الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 449 كلمة )

من يشاركني هذا الرأي ؟ / زيد الحلي

منذ ان وعيتُ ، وادركتُ الحياة ، حباني الله عز وجل بصيرة التفاؤل ، وقد عرف الزملاء والاصدقاء هذه الصفة عندي ، فكانوا يتندرون بالقول ، ان فلانا ( انا ) يرى الصيف ربيعا ، والشتاء ربيعا ايضا ، وبقدر تفهمي للواقع المعاش ، وتقلبات الحياة ، غير اني اؤمن ان ( دوام الحال من المحال ) وعلى اساس هذا الايمان لم اجد صعوبة في العيش بمقتربات الزمن ، ودهاليزه ، ولم ادع التشاؤم يتلبسني ، فالمتشائم لا يرى من الحياة سوى ظلها ، مع القناعة التامة ان الجميع يسير في منحنيات وتعرجات كونية ، فتارة نجد انفسنا في نشوة وزهو ، وتارة في قمطرير ، اي ايام شديدة الانكسار .. وصح القول ، ان الدنيا يوما لك ، ويوما عليك !

نعم ، ان المتشائم يشكو من الريح ، والمتفائل ينتظر تغير الاتجاه ، لكن الواقعي عليه ضبط الأشرعة ، ووفق هذه النظرة ، نزعت ثيابي المتمثلة بالتفاؤل المطلق ، ووضعت على جسمي ثياب الواقع الذي نعيش الان .. فماذا لمستُ.. وماذا رأيت ؟ لقد احسست ان شعبنا العظيم يمتلك ارضية من الثبات تتحدى هزات واعاصير وزلازل ، لو مرت على شعوب اخرى ، لأحاطها اليأس ، ودمرها الخذلان .. فمنذ اشهر تدير دفة الحكم وزارة مستقيلة ، مهمتها تصريف الاعمال ، ومنذ اسابيع عشنا حومة تشكيل حكومة مؤقته ، ابرز مهامها القيام بانتخابات مبكرة ، وبين هذا وذاك ، استمرت اصوات التظاهرات الشعبية ، تطالب بالمزيد من التغيير .. شعب يعيش يومه بقلق ، وساسة يحاولون لملمة الشجون ، لكن الحياة تسير مثل حبّة حنطة تُخضر، لا تستسلم برغم العواصف والأعاصير والبرق والرعد .. اليس ذلك ، مدعاة فخر، ووسام ألق دائم ؟

بالمحصلة ، اجاهر بالقول ، ان المتفائل ، هو الواقعي بامتياز ، بالعكس تماما من المتشائم ، فالتشاؤم ، يأس كامل التوصيف ، هو تسوس الحياة.. يأكل النفس ، كما الأيام تأكل الروح .. واليأس يلتهم الإرادة ، كما الأرض تبتلع الأجساد .. وبين التشاؤم ونظرية هتك المشاعر ، يضيع العمر وتتلاشى الآمال .. غير ان الوطن وحده يبقى في خلود دائم ..انه حركة الحياة الدائبة ، تمتص اذيال السكون ، وهو ضجيج جميل من اخذ وعطاء ، وهو الثابت الاوحد ، في خارطة الزمن ، وعلى اديمه سقط كثيرون ، ممن غيّروا جلودهم أكثر من مرة ، تارة من اليسار الى اليمين وبالعكس والبعض الآخر من المنتفعين والحزبيين والطائفيين ، ودعاة التفرقة ، فضلوا شهرة سهلة وأضواء باهتة ، وفرتها برامج حوارية على شاشات التلفاز ، هي محط تقزز المواطنين ، فباعوا أنفسهم في سوق النفاق والذيلية ، من خلال ادعاءات وتصريحات ، تفضي الى تغليب مصالحهم الضيقة على حساب الوطن والشعب ..!

اتمنى ان تكونوا معي ، واجعلوا التفاؤل شعاركم .. ودعِ المقادير تجري في أعنّتها ولا تنامنّ إلا خاليَ البالِ ... فما بين غمضة عينٍ وانتباهتها يُغيّر الله من حالٍ إلى حالِ !

الشؤون الهندسية والفنية في العتبة العلوية تستمر في
أحتاجُ إلى نورٍ / صالح أحمد كناعنة

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 14 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 04 آذار 2020
  564 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

تصاعدت الانتقادات العربية، وخاصة في بعض الدول الخليجية للفلسطينيين، وتشعبت المحاولات لتشوي
929 زيارة 0 تعليقات
عيون العراقيين ، ترنو الآن الى اخوانهم الذين حباهم الله بالرزق الحلال والثراء الموزعين في
984 زيارة 0 تعليقات
النظام السياسي في الولايات المتحدة الأمريكية شديد التعقيد قائم على أساس التحالفات وتقاطع ا
502 زيارة 0 تعليقات
المحور/الأستعمار وتجارب التحرر الوطنيتوطئة/" نعيشُ العهد الأمريكي " محمد حسنين هيكلطرح الر
1991 زيارة 0 تعليقات
بعد مرور ما يقرب من سنتين ونصف على اندلاع عاصفة الحزم الإسلاميّة بقيادة المملكة العربية ال
5302 زيارة 0 تعليقات
يبدو أن محمد حمدان دقلو الملقب ب" حميدتي"، رجل الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير في دارفو
1516 زيارة 0 تعليقات
يوما بعد يوم تتوضح معالم الانتصار السوري أكثر فأكثر ، هو انتصار لا تقتصر جوانبه على الناحي
2171 زيارة 0 تعليقات
لا اريد العتب على الاعلام عندنا ، فهو مشغول بمجالات شتى ، في بلد ضبابي النزعات ، لكني اعتب
398 زيارة 0 تعليقات
لم يعد قيس يجن جنونه بـ " ليلى" ، كما يبدو، ولم يعد يهتم بأخبارها، بعد وباء كورونا ،الذي ش
770 زيارة 0 تعليقات
أدى الانفجار الهائل الذي وقع في ميناء العاصمة اللبنانية بيروت يوم الثلاثاء 4/ 8/ 2020 إلى
581 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال