يوضع له تمثال في بغداد مثل تمثال شاعرنا الكبير معروف الرصافي فهو بدون شك فناننا الكبير يوسف العاني. وامل ان تنتبه الى ذلك امانة بغداد ووزارة الثقافة
صداقنا امتدت 60 عاما بدأت مع بداية عملي الصحفي عام 1956 لحين وفاته يوم 10 تشرين الأول 2016.
هذه لمحة بسيطة لبعض وليس كل منجزات يوسف العاني في المسرح والسينما والتلفزيون والتاليف.
- في عام 1952 أسس فرقة الفن الحديث مع الفنان الراحل إبراهيم جلال وعدد من الفنانين الشباب
- مثل في 12 مسرحية لم يكتبها
- ساهم في 7 افلام في السينما العراقية
- كتب اكثر من خمسين مسرحية طويلة وذات فصل واحد عبر مسيرته الفنية
- له 12 مؤلفا منشورا ما بين المسرح والسينما والذكريات
- اختير عضوا او رئيسا في 6 لجان التحكيم في المهرجانات الدولية و العربية للمسرح او السينما او التفزيون.
في مثل هذا اليوم من كل عام عندما كان هو وانا في الوطن كنت ازوره لتهنئته وفي سنوات الافتراق عن الوطن كنت اكلمه للتهنئة وفي مرات تاخرت بالاتصال لاسباب فنية يتصل هو مستفسرا عما اذا كان المرض قد حال دون مكالمته.
لك الرحمة ايها الصديق الراحل الذي ترك للعراقيين والعرب اجمل الذكريات.

الوطن .. / فاروق عبدالوهاب العجاج
المرأة العراقية ودورها في الحراك الجماهيري/ فواد ا

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 17 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...

مقالات ذات علاقة

 كان إيميل دور كاهيم عالم اجتماع فرنسي، برز في أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن ال
163 زيارة 0 تعليقات
كشف مصطفى الفقي السياسي المصري البارز في عهد الرئيس المصري الراحل حسني مبارك أسرار لأول مر
254 زيارة 0 تعليقات
وجه الرئيس السوري بشار الأسد رسالة تعزية إلى عائلة الراحل إلياس الرحباني وصفه فيها بأنه كا
230 زيارة 0 تعليقات
يصف البعض راجي التكريتي ب: الوطنية.. والاخلاص.. ودماثة الاخلاق.. وحُسن السمعة.. والسلوك..
1018 زيارة 0 تعليقات
العراقي الذي أذل رئيس الوزراءالاسرائيلي ( بن غوريون ) وجعله ينحني له , انه العراقي عمر علي
543 زيارة 0 تعليقات
يسرّ شبكة الحياة لوحة رسم أن تكون احد الداعمين لمسابقة جمعية الكوثر الخيرية ومقرها برمنغها
1026 زيارة 0 تعليقات
ـ صدق الثائر الفرنسي الشهير جورج جاك دانتون عندما قال وهو أمام مقصلة الإعدام: (الثورة تأكل
764 زيارة 0 تعليقات
عشت وعملت في الصحافة في مختلف العهود من العهد الملكي الى عهد عبد الكريم قاسم ثم عهد حزب ال
549 زيارة 0 تعليقات
توفي صباح الجمعة شيخ الخطاطين العراقيين وفقيه الخط العربي يوسف ذو النون، في مدينة الموصل ش
550 زيارة 0 تعليقات
أولا: العهد الملكي : (1920 ـ 1958):1ـ العائلة المالكة* : طعامها يشترى يومياً بقوائم أصولية
941 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال